الملاحظات

الرد على الموضوع

أضف مشاركة إلى الموضوع: شمس الدين يحدثنا عن مكتبته الخاصة

رسائلك

اضغط هنا للدخول

رجاء ادخل الستة أرقام أو الحروف الظاهرة في الصورة.

 

يمكنك إختيار أيقونة لرسالتك من هذه القائمة

الخيارات الإضافية

  • سيتم تحويلها www.example.com إلى [URL]http://www.example.com[/URL].

عرض العنوان (الأحدث أولاً)

  • 18/06/2011, 06:19 PM
    أبو شامة المغربي

    الحديث عن المكتبة الخاصة






    د. عبد الفتاح أفكوح - أبو شامة المغربي

    aghanime@hotmail.com
  • 16/11/2010, 11:48 AM
    أبو شامة المغربي

    عيد أضحى مبارك سعيد




    د. عبد الفتاح أفكوح - أبو شامة المغربي

    aghanime@hotmail.com
  • 13/11/2010, 07:50 PM
    حسن العويس
    وقـف المحـبوب ببابي لما زارني .......... قلت : مَنْ بالباب ؟ قال : أنا
    قـلـتُ : أنـكـرتَ تـوحـيد الـهــوى .......... حـينـما فـرقـتَ فـيـمـا بـينـنـا
    ومـضى وبعـد عـام عـاد متـلهـفـاً .......... يـطـرقُ الـباب وكـان موهنا
    قلتُ : مَنْ ببابي ؟ قال : انظرثمة .......... أنت هنا قـلت : ادخـل يا أنا
  • 13/11/2010, 06:04 PM
    حسن العويس
    إلى البطران تحياتي إليك وبعد : أتمنى أن أكون عند حُسنِ ظنك فيَّ ، ولكن لي ملاحظة وهي : تدعي أنك بطران من غير بطر ، ولكن أراك في قمة البطر وذلك أن حرف الراء من صفته أنه حرف تكرير ، والقراء ينصحون بضرب ( برك ) باللسان إلى أعلى اللهاة لكي يتوقف التكرير ، وأنت تكرر الراء المتكرر (14) مرة ، أليس هذا دليل على البطر ؟. وكما قيل : اللهم ارزقنا غنىً بلا بطر وصبراً بلا ضجر .
    تحياتي لك هذا للمداعبة .
    أما أن الأبيات السابقة قد أعجبتك فإليك التالي لن تجد بجماله أبداً ، وأراهن على ذلك .

    وعينان قال الله : كونا فكانتا ............ فعولان بالألباب ما تفعل الخمر
  • 12/11/2010, 11:24 PM
    مصطفى البطران
    ما كل هذا الجمال يا أستاذ حسن عويس من يقرأ ما كتبت عن مكتبتك يقول أنك أمام المكتبة وتقرأ منها وتكتب لنا لكن من يعرفك في الإمارات ومكتبتك في سوريا يعرف مدى ارتباطك بالمكتبة ومدى تعلقك بالكتب الموجودة وها أنت تتذكر عناوين كثيرة وهذا دليل حيويتك وحسن تذكرك أما ما تتحفنا به من كنوز عن الكتب فهي كثيرة ومميزة وآخرها الأبيات الشعرية الجميلة وهذا الاختيار الجميل دليل عقل راجح وذوق أدبي رفيع وها هي الأبيات مرة أخرى :
    يقول ابن جُميع :

    تـزايد مـا ألـقى فـقـد جاوزَ الحـدّا ............ وكان الهوى مَزحاً فصار الهوى جَدّا
    وقـد كُـنت جَلداً فـأوهنني الـهـوى ........... .وهـذا الهـوى مـا زال يستوهن الجَلْدا
    فلا تعجبي من غَلبِ ضعفك قوتي ............ فـكـم ظباء فـي الـهـوى غـلـبـتْ أُسدا
    غلبتم على قلبي فَصِرتُم أحقّ بي ............ وأملـك بـي مني فـصرتُ لـكـم عـبدا
    جرى حبكم مجرى حياتي فَفقدُكُم ........... كـفـقـدِ حـياتـي لا رأيتُ لـكـــم فــقـدا


    كل الشكر لكل ما أتحفتنا به من كنوز المعرفة وهاهي ثمار غرسك تونع ... دمت بود وخير عميم وكل عام وأنت بألف خير بمناسبة عيد الأضحى المبارك
    بكل سرور وود أخوك البطران لكن من غيررررررررررررررر بطر
  • 12/11/2010, 07:38 PM
    حسن العويس
    س3 : ما هي الكتب التي أثرت بك ؟
    الجواب : إن كلمة تأثير أرى فيها معان متعددة ، فالتأثير ربما الذي تقصده هو مدى الفائدة منها ، ففي كل كتاب فائدة ، حتى أن مجلة الأطفال لا تخلو من فوائد .
    فكتب التراث مثلاً تتوافق مع الفكر الكامن فهي تقوي الثابت لدي ، وتعزز مفهوم الإدراك الحقيقي للتاريخ ، وكتب الدراسات الثقافية ، تساهم في تنمية العقل المعرفي لدى القارئ ، فهي إن لم تضيف لك جديداً لا تُنقص من مخزونك الثقافي ، وأنا أعتقد بالقارئ أن يكون له مرجعية ثقافية ، وثابته لا يتغير ويستثمر المتغيرات من أجل تعزيز الثابت .
    أما كتب الدراسات الاجتماعية فإنها تساهم في تنمية رؤى القارئ لهذه الحياة وتعطيه دوافع للتغيير الإيجابي في حياة الآخرين وهو من ضمنهم فيستطيع أن يكون عنصراً فاعلاً عُضوياً في مُجتمعه .
    أما كتب الدراسات الاستراتيجيه فإنها تساهم في الاستشراف للمستقبل فيساهم القارئ المثقف في التحذير من وقوع ما لا تُحمد عُقباه ، فهو يحذر وينبه للخطر قبل وقوعه لتجنبه ، ومراكز الدراسات في الدول المتقدمة هي التي تزود تلك الدول بتقارير ودراسات تَبني على أساسها الحكومات مواقفها .
    أما كتب الأدب والموسيقى وإظهار الجمال في اللغة وفي الحياة ، ففي خبر يُنسب لأبي حامد الغزالي قوله : مَنْ لم يهززهُ العودُ بأوتارهِ والربيع بأزهاره ، فهذا إنسانٌ فاسدُ المزاج ليس له علاج .

  • 12/11/2010, 07:13 PM
    حسن العويس
    س2 : ما هو الكتاب الذي تذكره دائماً ؟
    الجواب : سير أعلام النبلاء لشمس الدين الذهبي . والسبب في ذلك التالي :
    هذا الكتاب سفر عظيم ، ترجم صاحبه لأكثر من ( 6000 ) علمٍ من أعلام الأمة ، وهو يربو على أكثر من (15000 ) صفحة ، وقد قسم كتابه إلى طبقات ، كل طبقة تقدر بعشرين سنة .
    فبدأ بكبار الصحابة فبمتوسطيهم إلى صغارهم ، ومن ثم كبار التابعين وهكذا ، مع عدم إغفال الطبقة من وجود أعلام تميزوا بالأدب واللغة والشعر والنحو والموسيقى والفلسفة والطب ورجال حديث ، ورجال دولة ووزراء وأمراء وخلفاء وهكذا .
    وقصتي مع السير أن أرشدني صديق لقراءته فقرأته كاملاً وصرتُ ألخص منه بعض الأشياء التي تروق لي ، من عبارة نفيسة أو تعليق للذهبي ، أوأبيات من الشعر ، وهكذا ، وقد أريتُ ذلك التلخيص البسيط على أجندة ورآه أحد الأصدقاء وأشار علي أن أجعل منه كِتاباً فراقت لي الفكرة ، وعدت للسير من جديد أقرأ وألخص ، حتى استقريت على ( 500 ) علم من ذوي التأثير الفاعل بالأمة من صحابة وتابعين ورجال حديث وخلفاء وهكذا . ومن ثم أعدتُ القراءة للتدقيق ، وفي كل مرة أعود للكتاب أجد فيه أشياء جديدة ، وبعد أن انتهيت الآن هو في التنضيد بالمطبعة ( وبالمناسبة قد لا أطبعه ) وقد يعربها الناس للتحقيق وأقول : هي لتحقيق ( تقريبٍ أو تقليلٍ أو توقع ) فهنا للتوقع . وكتب التراث والكبيرة منها يضعها أغلب الناس في مكتباتهم كمراجع يرجعون إليها وقت الحاجة ، ولكن أوصي بقراءة الكتب الكبيرة ففيها فوائد عظيمة ، والله لقد وجدت من العبارات النفيسة والأشعار والحكم .. ما لايُقدر بثمن ، ولا تأسف على الوقت الذي بذل من أجلها . وقارئ السير سيجد متعة عجيبة ، إنه وكالة أنباء تأتيه الأخبار فيحللها الذهبي فيرمي بعضها وما يتأكدُ منه في مخبره واستخدامه لمعاييره الخاصة يعطيه المصداقية ، وإلا يرميه جانباً فيقول في هذه الحكاية ( ظلمة ، أو سيلان ذهنٍ للباطل ) وهكذا .

  • 12/11/2010, 06:37 PM
    حسن العويس
    س1 : ما هو الكاتب الأكثر حباً لك ؟
    ببساطة أقول الأكثر كُثُر ، ولكنني سأتحدثُ عن اثنين من الكُثُر :
    أما الأول : شمس الدين الذهبي المتوفي سنة 748 هـ وإليك الأسباب في ذلك :
    شخصية الذهبي المتميزة المطلعة القارئة وظهر تميزه مُبكراً ، حيث أنه بدأ يلخص الكتب الكبيرة ، وهذا التلخيص لم يكن استنساخاً لها ، وإنما يبعثها جديدة تزهو بحلل براقة ، لما تحمله من إضافات نفيسة عليها .
    والسبب الثاني : نهجه في نقد الرجال وتعقبهم ، وبيان الغث من السمين ، والخرز من الدر الثمين ، فهو يحاسب إنتاجاتهم الفكرية ، فيثني على الجيد منها ، وينوه إلى الرديء ويحذر منه .
    السبب الثالث : تميزه بالعدل حتى مع خصومه ، ومع الذين يخالفهم ، فهو يعطي الرجل حقه ، ولا يتهاون مع من يحاول أن يحط من أمر الدين .
    فتراه يكرر دائماً : ليس من شرط العالم أن لا يُخطئ . وعنده قول الأقران ببعضهم البعض متروك . وقد خالف كثيراً شيخه ابن تيمية ، مع إجلاله له ، حيث يقول : كان شيخنا ابن تيمية لا يكفر أحداً من أهل القبلة ، وبمثل هذا أدين .
    وأكثر ما استفدتُ منه : قبول الرأي الآخر بالحجة والبرهان حتى لوخالف ماأعتقده .
    والسبب الرابع : يعطي قارئه جرعة نقدية ، بحيث يكتسب قارئه بعضاً من أدواته النقدية في الرجال وكثيراً في الحديث والآثار ، وخصوصاً إن كان من ذوي الاختصاص ، وذلك كونه رائداً من رواد الجرح والتعديل ، وصاحب ميزان الاعتدال ، وهؤلاء لهم معايير عجيبة في النقد .
    يقول : كان فلان يُجادلُ وهو يبتسمُ ، وفي زماننا يُجادلُ الواحدُ وهو ينسمُّ .
    أما الكاتب الآخر فهو : محمد عابد الجابري ، الذي رحل عنا قريباً .
    فأنا أعتبر أن هذا الرجل ــ رحمه الله ــ كان مُثقفاً فعلاً ، فالثقافة ليست بالشهادات بل بالإنتاجات التي تستفيد منها الأمة . وعنده المثقف ليس له أهداف خاصة يناضل من أجلها ، وإنما أهدافه ذائبة بأهداف مجتمعه ولا تنفك عنه .
    فقد استطاع أن ينقد التراث نقداً بنّاءً ليس من أجل النقد ، والحط من قيمة الموروث ، بقدر ما هو من أجل النهوض وبعث الحياة في شرايين هذه الأمة التي تصلبت . فنقده للتراث كما يقول هو : كان استجابة لأحداث ما بعد النكسة . وأما خاتمة كتبه ( فهم القرآن الحكيم ) كان استجابة لأحداث وظروف ما بعد أحداث (11سبتمبر ) . وإن كان عليه بعض المؤاخذات التي أجزم أنها بحُسنِ نية وليست بسوء طوية .




  • 11/11/2010, 11:07 PM
    طارق شفيق حقي
    وهذا آخر ما أتذكره ولن أكتب بعد هذا لأنني شحذت ذاكرتي للنهاية
    يا رجل معقول ....

    بعد كل هذا الجمال

    لا بد أن نحسن التخلص

    ما هو الكاتب الأكثر حباً لك
    ما هو الكتاب الذي تذكره دائماً
    ما هي الكتب التي أثرت بك

    ماهو الشئ الذي تحب أن تضيفه لما قلته
    تحياتي لك
  • 11/11/2010, 10:07 AM
    حسن العويس
    1 ــ كتاب الإنسان في الشعر الجاهلي
    2 ــ الكليات ( كتاب أدبي 3 أجزاء )
    3 ــ بعض من كتب شوقي أبو خليل أتذكر فقط ( غريزة أم تقدير إلهي )
    4 ــ المغازي لياقوت
    5 ــ المثقف العربي ( هموم وعطاء )
    6 ــ المسألة الثقافية في الوطن العربي ( مجموعة من الباحثين )
    7 ــ التراث وتحديات العصر في الوطن العربي
    8 ــ ديوان شعري ( مرافئ الروح ) حسن النيفي
    9 ــ ديوان شعري ( مسافر نحو الفجر ) علي الجاسم
    10 ــ الاستهلال في القصة ( طارق شفيق حقي )
    11 ــ مجموعة كثيرة من مجلة الفيصل تبدأ برقم (1)
    12 ــ مجموعة من مجلة التراث العربي ( كانت تصدر عن اتحاد الكتاب العرب )
    13 ــ كتاب كبرى اليقينيات الكونية ( للبوطي )
    وهناك من الدواوين الشعرية والروايات لا أتذكرها .
    وهذا آخر ما أتذكره ولن أكتب بعد هذا لأنني شحذت ذاكرتي للنهاية .
  • 10/11/2010, 09:12 PM
    طارق شفيق حقي
    جرى حبكم مجرى حياتي فَفقدُكُم ........... كـفـقـدِ حـياتـي لا رأيتُ لـكـــم فــقـدا
    هذا بيت القصيد
    بيت جميل
  • 10/11/2010, 06:32 PM
    حسن العويس
    للطرطوشي كتاب اسمه ( سراج الملوك ــ ليس عندي ــ فيه لوحات كتب على اللوحة الأولى ) :

    الناسُ يهـدون عـلى قـدرهم ............ لكـنني أهـدي عـلى قـدري
    يُهدون ما يفنى وأهدي الذي ............ يبقـى عـلى الأيام والـدهـر

    وكل الذي كتبتُ هو هدية للقراء الكرام ، وكما قيل : ( الهدية على قدر المُهدي وليس على قدر المُهدى إليه ، وقدر القراء كبير جداً )
هذا الموضوع لدية أكثر من 12 ردود. اضغط هنا لعرض الموضوع بأكمله.

ضوابط المشاركة

  • تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •