الملاحظات
الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 7 من 7

الموضوع: لقـــاء حواري مع الأخ الكريــــم مــــروان قـــــدري عثمــــان مكانسي ...

  1. #1 لقـــاء حواري مع الأخ الكريــــم مــــروان قـــــدري عثمــــان مكانسي ... 
    السندباد الصورة الرمزية أبو شامة المغربي
    تاريخ التسجيل
    Feb 2006
    الدولة
    المملكة المغربية
    المشاركات
    16,975
    معدل تقييم المستوى
    31
    لقــــــاء حـــواري مــــع الأخ الكريـــــم
    مروان قدري عثمان مكانسي
    سلام الله عليك أخي الكريم
    مروان
    ورحمته تعالى وبركاته
    ... ولما وصل إلى مدرس الاجتماعيات قال: اللهم جنبه زلازل الفتن، وبراكين المحن، ووديان الشهوات، وهضاب المغريات، احفظه من رياح السموم الطائشة التي تهب من الشرق أو الغرب، بصِّره بتاريخ الأجداد العظام ليقتفي أثرهم، ولتكون سيرتهم عاصمة له من الخطل، ومنقذة من الزلل، وليعيش في سهول الاستقرار، وينأى بنفسه عن تسلق جبال الأخطار، اجعل حياته ربيعاً مفعماً بزخات الأمطار، لا عواصف فيها ولا عوامل دمار، لا يجتاحها هدم ولا إعصار، يا عزيز يا غفار.

    مروان قدري عثمان مكانسي
    قبل أن أهدي إليك أخي مروان علامات استفهامي على هذه الصفحة المربدية المزهرة المتألقة، أستهل حديثي الحواري بهذه الحروف الإستهلالية، وأسأل الله لنا جميعا التوفيق والسداد في رحاب هذه الجامعة المربدية الثقافية المباركة:
    يستطيع المرء أن يلاحظ في غير عناء أو مشقة إقبالا مثيرا للفضول العلمي على كتابة الأقصوصة والقصة القصيرة، لكن من حق المرء أن يبادر إلى الإستفهام حول هذا المنحى الواضح:
    ترى هل الباعث على كتابة الأقصوصة والقصة القصيرة، هو ما يسمها من قصر الحجم، مما يوفر على الكاتب شديد العناء؟
    أم أن الاقصوصة والقصة القصيرة أدب ليس من اليسير أو الهين كتابته، وأن القليل القليل مما يتلقاه القارئ في هذا الباب، هو الذي يصل فن القص والحكي بسبب، في حين أن أكثر ما تتم كتابته ليس من هذا الفن في قليل أو كثير؟
    علامة استفهامي الأولى
    ما الذي يعنيه فن القص والحكي بالنسبة إليك، ثم ما الذي يدل عليه حسب اعتقادك؟
    علامة استفهامي الثانية
    كيف كان مستهل الكتابة الأدبية لديك، وما أثر ما تتلقاه بفعل القراءة من أدب في ما تقصه من قصص؟
    علامة استفهامي الثالثة
    إن لأدب القص لدى الكثيرين من الكتاب، حسب ما أرى، مقاما مميزا في ما يكتبونه، ما حقيقة الباعث لهم، يا ترى، على الكتابة في دائرة هذا الضرب من التعبير الأدبي؟
    علامة استفهامي الرابعة
    هل لنا أن نعرف البعض من أهل الأدب والنقد العرب، الذين قرأت لهم أكثر من مرة، وما عنوان أول عمل أدبي وأول عمل نقدي قرأتهما؟
    علامة استفهامي الخامسة
    ما السمة الغالبة على الإبداعات الأدبية التي تعثر لها في نفسك على أصوات وأصداء فريدة من نوعها، وما الذي يبعث منها في ذاتك الرغبة في الكتابة والشوق الدائم إليها؟
    علامة استفهامي السادسة
    ترى هل فعل الكتابة الأدبية، شعرا كانت أم نثرا، وفعل قراءة الأدب عموما، في نظرك، هما في حاجة إلى تنظيم محكم ونهج سبيل يجب أن يعتمد بصرامة؟
    علامة استفهامي السابعة
    كيف ترى اليوم حال النثر والشعر، وأساليب الناثرين والشعراء، وكيف تجد حال النقد الأدبي، وأساليب نقاد الأدب في البلاد العربية الإسلامية؟
    علامة استفهامي الثامنة
    ما الذي يعنيه الأدب القديم بالنسبة إليك، ثم هل استطاع الأدباء والنقاد المحدثون أن يأتوا في باب الأدب بما لم يأت به الأقدمون؟
    علامة استفهامي التاسعة
    هل ثمة من رابط قوي وعميق بين ما خلفه القدماء من أعمال أدبية ونقدية عتيقة، وما شهده العصر الحديث من أدب ونقد؟
    علامة استفهامي العاشرة
    ما هو في اعتقادك حظ الخيال ونصيب الواقع مما يقصه نثرا القصاصون العرب المعاصرون، ثم أمن حقنا أن نتحدث عن النثر الشعري، وعن الشعر النثري في الظرف الراهن؟
    علامة استفهامي الحادية عشرة
    ترى هل لسيرة أهل النثر والشعر الذاتية من أصوات وأصداء تسكن قلب ما يبدعون من أدب؟
    هذه جملة من علامات الإستفهام الحوارية، اصطفيتها لك زهورا في مزهرية، وكل ما أهدف إليه، هو أن تكون حروفها جسرا لبلوغ النفع والصلاح، وأن تعثر في أريجها على حظ، ولو يسير، مما كنت تستشرفه من بعيد أو تترقب بزوغ هلاله عن قريب.
    أما أخوك أبو شامة المغربي، فسيظل يترقب بشوق - أخي الكريم مروان - رفقة أهل المربد الأزاهر إجاباتك العبقة بأريج أنفاسك القصصية.
    حياك الله

    د. أبو شامة المغربي
    التعديل الأخير تم بواسطة أبو شامة المغربي ; 18/12/2006 الساعة 02:34 PM

    رد مع اقتباس  
     

  2. #2 رد : لقـــاء حواري مع الأخ الكريــــم مــــروان قـــــدري عثمــــان مكانسي ... 
    كاتب مسجل الصورة الرمزية مروان قدري عثمان مكانسي
    تاريخ التسجيل
    Oct 2005
    المشاركات
    405
    مقالات المدونة
    6
    معدل تقييم المستوى
    14
    عزيزي الدكتور
    أبو شامة المغربي
    حفظه الله تعالى من كل سوء
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    وبعد
    كواكبك الأحد عشر، والتي طرحتها علي، جعلتني أستعيد قاعة الإمتحانات، التي هجرتها ـ طالباً ـ منذ ما يقرب من ثلاثين عاماً، وأشعرتني بالرهبة والخوف، وأرشدتني لأن أكون رؤوفاً رحيماً بطلابي، الذين يقبعون بين يدي، ويضربون أخماساً
    بأسداس كلما فاجأتهم بامتحان جديد.
    واسمح لي ـ يا رعاك الله ـ أن أتناول كوكباً إثر كوكب:
    علامة استفهامي الأولى
    ما الذي يعنيه فن القص والحكي بالنسبة إليك، ثم ما الذي يدل عليه حسب اعتقادك؟
    أبو شامة المغربي
    فن القص عندي هو اصطياد ٌ أو إن شئت فسمه قنصاً لحادثة تثير اهتماماتي من واقع الحياة أولاً، أو من التاريخ إن عزَّ الأول، أسقط فيها ما يجب أن يكون، أو أعالج فيها ما هو كائن، والهدف كما ترى هو إبراز الجانب المشرق الذي قد يغيب لسبب أو آخر عن أعين الناس، فالأدب إن لم يكن هادفاً فعدمه خير من وجوده.
    أما بدايته عندي، فمنذ المرحلة الإعدادية أو ما يسمى بالمتوسطة هنا في الخليج، ولا أخفي عليك تأثري بكل ما أقرأ، فالواحد من متأثر قبل أن يكون مؤثراً، فلقد تأثرت في بداياتي كثيراً بالمازني ـ يرحمه الله ـ حتى أطلق علي أحد أساتذتي بالمرحلة الثانوية عندما كتبت قصة قصيرة عن البخيل: المازني الصغير لما حوت من سخرية أو باصطلاحات اليوم: كوميديا أدبية.
    مروان قدري عثمان مكانسي

    رد مع اقتباس  
     

  3. #3 رد : لقـــاء حواري مع الأخ الكريــــم مــــروان قـــــدري عثمــــان مكانسي ... 
    كاتب مسجل الصورة الرمزية مروان قدري عثمان مكانسي
    تاريخ التسجيل
    Oct 2005
    المشاركات
    405
    مقالات المدونة
    6
    معدل تقييم المستوى
    14
    وعدت إليك ثانية
    الباعث الحقيقي عند كل أديب ـ عندي ـ هو الأرق الذي يشغله ليل نهار، فمن كتب قصة للتجارة فقد عرض حروفه للبيع في سوق النخاسة، ومن كتب لإرضاء جهة ما، فقد باع عقله وفكره.
    ثم إن الكاتب كموج البحر، يعيش بين المدِّ والجزر، فتارة تراه ضاحكاً متفائلاً، وتارة تراه عبوساً قمطريراً، وهو في كلتا الحالتين معطاء.
    إذن، فالباعث لكل كاتب هو: الطقس أو المناخ الذي يحيا به بكل تقلباته الإيجابية والسلبية،
    وأول عمل أدبي قرأته على ما أظن حياة عمر لعلي أحمد باكثير، ومن فرط إعجابي به لخصته، وكنت أقصه على زملائي في المدرسة، وأول الكتب النقدية، التي اختطفتها من مكتبة أخي الأكبر، هي كتب الدكتور شوقي ضيف، والتي تتحدث عن
    تاريخ الأدب في عصوره المختلفة.
    أما الأعمال الأدبية التي تشدني، سواء كانت شعراً أم نثراً، هي تلك التي تستوفي عوامل الجمال ومظاهر الكمال، فالعمل الأدبي إذا كان متكاملاً بمضمونه ومحتواه من فكرة إلى أسلوب ناغم إلى سرد محبب إلى عقدة، فهو بالنسبة إلي وجبة دسمة يحتفي بها كل قارىء نهم.

    التعديل الأخير تم بواسطة أبو شامة المغربي ; 09/12/2006 الساعة 08:53 PM
    رد مع اقتباس  
     

  4. #4 رد : لقـــاء حواري مع الأخ الكريــــم مــــروان قـــــدري عثمــــان مكانسي ... 
    كاتب مسجل الصورة الرمزية مروان قدري عثمان مكانسي
    تاريخ التسجيل
    Oct 2005
    المشاركات
    405
    مقالات المدونة
    6
    معدل تقييم المستوى
    14
    وعدت إليك عزيزي الدكتور أبو شامة ثالثة، وبعد التحية أقول:
    كل أمر في هذه الحياة يحتاج إلى ضوابط يفرضها الخلق والدين، والأدب بشقيه، إن لم يكن منضبطاً بدا مشوَّه الخلقة، فمن أبدع بالأسلوب، وكانت فكرته مشبوهة أو دخيلة على مبادئنا، فقد دسَّ السمَّ في الدسم، ومن كانت فكرته صائبة وهادفة وأسلوبه غث أو مهلهل، كان كمن يقذف أزهاره في ماء آسن أو مستنقع نتن، ومتلقف الأدب بحاجة لما يغنيه فكراً، وأسلوباً، وصياغة، ومفردات...
    فهل حقق الأديب له ذلك؟
    أما حال الأدب اليوم، فهو كحال الأمة العربية.. ينتقل من ضعف إلى أضعف، ومن شتات إلى ضياع.. كل من اقتنع فكرة أو أُرْضعها، نسج لها قصيدة، أو قصة، أو رواية، أو مقالاً...
    ثم إن القراء اليوم خارت عزائمهم على القراءة، واضمحلت شهوتهم، وحلَّتْ المسلسلات التلفزيونية والأفلام السينمائية مكان الكتاب، ونقاد اليوم تغيرت موازينهم، واختلفت رؤاهم، وإن وجدت واحداً من الجيل القديم، فإنك تراه منكفئاً على نفسه يتحسر على ماضيه.
    مروان قدري عثمان مكانسي
    التعديل الأخير تم بواسطة أبو شامة المغربي ; 10/12/2006 الساعة 08:46 PM
    رد مع اقتباس  
     

  5. #5 رد : لقـــاء حواري مع الأخ الكريــــم مــــروان قـــــدري عثمــــان مكانسي ... 
    كاتب مسجل الصورة الرمزية مروان قدري عثمان مكانسي
    تاريخ التسجيل
    Oct 2005
    المشاركات
    405
    مقالات المدونة
    6
    معدل تقييم المستوى
    14
    اعذر أخاك إذا أتى متأخراً، لولا ظروف ما تركت معادي...
    الأخ الحبيب الدكتور
    أبو شامة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:
    عدت إليك هذه المرة - بعد غياب قهري - لأتمم ما بدأت به من حوار، وأستميحك العذر على تقصيري، واضع نفسي بين يديك ممتثلاً لأقول:
    الأدب القديم عندي، والذي أعترف به أدباً رائداً: هو الشعر فقط (من العصر الجاهلي إلى آخر العصر العباسي)، فقصائده كنز ثمين بكل ما تحمل الكلمة من معنى، القوة في اللفظ، والجزالة في الأسلوب، والعمق في المعاني، والتحليق في الخيال...
    أما النثر، فإذا أخرجت منه كتب الجاحظ، وابن العميد غدا نظماً لا أجد فيه جاذبية تشدني، أو سحراً يأسرني، وما كتبه ابن المقفع وغيره يعد من الترجمة أو استعراض عضلات الكاتب في الزخرفة والمحسنات البديعية.
    والأدب المحدث فيه تجارب حية لم تكن عند أسلافنا كالقصة، والرواية، والمسرحية، والمقالات الهادفة.
    أما ما يربط القديم بالحديث، فهو رباط البنوَّة، فلولا أمهات الكتب القديمة لما رأيت أدباً حديثاً، فأدباء اليوم الملتزمون هم أحفاد الأدباء العظام الذين سبقوا، بل هم جياع على مأدباتهم.
    صحيح أننا نجد أحياناً عقوقاً عند بعض الأدباء اليوم، وخروجاً عن المألوف، ولكنه ما يلبث أن ينصهر في بوتقة الماضي وبشيء من التطوير.
    أما الخيال فهو بساط الريح، الذي يمتطيه الأدباء اليوم، ليحلقوا على متنه بعيداً عن هموم الواقع، والخيال عند الأديب وقود زاخر يجب ألا ينفد، وهو الماجأ الوحيد إن عزًّ الواقع، وهو عماد الأدب الرمزي إن ضاقت بهم سبل الأدب الواقعي المباشر.
    أما الشعر النثري أو النثر الشعري، فلا أرغب به ولا أميل إليه في أي ظرف من الظروف الحياتية، وأعتقد أنه بدعة من بدع العصر الحديث، والذي يخلط الأوراق ببعضها؟
    والسيرة الذاتية لكل أديب هي الخريطة أو البوصلة التي تعكس عمل الأديب الصادق، وقديماً قالوا: الوعاء ينضح بما فيه...
    مروان قدري عثمان مكانسي

    التعديل الأخير تم بواسطة أبو شامة المغربي ; 18/12/2006 الساعة 01:39 PM
    رد مع اقتباس  
     

  6. #6 رد : لقـــاء حواري مع الأخ الكريــــم مــــروان قـــــدري عثمــــان مكانسي ... 
    السندباد الصورة الرمزية أبو شامة المغربي
    تاريخ التسجيل
    Feb 2006
    الدولة
    المملكة المغربية
    المشاركات
    16,975
    معدل تقييم المستوى
    31


    وعليكم السلام أخي الكريم
    مروان
    ورحمته تعالى وبركاته
    وبعد...
    لك مني جزيل الشكر على تلبيتك الدعوة إلى لقاء حواري في رياض المربد الفياض بكل خير ومعروف...
    جميل جدا ما اعتمدته من نهج في إجاباتك، إذ أجعت اللفظ وأشبعت المعنى، فحرصت على العمل بالقول المأثور:
    "خير الكلام ما قل ودل"
    لن أسهب بدوري في هذا المقام، وبإيجاز أختم بأني أرهفت السمع بشوق لسائر الأصوات النابعة من حروف إجاباتك، وإلى لقاء حواري جديد بإذن الله تعالى.
    حياك الله


    د. أبو شامة المغربي

    kalimates@maktoob.com

    رد مع اقتباس  
     

  7. #7 رد : لقـــاء حواري مع الأخ الكريــــم مــــروان قـــــدري عثمــــان مكانسي ... 
    كاتب مسجل الصورة الرمزية مروان قدري عثمان مكانسي
    تاريخ التسجيل
    Oct 2005
    المشاركات
    405
    مقالات المدونة
    6
    معدل تقييم المستوى
    14
    الشكر لكم عزيزي الدكتور أبو شامة حيث أتحتم لي فرصة لأن أدلي بدلوي المهترىء في خضم بحركم الواسع ، فمعذرة على القصور عندي ، والعفو عن بضاعتي المزجاة ، لكم حبي واحترامي وتقديري .
    رد مع اقتباس  
     

المواضيع المتشابهه

  1. لقـــاء حواري جديد مع الأخ الكريم .. مروان قدري عثمان مكانسي ...
    بواسطة أبو شامة المغربي في المنتدى حوارات
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 27/11/2009, 08:23 AM
  2. لقـــاء حـــواري مـــع الأخ الكريــــم .. البشير الأزمي ...
    بواسطة أبو شامة المغربي في المنتدى حوارات
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 26/03/2007, 09:54 PM
  3. لقـــاء حـــواري مـــع الأخ الكريــــم محمــــد سنجــــر ...
    بواسطة أبو شامة المغربي في المنتدى حوارات
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 25/02/2007, 03:58 PM
  4. لقـــاء حـــواري مع الأخ الكريــــم خليـــد خـــريبش ...
    بواسطة أبو شامة المغربي في المنتدى قضايا أدبية
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 22/02/2007, 04:45 PM
  5. لقـــاء حـــواري مــع الأخ الكريــــم .. محمـــد اللغافي ...
    بواسطة أبو شامة المغربي في المنتدى حوارات
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 04/12/2006, 02:37 PM
المفضلات
المفضلات
ضوابط المشاركة
  • تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •