الملاحظات
الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: لقـــــاء حـــواري مع الأخ الكريـــم .. ماجـــد الرقيبـــــة ...

  1. #1 لقـــــاء حـــواري مع الأخ الكريـــم .. ماجـــد الرقيبـــــة ... 
    السندباد الصورة الرمزية أبو شامة المغربي
    تاريخ التسجيل
    Feb 2006
    الدولة
    المملكة المغربية
    المشاركات
    16,975
    معدل تقييم المستوى
    31




    لقاء حواري مع الأخ الكريم
    ماجد الرقيبة
    "بوح المسافر"
    أطوي القِفَارَ فضَاءاتٍ ...
    وأزمنةً ...
    ووجْهَ حُلْمٍ ...
    شدا في زَحْمَةِ العُمُرِ
    مسافرٌ ...
    ووجوهُ الدَرْبِ أجهَلُهَا ...
    وَشُقّةُ الجُرْحِ بين الحُلْمِ ..
    والوطَرِ
    وكمْ نَزَلْــتُ بـــوادٍ ..
    كنتُ آلفُـــهُ ...
    حتى رحلْتُ ...
    وطيفُ الحُلْم في بصري
    والليلُ نامَ
    على كفِّ الردى بطراً ...
    تبكي عليه دموعُ النجمِ ..
    والقَمَرِ
    ترسو سفائِنُهُ الحَرَّى ...
    فيوقظُهَا ...
    شجوٌ بوجدِ المُنى
    يسعى إلى السَحَرِ
    مُسافرٌ ...
    في شِعَابِ الدَّهر .. أذرعُهُ ...
    ينداحُ كالآلِ ..
    في عينيْ بلا أثَــرِ
    ماجد الرقيبة

    سلام الله عليك أخي الكريم ورحمته تعالى وبركاته
    حزين ما ألمحه لك أخي الكريم في هذا المقام من نبض شعري ... عميق جدا ما أراه من أطياف في عيون حروفك الشعرية ... وهذا السفر الممتد من دروب الغيم إلى أنات المحتضر يثير في القارئ من الشجن حظا غير يسير، وكأني بذات السفر عين ساهرة لا تطيق فراق الترحال لحظة واحدة ... أما الرحيل فتلك قصة أخرى قد تروى من سفر إلى سفر، والراوي في سفر ...
    سؤالي الأول
    ترى ما الموضوعات التي تشد اهتمامك في الشعر العربي المعاصر؟
    سؤالي الثاني
    هل ما زال الشعر ديوان العرب بغير منازع؟
    سؤالي الثالث
    ما هي في رأيك رسالة الشاعر ووظيفته الحقيقية؟
    سؤالي الرابع
    هل للصورة الشعرية مكانة في القصيدة العربية المعاصرة؟
    سؤالي الخامس
    كيف يا ترى ينتقي الشاعر عنوان قصيدته وديوانه الشعري؟
    سؤالي السادس
    ما الذي تراه في ما اصطلح عليه بالقصيدة النثرية؟
    سؤالي السابع
    هل ثمة سمة شكلية أو جوهرية غالبة على الشعر العربي المعاصر؟
    سؤالي الثامن
    كيف ترى مسألة الغموض والتعمية في الشعر الحديث، هل له ما للرمز من مقصد ومكانة في ذات الشعر؟
    سؤالي التاسع
    هل ثمة من تعريف مستجد للشعر في الظرف المعاصر؟
    سؤالي العاشر
    ما حقيقة الصلة بين الشاعر وشعره؟
    سؤالي الحادي عشر
    هل بالإمكان الحديث عن أغراض شعرية مستحدثة؟
    سؤالي الثاني عشر
    ترى هل سبق أن صادفت في قراءاتك بعض السير الذاتية الشعرية؟

    هذه باقة حروف استفهامية، قد تبعث على طرق بعض الأبواب التعبيرية، وذلك في رحاب ما قد يتلقاه القارئ مما يضطرب في قلب الحرف العربي من خفق شعري ونبض نثري، وقد بسطتها على هذه الصفحة المربدية المزهرة نسجا حواريا، عساه يصل بين الومضة الأدبية واللمحة النقدية.
    في انتظار إجاباتك
    حياك الله

    د. أبو شامة المغربي

    kalimates@maktoob.com
    التعديل الأخير تم بواسطة أبو شامة المغربي ; 09/06/2007 الساعة 06:19 PM

    رد مع اقتباس  
     

  2. #2 رد: لقـــــاء حـــواري مع الأخ الكريـــم .. ماجـــد الرقيبـــــة ... 
    كاتب مسجل الصورة الرمزية ماجد الرقيبة
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    170
    معدل تقييم المستوى
    13



    يا شامةً في جبينِ الفِكرِ والأدَبِ*
    هيَّجْتَ بالقلبِ ما هيَّجتَ من طربِ
    تاقتْ إليك حروفُ الشعرِ مُغْرَمةً*
    تشكو إليك زمان القهر والتعبِ
    ماجد الرقيبة

    تحية طيبة إليكم، يا سيدي، يا ريحانة المنتدى، الدكتور أبو شامة، وعلى مجهودكم الرائع، الذي لا يكل ولا يمل، وإني لتعجز كلماتي عن شكركم على استضافتي ...
    أما بعد ..
    سؤالي الأول
    ترى ما الموضوعات التي تشد اهتمامك في الشعر العربي المعاصر؟
    أبو شامة المغربي
    أعتقد أنني توقفت كثيراً عند شعر التجربة الذاتية الوجدان، شعر الوجدان، ربما لأنه يحمل تجربة بشرية راقية في جميع العصور والدهور، يحملها الشعر صافية من جيل إلى جيل آخر، وأيضاً لأنها لا تتغير ولا تختلف، ففي كل عصر هناك حزن، ووجد، وبث، ولاعج، وأفراح وأتراح، ووسواس داخلي يئز الإنسان ويدفعه إلى أحضان الشعر هرباً ..!
    يقول عبد الرحمن شكري:
    يا طائر الفــــــــردو*
    س إنَّ الشعرَ وجدانُ
    حقاً فالشعر شعور ووجدان ...!
    ولعلي أقف هنا قليلاً عند محمد البياتي، الشاعر المغمور الذي لم ينل حظاً من الشهرة، والذي توفي قبل أن يعبر عما بداخله، وهو شاعر حديث، وقفت أمام ديوانه اليتيم (قمر المتاه)، والذي نشر بعد وفاته، ولن أطيل الكلام عنه، فقد نشرت له شعرا بالمنتدى، لو ترجعون إليه ...
    ومن خلال معلقاته، ألمح أنني بصدد شاعر فنان متمكن من أدواته الشعرية، يضاهي فحولات الشعراء في كل زمان، ولا شك في هذا، فهو ابن الرافدين، وسليل هذه القطعة التي تعاورتها الحضارات، (وداست عليها الريحُ والظُعُنُ).
    ماجد الرقيبة
    سؤالي الثاني
    هل ما زال الشعر ديوان العرب بغير منازع؟
    أبو شامة المغربي
    نعم، وهذا سوف تثبته الأجيال اللاحقة، فشعراء هذا العصر لن يُحس بهم إلا حين يرحلون، وتبقى همومهم، وأحاسيهم ممتدة امتداد رمال أوطانهم البيضاء،
    ولكني الدكتور أبا شامة، لن أكذبك أن الشعر انكمشت مساحته المكانية بين الفنون حديثاً، وهذا لن ينفي عنه صفته، والتي هي أنه ديوان العرب، لأن العيب في اعتقادي في الجيل ذاته، جيل المستمعين أو القارئين، وليس في ضعة الشعر أو قصوره.
    ماجد الرقيبة
    سؤالي الثالث
    ما هي في رأيك رسالة الشاعر ووظيفته الحقيقية؟
    الشعر فن جمالي أصلا، بل هو الجمال عينه، والشاعر فنان، هكذا خُلق، وهذي ماهيَّة الشعر، ولكن الشاعر - كإنسان أولا - لا يعيش بمعزل عما يحيط به متفرداً بفنه وحياته، بل هو مرآة زمانه وثرمومترها الحساس، وكم عرفنا أزمنة الغابرين بشعرائهم، في تاريخنا العربي.
    ماجد الرقيبة
    سؤالي الرابع
    هل للصورة الشعرية مكانة في القصيدة العربية المعاصرة؟
    نعم، فالصورة الشعرية مستحدثة لدى كثيرين من الشعراء في العصر الحديث، خصوصاً لدى المتأخرين جداً منهم، بمعنى الابتكار والتجديد، وفي هذا كلام كثير لا يحضرني، ومثالي على ذلك الشاعر الكبير نزار قباني في كلاسيكياته الرائعة الفريدة، فتقرأ شموع الميلاد، والطبشور، وزراعة القلب، إلى آخره ...
    ماجد الرقيبة
    سؤالي الخامس
    كيف يا ترى ينتقي الشاعر عنوان قصيدته وديوانه الشعري؟
    أعتقد أن لكل قصيدة جواً خاصاً بها، ينتقل الشاعر إليها كلاً، ليعيش جوها تفصيلاً، في حين إنها تولد كشرارة صغيرة لا تلبث أن تتحول إلى جذوة، فنار فبركان، وعلى ذلك فإنه يسمّي قصيدته في ملابسات هذا الشعور الذي دفعه،
    أما عن الديوان، فإن ذلك حسب موضوع القصائد، وزمنها، وظروفها، وترابطها الفني الأدبي، إلى آخره ...
    أنا شخصياً لا يهمني ذلك كثيراً، فأحياناً لا استطيع أن أؤلّف بين القصيدة بعنوان موحد لها، نظراً لتقافز أجوائها قليلاً.
    ماجد الرقيبة
    سؤالي السادس
    ما الذي تراه في ما اصطلح عليه بالقصيدة النثرية؟
    النثر موجود من قديم الزمان، من أيام عبد الحميد الكاتب، وابن العميد، والإخوانيات والديوانيات، وبعده ابن سناء الملك بمصر، وغيرهم، فهذا ليس جديداً علينا، أما أن تُقرن كلمة (قصيدة) وهي تساوي = قالب شعري، بكلمة (نثر، وهو فن آخر تماماً غير الشعر، فهذا هو الجديد، وأصحابه يدعون أن الرابط هنا هو الفن، أي خيط الإحساس .. لا أدري!
    ولكني أجد أن افتراع عروض الخليل العمودية أفضل وأسمق، وما أحوجنا للتراث في كل شيء! وكل ما يخوفنا هو أن يكون النثر بوابة تفضي بنا إلى أشياء أخرى ربما لا نعرفها، وليست من طبيعتنا.
    ماجد الرقيبة
    سؤالي السابع
    هل ثمة سمة شكلية أو جوهرية غالبة على الشعر العربي المعاصر؟
    لا أرى ذلك، فالسمات تختلف على امتداد العصر الحديث الطويل، على اختلاف حقبه المتوالية، ولكن أرى في الشعر المعاصر الحالي - وأنا متابع جيد له - غلبة الواقعية الثائرة المتشائمة الرافضة.
    ماجد الرقيبة
    سؤالي الثامن
    كيف ترى مسألة الغموض والتعمية في الشعر الحديث، هل له ما للرمز من مقصد ومكانة في ذات الشعر؟
    اعتقد أن الرمز يجني على صاحبه، والشاعر المجيد لا يلجأ إلى الرمز كثيراً، فالتعامل مع المرئي أجمل وأصدق، والشاعر الضعيف هو الذي يلجأ إليه، ولحسن الحظ لم أجده كثيراً سوى في قصيد النثر، لربما استحدث معه.
    ماجد الرقيبة
    سؤالي التاسع
    هل ثمة من تعريف مستجد للشعر في الظرف المعاصر؟
    لا، الشعر هو الشعر بكل أغراضه وفنونه، وهو كذلك في كل زمان ومكان، ولا اعتقد أنه سيتغير كمفهوم، ولكنه يجب أن يكون مطاطياً يجيد فن التعامل مع الواقع.
    ماجد الرقيبة
    سؤالي العاشر
    ما حقيقة الصلة بين الشاعر وشعره؟
    هي صلة بين إنسان وإنسان، فالشعر كائن حي يتنفس، يحس، يفرح ويتألم.
    ماجد الرقيبة
    سؤالي الحادي عشر
    هل بالإمكان الحديث عن أغراض شعرية مستحدثة؟
    لا، كل الأغراض التي قرأتها حديثاً، وللمعاصرين هي أغراض قديمة، ولكنها ارتدت بردة حديثة وشكل آخر لم يبعد بها كثيراً عن صورتها القديمة.
    ماجد الرقيبة
    سؤالي الثاني عشر
    ترى هل سبق أن صادفت في قراءاتك بعض السير الذاتية الشعرية؟
    نعم، الشاعر العراقي محمد البياتي متأخراً، وكثيرون غيره، ولكن أخصه بالذكر.
    ماجد الرقيبة
    التعديل الأخير تم بواسطة أبو شامة المغربي ; 09/06/2007 الساعة 06:20 PM
    رد مع اقتباس  
     

  3. #3 رد: لقـــــاء حـــواري مع الأخ الكريـــم .. ماجـــد الرقيبـــــة ... 
    السندباد الصورة الرمزية أبو شامة المغربي
    تاريخ التسجيل
    Feb 2006
    الدولة
    المملكة المغربية
    المشاركات
    16,975
    معدل تقييم المستوى
    31

    وبعد ...
    أحييك أخي الكريم
    ماجد الرقيبة
    بتحية الإسلام الخالدة
    ولك من أخيك أبي شامة المغربي جزيل الشكر، ومنتهى التقدير على كريم وسريع إجابة الدعوة الحوارية، والحق أنك ما قصرت في بسط حروف الإجابات، التي ستظل مزهرة مورقة على سهل المربد السني، ومشرقة متألقة في سماء هذا الأفق البهي ...
    وإلى لقاء حواري جديد قادم بإذن الله تعالى

    د. أبو شامة المغربي

    kalimates@maktoob.com
    التعديل الأخير تم بواسطة أبو شامة المغربي ; 11/06/2007 الساعة 07:34 PM

    رد مع اقتباس  
     

المواضيع المتشابهه

  1. مشاركات: 15
    آخر مشاركة: 04/04/2016, 11:23 AM
  2. مشاركات: 21
    آخر مشاركة: 10/11/2007, 12:02 PM
  3. لقـــــاء حـــواري مــــع الأخ الكريـــــم المهلوس ...
    بواسطة أبو شامة المغربي في المنتدى حوارات
    مشاركات: 13
    آخر مشاركة: 20/08/2007, 11:24 AM
  4. مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 13/12/2006, 08:29 AM
  5. لقـــــاء حـــواري مــــع الأخ الكريـــــم يحيى السمـــــاوي ...
    بواسطة أبو شامة المغربي في المنتدى قضايا أدبية
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 12/12/2006, 11:08 AM
المفضلات
المفضلات
ضوابط المشاركة
  • تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •