الملاحظات
الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 11 من 11

الموضوع: ماذا تفعل في هذ الموقف ؟!

  1. #1 ماذا تفعل في هذ الموقف ؟! 
    المدير العام الصورة الرمزية طارق شفيق حقي
    تاريخ التسجيل
    Dec 2003
    الدولة
    سوريا
    المشاركات
    13,012
    مقالات المدونة
    157
    معدل تقييم المستوى
    10
    ماذا تفعل في هذ الموقف ؟!


    أنت مسؤول في أمر حملة من حملات الحج

    وبيدك أمر الحملة

    يحاول أحد المخمورين أن يركب الطائرة مع قافلة الحجاج

    ماذا ستفعل؟؟
    رد مع اقتباس  
     

  2. #2 رد: ماذا تفعل في هذ الموقف ؟! 
    كاتب الصورة الرمزية عبد المنعم جبر عيسي
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    833
    معدل تقييم المستوى
    13
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة طارق شفيق حقي مشاهدة المشاركة
    ماذا تفعل في هذ الموقف ؟!


    أنت مسؤول في أمر حملة من حملات الحج

    وبيدك أمر الحملة

    يحاول أحد المخمورين أن يركب الطائرة مع قافلة الحجاج

    ماذا ستفعل؟؟
    لا أدرى ان كان فى موضوعك ( كمين ) أستاذ طارق ..؟

    ههههههههههههههههههههههههههه

    أول ما يمكن أن يتبادر الى الذهن ، هو :
    هل لهذا المخمور الحق فى ركوب الطائرة ، أم لا ؟
    التصرف السديد بكل تأكيد هو استدعاء السلطات المختصة للتعامل مع هذا المخمور .. وأعتقد أن هناك الكثير من القوانيين تعاقب على السكر فى الأماكن العامة ، وهى كفيلة بردعه .

    شكرا جزيلا ..
    moneim
    رد مع اقتباس  
     

  3. #3 رد: ماذا تفعل في هذ الموقف ؟! 
    المدير العام الصورة الرمزية طارق شفيق حقي
    تاريخ التسجيل
    Dec 2003
    الدولة
    سوريا
    المشاركات
    13,012
    مقالات المدونة
    157
    معدل تقييم المستوى
    10
    هو لم يشرب في الأماكن العامة
    وربما حاله خفي على كثير ممن حضر
    ---
    لكن هذا الرجل قد سمعت قصته وقد تأثرت بها كثيراً
    وجعلتني أعيد كل حساباتي

    أخي عبد المنعم ربما ردك هو الرد الفعل الطبيعي لأي واحد منا

    قل معي
    سبحانه الله الرحمن الرحيم
    أستغفرك الله وأتوب إليك


    عرف هذا الرجل المخصوص بالموضوع بحياة طويلة في شرب المنكر
    حتى أنه ربما لم ير يوماً دون أن يكون مخموراً

    في يوم من الأيام التي قدرها الله لهذا الإنسان سمع بحملة حج لأهل قريته
    فقال لماذا لا يقال عني كذلك الحاج فلان

    ثم التحق بحملة الحجاج وكان قد سكر كعادته ليلتها طويلاً


    قف معي أخي الكريم عند هذا الموقف
    ما أبشعه ،رجل يدنس حملة الحجاج ويدنس بيت الله الحرام بذهابه وهو سكران

    ما أشد بشاعة التفكير في هذا الموضوع

    لكني هذا الرجل حين عاد تاب إلى الله توبة نصوحة
    وهو قد ذهب ليقال عنه الحاج فلان
    ثم عاد وقد غسل الله قلبه ومنحه حياة جديدة
    بالله عليك ما حال من كان معه في عودته
    كيف فرحتهم وهو قد عاد تائباً إلى الله.

    كل منا يقف مذهولاً عن رحمة الله وربما يقع ساجداً خائفاً

    كل منا يعلن نفسه في كثير من المواقف القاضي الشرعي باسم الله
    ثم نحرم ونحلل ونمنع ،ونوزع أوسمة للناس

    هذا كافر ، وهذا لن يدخل الجنة وهذا عاص وهذا و...

    ربما رأى الله انتقاص الناس لهذا العبد فرحمه وتابه عليه وابتلاهم.

    رب معصية تعيدنا لله خير وأحب من طاعة تدخل الرياء والكبر لقلوبنا



    هذه القصة فيها من العظة لمن كان له قلب أو ألقى السمع وهو شهيد.
    رد مع اقتباس  
     

  4. #4 رد: ماذا تفعل في هذ الموقف ؟! 
    ...... الصورة الرمزية د.ألق الماضي
    تاريخ التسجيل
    Dec 2005
    الدولة
    بين الكتب
    المشاركات
    10,197
    مقالات المدونة
    12
    معدل تقييم المستوى
    27
    سبحان الله،،،
    كنت سأعلق بمثل ما ذكرته أخي طارق،،،
    فلو كان الأمر لي سأتركه يذهب مع الحجاج بعد أن أتحدث إليه ، فلعل الله قد كتب له خيرا وتكون توبته بعدها،،،

    ألقٌ من السِحرِ ..أم سِحرٌ بـهِ ألقُ
    وفي حروفِكِ يأتي البدرُ والشـفقُ
    وحِـسُ قلبِكِ أثْـرَىَ لحنَ أغنيتي
    فصـار قلبي على كفَّـيْكِ ينطلقُ
    أأكتبُ الشّـِعرَ أم أُهـديكِ قافلةً
    من الورودِ عليها القلبُ والحَـدَقُ
    ورمزُ اسمـِكِ مكتُوبٌ على شَفَتي
    من قبلِ أن يُولدَ القِرطاسُ والوَرَقُ
    ثروت سليم
    رد مع اقتباس  
     

  5. #5 رد: ماذا تفعل في هذ الموقف ؟! 
    كاتب مسجل الصورة الرمزية مروان قدري عثمان مكانسي
    تاريخ التسجيل
    Oct 2005
    المشاركات
    405
    مقالات المدونة
    6
    معدل تقييم المستوى
    15
    حكى لنا الشيخ كامل السرميني رحمه الله وأجزل له المثوبة ، أن شيخه الشيخ الترمانيني - وهو من أكابر العلماء وأتقاهم لله - ( رحم الله العلماء العاملين ) تأخر يوماً على صلاة الفجر قليلاً على غير عادته ، وكان إماماً لمسجد في الأحياء القديمة ( وأظنها حي الجلوم ) فلما وصل دخل الموضأ وغسل يديه فقط وهو يتمتم ( لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين ) ثم خرج إلى الناس في ذهول وصلى بهم ، ثم جلس .
    تقدم إليه أحد المصلين وسأله : ما الذي أخرك ياسيدنا ؟
    أجاب : لقد رأيت في طريقي رجلاً غارقاً في سكره ، مستلقياً في قارعة الطريق ، يردد الآية السابقة والزبد يخرج من فمه ، فأحببت أن أنظف فمه من الزبد حتى تخرج الآية من فم نظيف ،وهذا الذي أخرني

    ثم ماذا ؟
    انقلب هذا الرجل السكير بعدما عرف بقصته مع الشيخ إلى أفضل الناس براً وإحساناً وتمسكاً بتعاليم الإسلام .
    من بدري بالنيات ؟
    رد مع اقتباس  
     

  6. #6 رد: ماذا تفعل في هذ الموقف ؟! 
    المدير العام الصورة الرمزية طارق شفيق حقي
    تاريخ التسجيل
    Dec 2003
    الدولة
    سوريا
    المشاركات
    13,012
    مقالات المدونة
    157
    معدل تقييم المستوى
    10
    أظن أن هذه القصص تصب في مقولة رحمانية قوية

    أن العصاة هم أكثر الناس حاجة للرحمة والعطف.
    رد مع اقتباس  
     

  7. #7 رد: ماذا تفعل في هذ الموقف ؟! 
    مشرف الصورة الرمزية عماد ابو رياض
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    المشاركات
    1,366
    معدل تقييم المستوى
    15
    أنا أقول :
    إذا كان هذا السكران من ضمن الحجاج فتلك مصيبة !! ربما أراد
    توديع الخمر .. أحاول غسل رأسه حتى يفوق وأدعه يركب بأمان
    أما إذا كان من خارج قافلة الحجاج ليس له الحق في السفر
    مع الحجاج .. فيعود من حيث أتى .. ولكل حادث حديث .
    حياة المرء ثوب مستعار
    رد مع اقتباس  
     

  8. #8 رد: ماذا تفعل في هذ الموقف ؟! 
    مشرف
    تاريخ التسجيل
    May 2006
    المشاركات
    2,181
    معدل تقييم المستوى
    17
    بهدوء أحاول أن أتحدث معه وذلك بعد أن يصحو ، وبالتدريج أبيّن له كيف نزل تحريم الخمر ، وما الحكمة من تحريمه !!!؟؟؟.....
    ثم أنتقل إلى الحديث عن رحمة الله وعفوه لعباده المذنبين ، وأن التوبة مقترنة بالإيمان والعمل الصالح حينها سيبدل الله سيئاتهم بالحسنات ، وأن فرصة أداء فريضته للحج هي فرصة كبيرة للتوبة وابتعاده عن المعاصي ، وأن كل إنسان موكل برحمة الله وعفوه وصفحه ...
    وأعتقد يا أخي طارق إن مثل هذا الشخص لا يمكن إلا وأن يكون نقطة بيضاء في داخله ، وإن من الحنكة والفطنة أن نكتشف هذه النقطة لنعرف طريق الوصول إليه من خلال الكلمة الطيبة التي لا يمكن إلا أن تترك أثرا إيجابيا حتى مع أكبر العصاة والمذنبين .....
    أمينة أحمد خشفة
    رد مع اقتباس  
     

  9. #9 رد: ماذا تفعل في هذ الموقف ؟! 
    المدير العام الصورة الرمزية طارق شفيق حقي
    تاريخ التسجيل
    Dec 2003
    الدولة
    سوريا
    المشاركات
    13,012
    مقالات المدونة
    157
    معدل تقييم المستوى
    10
    عماد أبورياض
    بنت الشهباء
    لكما كل الشكر على هذه الردود

    رغم أن عنوان الموضوع كان ماذا تفعل
    لكني أعتقد أني أردت أبعد من ذلك
    ماذا ستفعل حقاً مع رجل سكران؟!!
    مر بي أكثر من موقف مع أكثر من شخص
    في الحقيقة إنك لا تستطيع فعل أي شىء

    في ذاكرتي مواقف ساخرة جداً
    كيف ينقلب الإنسان حين يفقد عقله
    كيف يعتقد أنه يتكلم بكل حكمة ووقار
    وأنه لم يعد يخشى أي حاجز أو تابو
    لم يعد يجامل وأصبح شفافاً جداً

    بعضهم حقيقة يريد الخلاص من هذه الورطة
    لكنه فعلياً لا يقدر لأنه مدمن ، ولا يملك الإرادة

    فهو يعرف أن الخمر حرام وأن التوبة هي الخلاص
    بل الكافر يعرف ذلك _ ( ربما يود الذين كفروا لو كانوا مسلمين)
    ورب هنا للكثير لا للتقليل
    أي كثيراً ما يود الذين كفروا لو كانوا مسلمين

    ونحن في عرفنا الخاطىء أن هذا الرجل المتورط بالخمر هو كافر

    بالطبع لا

    بل والنقطة التي أريد الوقوف عندها هي الموقف الوجداني الداخلي

    فهو الموقف الحقيقي الذي نقصد من خلال هذا الموضوع

    فالرجل المذكور لم يذهب للحج للتوبة

    ذهب وهو يريد الحج دون الاستغناء عن الشرب ، بل وأراد كذلك السمعة قولهم ( الحاج)

    بل وصعد الطائرة ولازال أثر السكر يطوح بعقله


    الفكرة العميقة هي أن الله قبله ورحمه وتاب عليه
    إنه الرحمن لا يوجد سبب لرحمته

    ارحموا هؤلاء المساكين ولا تستصغروا شأنهم
    ليس لأجلهم بحد ذاتهم
    بل لأن لهم رباً عظيماً لن يتركهم خاصة إذا شاهدكم تنتقصون من عباده ولو كانوا مخطئين

    إنهم يحتاجون الرحمة والعطف
    رد مع اقتباس  
     

  10. #10 رد: ماذا تفعل في هذ الموقف ؟! 
    كاتب مسجل الصورة الرمزية الجمانة
    تاريخ التسجيل
    May 2008
    الدولة
    في فيء المحبة..!
    المشاركات
    806
    معدل تقييم المستوى
    13
    ( سبحانك يا أرحم الراحمين )


    اشتقت لك كثيرا يا ألق .

    لو كنت شاعرة ما بخلت به عليك ولقلت فيك أبياتا خيرا مما قاله كثير عزة ، وامرؤ القيس
    رد مع اقتباس  
     

  11. #11 رد: ماذا تفعل في هذ الموقف ؟! 
    كاتب الصورة الرمزية عبد المنعم جبر عيسي
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    833
    معدل تقييم المستوى
    13
    أتفق معكم - بكل تأكيد - استاذ طارق ..
    وما أكثر ما يحدث مثل هذا .. !!
    من الخطأ الجسيم أن نـأخذ الناس بالظاهر .. أو أن نحكم عليهم بالظن ..
    أو نصدر حكما بتكفيرهم دون أن تتوفر فيهم شروط هذا الحكم ..
    ولعل هذا يأخذنى الى الاشارة الى أن موقف أهل السنة والجماعة واضح جدا فى أصحاب المعاصى ( كبائر أو صغائر ) ان أصروا عليها ، وهو : أن من مات من المسلمين مصرا على كبيرة من كبائر الذنوب كالزنى والقذف والسرقة وغيرها يكون تحت مشيئة الله سبحانه وتعالى إن شاء الله غفر له ، وإن شاء الله عذبه على الكبيرة التي مات مصرا عليها ، ومآله إلى الجنة ؛ لقوله سبحانه وتعالى : ( إِنَّ اللَّهَ لَا يَغْفِرُ أَنْ يُشْرَكَ بِهِ وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذَلِكَ لِمَنْ يَشَاءُ ) النساء/48 ، وللأحاديث الصحيحة المتواترة الدالة على إخراج عصاة الموحدين من النار، ولحديث عبادة بن الصامت رضي الله عنه : ( كنا عند النبي صلى الله عليه وسلم فقال: أتبايعوني على ألا تشركوا بالله شيئا ولا تزنوا ولا تسرقوا.... فمن وفى منكم فأجره على الله ، ومن أصاب في ذلك شيئا فعوقب فهو كفارة له ، ومن أصاب منها شيئا من ذلك فستره الله فهو إلى الله ، إن شاء عذبه وإن شاء غفر له ) .
    فما بالك لو تاب هذا المسلم العاصى الى ربه وأناب قبل موته .. ؟
    وبالطبع لو كنت مسؤولا عن قافلة الحج تلك فلن أمانع أبدا فى خروجه مع القافلة .. فليس بوسعى الحكم على باطنه ونيته .. أقبل منه ظاهره وأكل أمر باطنه الى خالقه علام الغيوب .. أحبه لظاهر رغبته فى الحج والطاعة وأبغضه لمعصيته المعروف بها بين الناس ، ان أصر عليها ..
    أما من يكفرون الناس ويرمونهم بالباطل ويسبون ويلعنون .. فموقف الاسلام واضح منهم أيضا ..
    تحيـــــــــــــــــــــــــاتى

    moneim
    رد مع اقتباس  
     

المواضيع المتشابهه

  1. مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 14/03/2012, 09:59 PM
  2. ماذا تفعل كمواطن لو قامت الحرب ؟
    بواسطة طارق شفيق حقي في المنتدى سؤال
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 30/05/2010, 11:46 PM
  3. دع الأيام تفعل ما تشاء للشافعي
    بواسطة صلاح الحسن في المنتدى مكتبة المربد
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 08/02/2009, 11:37 PM
  4. ماذا ستفعل في مثل هذا الموقف
    بواسطة طارق شفيق حقي في المنتدى قبة المربد
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 06/02/2009, 05:54 PM
  5. أنت على موعد مع .............فماذا تفعل ؟
    بواسطة بلقاسم في المنتدى إسلام
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 09/04/2007, 09:27 PM
المفضلات
المفضلات
ضوابط المشاركة
  • تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •