الملاحظات
الرد على الموضوع
صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 1 2
النتائج 13 إلى 15 من 15

الموضوع: ديوان الشاعر محمد الصالح الغريسي ...

  1. #13 رد: ديوان الشاعر محمد الصالح الغريسي ... 
    السندباد الصورة الرمزية أبو شامة المغربي
    تاريخ التسجيل
    Feb 2006
    الدولة
    المملكة المغربية
    المشاركات
    16,975
    معدل تقييم المستوى
    31



    ديـــــوان الشاعر
    محمد الصالح الغريسي
    أنت وظلّي والزّمن

    أيّها القادم من غيابة المسافات
    المتسلّل من تجاويف الذّكريات
    أيّها الحاضر/الغائب
    المنبجس من أعماق الماضي
    المتأبّط لوحك المخطوط
    المردّد بين ضلوعك الغضّة:
    تبّت يدا أبي لهب ...1
    قل أعوذ بربّ النّاس ...2
    تمشي على قدميك الغضّتين
    بين أزقّة الحيّ العتيق
    تحمل في صدرك أحلام البراءة
    تزدحم في ذاكرتك الصّغيرة
    أناشيد الحياة:
    يا أمّي ... يا علّة كياني ...3
    هوى وطني فوق كلّ هوى ...4
    طوتك الأيّام
    ركبت بساطها الطّائر
    تهزج بأغاني الحياة:
    هل رأى الحبّ سكارى مثلنا ...5
    أما تعبت من السّير خلفي
    ثلاثة أنتم في طريقي:
    أنت و ظلّي و الزّمن
    أنا ... لم أعد أنا
    لم أعد أنت
    لم أعد أيّ شيء
    أنا شبح من الماضي ...
    وأنت حلم قد رحل ...
    وهذا ظلّي، ظلّ يتبعني
    لاهث الأنفاس
    متعثّر الخطوات

    محمد الصالح الغريسي
    24/07/2007

    ***
    1- آيات من اللقرآن الكريم.
    2- آيات من القرآن الكريم.
    3- إشارة إلى نصّ قرأته أيّم التعليم الابتدائيّ.
    4- أنشودة كنّا ننشدها في المدرسة أيّام الطّفولة.
    5- أغنية لأم كلثوم طالما تغنّيت بها أيّام الشّباب

    رد مع اقتباس  
     

  2. #14 رد: ديوان الشاعر محمد الصالح الغريسي ... 
    السندباد الصورة الرمزية أبو شامة المغربي
    تاريخ التسجيل
    Feb 2006
    الدولة
    المملكة المغربية
    المشاركات
    16,975
    معدل تقييم المستوى
    31



    ديـــــوان الشاعر
    محمد الصالح الغريسي
    ليس عندي ما أقول


    يا صديقي
    لا تسلني عن أمور
    همّها وزر ثقيل
    لا تسلني
    لا تقل قل لي ... وقل لي
    ليس عندي ما أقول ...
    هذه الدّنيا
    صعود ... ثمّ يتلوه الّنزول ...
    كم ملوك
    أفسدوا في الأرض طغيانا وظلما
    ثم ّ من بعد اعتزاز
    غالهم في الدّهر غول ...
    وشعوب زادها في الفقر جهل
    فتهادت كلّما دقّت طبول
    همّها أكل وشرب وارتخاء وخمول ...
    وعقول تشترى بالمال
    في سوق العمالةْ
    سعرها بخس هزيل ...
    لو سألتم هل يباع العقل بالمال
    ويشرى
    لأجبتم ...
    هكذا تلغى العقول ...
    لا تقل لي بعد هذا ما الحلول
    ليس عندي ما أقول
    هذه الأقوام نامت في سبات
    من زمان
    بيعت الأرض وبيع العرض
    والمجد الأثيل
    دنّس الأوغاد فجرا خدر هند
    وتلاهم في الضحى"بوشٌ" و"بولُ"
    ودعا صوت ينادي:
    إن تكن فيكم بقايا من رجولةْ
    إنّ في بطني جنينٌ
    من ثمار العالم الحرّ ثقيلُ
    فاقتلوني وادفنوا عاري بسجني
    علّ أحزاني تزولُ ...
    يا صديقي
    بعد هذا لا تقل لي ما الحلول
    ليس عندي ما أقول
    فأنا ما كنت في يوم نبيّا
    يهتدي بالوحي ... تأتيه الحلول
    إنّما تبني شعوب مجدها بالعزم كدّا
    فإذا بالمستحيل الصّعب مطواع ذلول
    16/10/2004
    محمد الصالح الغريسي



    رد مع اقتباس  
     

  3. #15 رد: ديوان الشاعر محمد الصالح الغريسي ... 
    السندباد الصورة الرمزية أبو شامة المغربي
    تاريخ التسجيل
    Feb 2006
    الدولة
    المملكة المغربية
    المشاركات
    16,975
    معدل تقييم المستوى
    31



    ديـــــوان الشاعر
    محمد الصالح الغريسي
    وماتت "أمل"

    أمّاه ... قد تاهت بي السّبلُ
    والنّفس قد ضاقت وإن رحبت
    ولفّها الإحباط والفشلُ
    وكلّ أنثى حلمها رجلً
    وحلم مثلي دونه رجل
    أصحو على بلد
    تغتاله الأهواء والنّحلُ
    إن كان لا يلقى الوفا وطن
    فهل تحظى به "أملُ"
    اسمي عراق ... لست أرضى غيره بدلا
    حتّى وإن ناديت: يا "أملُ"
    ***
    أمّاه ... إنّّي خائفهْ ...
    إذ زارني في النّوم حلم مزعج
    قد خلته الأجلُ ...
    ولقد رأيت كأنّني في روضة فتّانة
    فلّ بها وقرنفل ...
    من حولي الأحباب في مرح
    وأنا عروس في ثيابي أرفلُ ...
    إذ بي أرى في الأفق نورا باهرا
    يمتدّ نحوي دفعة
    فوجدتني في جنّة أتجوّلُ
    وإذا المشاهد والعباد، تبدّلت في لحظة وتبدّلوا ...
    ***
    حسناء كانت مثل نور الفجر في ألق
    عطر الخزامى إذا ...
    مرّت على مهل
    جال الربا قد مسّه ثملُ
    والورد من شفة على شفة
    لو أنّّها نطقت لانتابه الخجلُ
    تسبي قلوب النّاس من حسن ومن أدب
    شرقيّة، أخلاقها حللُ
    هي عند أهل الحيّ زهرته
    لكنّها ... كانت وحيدة أمّها "أملُ"...
    مضت الأيّام تجري
    مثل لمع البرق كانت ترحل ...
    ***
    زار قلب البنت حبّ يافع
    ملأ الدّنيا عليها، بعد يأس يقتلُ …
    ها رياح السّعد زارت بيتهم
    ملأت كلّ الزّوايا...
    حين زار البيت يوما "باسلُ"
    كان يوما مشرقا
    كضياء الفجر ... لا بل أجملُ ...
    أثمر الحبّ اتّفاقا
    حول يوم العرس، لا يستبدلُ ...
    ***
    كان يوم العرس حقّا مهرجانا
    رقصت فيه الصّبايا
    في ثياب
    بعضا خزّ وبعض مخملُ ...
    وتعالت زغردات في فضاء اللّيل
    ظلّت تصهلْ
    وأغان من ليالي الشّرق دوّت
    لحنها لا يعقلْ
    وسط أضواء تحدّت
    ظلمة من حولها، لا تحفلْ ...
    ***
    أشرقت من عين أمّ البنت
    دمعة فرحة
    لم تكن تدري بأنّ الدّهر يوما يخذلُ ...
    رفعت عينين في جوف السّما
    فرأت في الأفق ضوءا قادما ...
    صرخت في الحين: لا ... لا يعقلُ ...
    هو ذا الموت يحلّ ببيتهم
    فإذا البيت دمار
    وجحيم قاتلْ
    طلقة من قاذفات في السّما
    وتلاشت فرحة لم تكتمل ...
    كان حلما ... ثمّ ماتت أملُ
    24/09/2005
    محمد الصالح الغريسي

    رد مع اقتباس  
     

المواضيع المتشابهه

  1. لقــــاء حواري مع الأخ الكريم .. محمد الصالح الغريسي ...
    بواسطة أبو شامة المغربي في المنتدى حوارات
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 03/12/2009, 02:14 AM
  2. مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 25/09/2007, 10:39 AM
  3. المربد في أعين أهل المربد .. محمد الصالح الغريسي ...
    بواسطة أبو شامة المغربي في المنتدى حوارات
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 25/09/2007, 10:26 AM
  4. محمد الصالح الغريسي يتحدث عن مكتبته الخاصة ...
    بواسطة أبو شامة المغربي في المنتدى حوارات
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 20/08/2007, 12:26 PM
  5. حديث الأنا عن صباهـــا .. محمد الصالح الغريسي ...
    بواسطة أبو شامة المغربي في المنتدى حوارات
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 19/08/2007, 06:05 PM
المفضلات
المفضلات
ضوابط المشاركة
  • تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •