الملاحظات
الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 1 من 1

الموضوع: العندية في القرآن الكريم

  1. #1 العندية في القرآن الكريم 
    المدير العام الصورة الرمزية طارق شفيق حقي
    تاريخ التسجيل
    Dec 2003
    الدولة
    سوريا
    المشاركات
    12,871
    مقالات المدونة
    156
    معدل تقييم المستوى
    10
    العندية في القرآن الكريم


    كان الجهاد أيام رسول الله صلى الله عليه وسلم في سبيل الله


    اليوم الجهاد صار في سبيل الحوريات


    كل إنسان حين يعجب بجهاز إو إبداع أو اكتشاف أو اختراع فإنه يتمنى أن يتعرف على صانع هذا الجمال


    المؤمن يتشوق لرؤية خالق هذا الجمال وهذا الكون وهذه الصنعة البديعة العجيبة


    يتشوق لرؤية من آمن به ولم يره


    لننظر للعندية في هذه الآية :


    " إِنَّ الْمُتَّقِينَ فِي جَنَّاتٍ وَنَهَرٍ فِي مَقْعَدِ صِدْقٍ عِنْدَ مَلِيكٍ مُقْتَدِرٍ"


    ولننظر لزوجة فرعون كيف رفعت يديها ودعت ربها وماذا طلبت:


    "وَضَرَبَ اللَّهُ مَثَلًا لِلَّذِينَ آَمَنُوا اِمْرَأَةَ فِرْعَوْنَ إِذْ قَالَتْ رَبِّ ابْنِ لِي عِنْدَكَ بَيْتًا فِي الْجَنَّةِ"


    ابن لي عندك
    لم تقل ابن لي بيتا في الجنة
    بل
    ابن لي عندك بيتا في الجنة


    العندية، فالمؤمن الحق لا يعبد الله لأجل جنته أو خوفاً من ناره


    ولذلك قال عمر رضي الله عنه : والله لو شقت السماء وظهرت الجنة عن يمنها والنار عن يسارها لما زاد من إيماني مثقال ذرة
    ووعد الله المتقين جنات تجري من تحتها الأنهار لكن عنده


    وقال تعالى :


    لِلَّذِينَ اتَّقَوْا عِندَ رَبِّهِمْ جَنَّاتٌ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا وَأَزْوَاجٌ مُّطَهَّرَةٌ وَرِضْوَانٌ مِّنَ اللَّـهِ


    وقال تعالى في معرض حديثه عن الشهداء في سبيله :


    وَلَا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّـهِ أَمْوَاتًا ۚ بَلْ أَحْيَاءٌ عِندَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ


    العندية للمؤمن هي قبل الجنة


    فما بال أقوام أدخلوا المفاهيم المادية للدين الإسلامي، وحولوا الجهاد في سبيل الله مسابقة لنيل جائزة جميلة


    ولو بحثنا في القرآن الكريم عن وصف الحور العين لن نجد وصفاً حسياً كما يظن هؤلاء اللاهثين


    فوصف الله تعالى الحور العين : كالؤلؤ المكنون لم يمسها من قبل أنس ولا جان ،قاصرة الطرف خجولة ، فما عند الله له شكل لا يشابه ما هو في الدنيا، فالخمر في الجنة لا غول فيها ، والجنة لا لغو وصخب ، والحياة الآخرة بلا تعب ونصب


    ولنورد المقامات التي ورد فيها لفظ "حور عين"


    كَذَٰلِكَ وَزَوَّجْنَاهُم بِحُورٍ عِينٍ ﴿54﴾ يَدْعُونَ فِيهَا بِكُلِّ فَاكِهَةٍ آمِنِينَ
    الدخان


    مُتَّكِئِينَ عَلَىٰ سُرُرٍ مَّصْفُوفَةٍ ۖ وَزَوَّجْنَاهُم بِحُورٍ عِينٍ
    الطور


    فِيهِنَّ خَيْرَاتٌ حِسَانٌ ﴿70﴾ فَبِأَيِّ آلَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ ﴿71﴾ حُورٌ مَّقْصُورَاتٌ فِي الْخِيَامِ ﴿72﴾ فَبِأَيِّ آلَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ ﴿73﴾ لَمْ يَطْمِثْهُنَّ إِنسٌ قَبْلَهُمْ وَلَا جَانٌّ ﴿74﴾ فَبِأَيِّ آلَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ ﴿75﴾ مُتَّكِئِينَ عَلَىٰ رَفْرَفٍ خُضْرٍ وَعَبْقَرِيٍّ حِسَانٍ


    الرحمن


    وَحُورٌ عِينٌ ﴿22﴾ كَأَمْثَالِ اللُّؤْلُؤِ الْمَكْنُونِ ﴿23﴾ جَزَاءً بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ ﴿24﴾ لَا يَسْمَعُونَ فِيهَا لَغْوًا وَلَا تَأْثِيمًا ﴿25﴾ إِلَّا قِيلًا سَلَامًا سَلَامًا


    الواقعة


    وَعِندَهُمْ قَاصِرَاتُ الطَّرْفِ عِينٌ ﴿48﴾ كَأَنَّهُنَّ بَيْضٌ مَّكْنُونٌ ﴿49﴾
    الصافات


    والحمد لله رب العالمين
    التعديل الأخير تم بواسطة طارق شفيق حقي ; 03/03/2014 الساعة 12:38 AM
    رد مع اقتباس  
     

المواضيع المتشابهه

  1. الميزان في القرآن الكريم
    بواسطة طارق شفيق حقي في المنتدى إسلام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 25/06/2014, 11:56 PM
  2. القراءة في القرآن الكريم ...
    بواسطة أبو شامة المغربي في المنتدى إسلام
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 18/09/2008, 09:05 AM
  3. سنة و سنت في القرآن الكريم
    بواسطة البشير الأزمي في المنتدى إسلام
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 13/09/2007, 12:23 AM
  4. القرآن الكريم....
    بواسطة د.ألق الماضي في المنتدى إسلام
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 05/08/2007, 11:48 PM
  5. القرآن الكريم
    بواسطة د.ألق الماضي في المنتدى إسلام
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 18/09/2006, 09:57 PM
المفضلات
المفضلات
ضوابط المشاركة
  • تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •