الملاحظات
الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: نقطة تحول...........

  1. #1 نقطة تحول........... 
    كاتب مسجل الصورة الرمزية فطيمة عزوني
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    الدولة
    الجزائر
    العمر
    47
    المشاركات
    179
    معدل تقييم المستوى
    10
    رتابة الأيام ،تجعل من حياتنا نسخة طبق الأصل عن يوم واحد.وهو واقع يختلف التعامل معه من شخص لأخر .هناك من يرضى بذلك ؛فالمهم عنده هو البقاء على قيد الحياة .لأن الحياة عنده تختصر في الملذات .والملذات يمكن أن تحقق حتى ولو سارت الحياة في رتابة.
    لكن قد يصادفك نوع آخر من الناس تختلف وجهة نظره عن هذا الصنف ، وهو ذاك الذي يعشق التجديد و التجدد إذ لا يرض بتطايق اللحظات فما بالك بتطابق الأيام والسنين.
    إنه ذاك النوع الذي يرفض طريقة سير الأيام بشكل يشعره بالملل ،ليس رفضا للقدر............. .وإنما رفضه نابع من يقينه أن الحياة خلقت لتكون متجددة لا جامدة.
    وحتى لو وجد نفسه متورطا مع الجمود لسبب او لأخر ،فسرعان ما يستجمع قواه ليعلن رفضه وثورته على تلك الوضاع.
    فتجده يبذل قصارى ما في وسعه في البحث عن نقطة تحول تخرجه من جموده..................
    فبالنسبة له تلك الحياة الجامدة الخالية من الر وح تخنق أفكاره وابداعه بل وحتى الطموح والروح..............
    وتجده كلما حقق شيئا جديدا يصبح بالنسبة له شيئا مألوفا ،فتعاوده الرغبة في البحث عن شئ جديد.
    كثيرا ما أطرح السؤال على نفسي .......أي الصنفين أسعد بحياته وفي حياته...؟؟؟؟
    هل ذاك الذي يعشق الرضى ؟أم ذاك الذي يعلن الحرب دائما عليه..؟؟؟؟
    فأجد أن الشئ الوحيد الذي يمكن أن يسعفني للإجابة عن تساؤلاتي هي نسبية الأشياء.....................................والقنا عات الشخصية لا غير .
    فالأمر لا يتعلق بمعادلة رياضية أو قانون فيزياء ثابت يؤدي لنتيجة محددة لاتتغير.بل الأمر مرتبط بشخصية الإنسان وأين يريد هو ان يصنف نفسه........؟؟؟؟؟
    الغريب في الأمر أنني أشعر بإنتمائي للصنف الثاني ،رغم وجود لحظات أحن فيها لرتابة الأيام.......؟؟؟؟؟
    وذلك لقناعتي أن نقاط التحول الكثيرة تسرق العراقة من الإنسان .....ومتى فقد الإنسان العراقة فقد التاريخ ، ومتى فقد التاريخ .فقد الوجود والوطن.
    نعم....إذا اخترت أن أكون من الصنف الثاني فسأكون مثل الرحالة الفاقد للوطن . الذي لا يكاد يستقر في مكان حتى يعاوده الحنين للترحال من جديد....؟؟؟؟
    فتحدثني نفسي بقولها :ولكن الوطن معرض للإحتلال والهيمنة وربما حتى الإبادة......وغزة وبغداد شاهدتان على ذلك .فتجدني دائما في نهاية المطاف أتنازل عن فكرة الإستقرار في رتابة للأعاود من جديد رحلة البحث عن نقطة تحول ثانية....................هي رتابة الأيام
    "لا تدع أنفك يلامس التراب في غير سجود لله............لا.....تدعه." فطيمة
    رد مع اقتباس  
     

  2. #2  
    مشرف الصورة الرمزية محمد يوب
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    الدولة
    الدار ابيضاء المغرب
    المشاركات
    945
    مقالات المدونة
    21
    معدل تقييم المستوى
    11
    يعجبني في الأخت فطيمة تنوع الكتابة من جنس لآخر فعندما تكتب في القصة ترى لها أسلوبا وعندما تكتب في الرسالة تجد لها نكهة أخرى وهكذا جميل أن نقرأ هذا التنوع والملاحظهنا الموقف الذي اتخذته الكاتبة وهو الموقف الثاني الذي يفجر الرتابة غير أن هذا الموقف يخلق العداوة ويتسبب في كثير من الأدية لأصحابه ففي اعتقادي أن لكل حادث حديث ولكل مقام مقال اللين وقت اللين و العنف وقت العنف .
    بوركت
    رد مع اقتباس  
     

  3. #3  
    كاتب الصورة الرمزية عبد الله نفاخ
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    الدولة
    سوريا دمشق
    العمر
    34
    المشاركات
    831
    مقالات المدونة
    3
    معدل تقييم المستوى
    10
    خاطرة رائعة تنظر في موضوع ليس حكراً على الأدباء ، بل يشترك فيه كل البشر ، و نظرة بالغة العمق و الواقعية من أديبة عودتنا أن تكون دوماً في المقدمة .....تحياتي
    ربما عابوا السمو الأدبي بأنه قليل ، ولكن الخير كذلك . وبأنه مخالف ، ولكن الحق كذلك ، وبأنه محير ، ولكن الحسن كذلك، وبأنه كثير التكاليف ، ولكن الحرية كذلك
    إمام الأدب العربي (الرافعي)
    رد مع اقتباس  
     

  4. #4  
    كاتب مسجل الصورة الرمزية فطيمة عزوني
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    الدولة
    الجزائر
    العمر
    47
    المشاركات
    179
    معدل تقييم المستوى
    10
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد يوب مشاهدة المشاركة
    يعجبني في الأخت فطيمة تنوع الكتابة من جنس لآخر فعندما تكتب في القصة ترى لها أسلوبا وعندما تكتب في الرسالة تجد لها نكهة أخرى وهكذا جميل أن نقرأ هذا التنوع والملاحظهنا الموقف الذي اتخذته الكاتبة وهو الموقف الثاني الذي يفجر الرتابة غير أن هذا الموقف يخلق العداوة ويتسبب في كثير من الأدية لأصحابه ففي اعتقادي أن لكل حادث حديث ولكل مقام مقال اللين وقت اللين و العنف وقت العنف .
    بوركت
    السلام والرحمة......
    أخي محمد....
    صدقت والله .......لا اللين لوحده ينفع ولا العنف....المرء دائما يجب \ان يكون بين بين.....تحياتي أخي.....فطيمة
    "لا تدع أنفك يلامس التراب في غير سجود لله............لا.....تدعه." فطيمة
    رد مع اقتباس  
     

  5. #5  
    كاتب مسجل الصورة الرمزية فطيمة عزوني
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    الدولة
    الجزائر
    العمر
    47
    المشاركات
    179
    معدل تقييم المستوى
    10
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الله نفاخ مشاهدة المشاركة
    خاطرة رائعة تنظر في موضوع ليس حكراً على الأدباء ، بل يشترك فيه كل البشر ، و نظرة بالغة العمق و الواقعية من أديبة عودتنا أن تكون دوماً في المقدمة .....تحياتي
    السلام والرحمة......
    أخي أبو راتب.....ما أنا الا هاوية للكلمة .....وكتاباتي كلها محاولات ليس الا....تقديري.....فطيمة
    "لا تدع أنفك يلامس التراب في غير سجود لله............لا.....تدعه." فطيمة
    رد مع اقتباس  
     

المواضيع المتشابهه

  1. نقطة...!
    بواسطة الناصري في المنتدى أدب الجملة
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 25/12/2010, 10:11 PM
  2. نقطة
    بواسطة مصطفى طاهري في المنتدى القصة القصيرة
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 07/10/2008, 07:37 PM
  3. الفرق نقطة
    بواسطة محمد منار خالدي في المنتدى فسيفساء المربد
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 13/06/2008, 10:14 PM
  4. نقطة نظام ...
    بواسطة أبو شامة المغربي في المنتدى القصة القصيرة
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 10/03/2008, 09:02 AM
  5. نقطة البداية
    بواسطة نوف في المنتدى الرسائل الأدبية
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 06/12/2007, 10:20 PM
المفضلات
المفضلات
ضوابط المشاركة
  • تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •