الملاحظات

الرد على الموضوع

أضف مشاركة إلى الموضوع: حوار مع الفائز الثالث الشاعر سامي الذيبي

رسائلك

اضغط هنا للدخول

رجاء ادخل الستة أرقام أو الحروف الظاهرة في الصورة.

 

يمكنك إختيار أيقونة لرسالتك من هذه القائمة

الخيارات الإضافية

  • سيتم تحويلها www.example.com إلى [URL]http://www.example.com[/URL].

عرض العنوان (الأحدث أولاً)

  • 25/04/2010, 12:04 PM
    الشاعر لطفي الياسيني
    تحية الاسلام
    جزاك الله خيرا وبارك الله لك وعليك
    أزكى التحيات وأجملها..وأنداها
    وأطيبها..أرسلهااليك
    بكل ود وحب وإخلاص..
    تعجز الحروف أن تكتب ما يحمل قلبي
    من تقدير واحترام..
    وأن تصف ما اختلج بملء فؤادي
    من ثناء واعجاب..فما أجمل
    أن يكون الإنسان شمعة
    تُنير دروب الحائرين..
    دمت بخير
    رحم الله والدي ووالديك

    ابو مازن


  • 18/04/2010, 10:09 PM
    طارق شفيق حقي
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سامي الذيبي مشاهدة المشاركة
    تحية إلى كل القراء الأعزاء..وانا شاكر لما أبديتموه من آراء حول نصي الشعري..وأنا ممتن كثيرا لأسواق المربد على الحفاوة وعلى الجائزة ....ولكن ارجوا ان تخبروني فيما تتمثل الجائزة؟؟؟؟؟
    سلام الله عليك

    نبارك مرة أخرى لك الفوز أستاذ سامي الذيبي

    والجائزة من حقك ويجب أن تستفيد منها كاملة
    يمكنك العودة لهذا الموضوع


    جوائز الفائزين في مسابقة المربد الرابعة
  • 18/04/2010, 05:43 PM
    سامي الذيبي

    الأستاذ والشاعر التونسي سامي الذيبي

    تحية إلى كل القراء الأعزاء..وانا شاكر لما أبديتموه من آراء حول نصي الشعري..وأنا ممتن كثيرا لأسواق المربد على الحفاوة وعلى الجائزة ....ولكن ارجوا ان تخبروني فيما تتمثل الجائزة؟؟؟؟؟
  • 18/04/2010, 05:43 PM
    سامي الذيبي

    الأستاذ والشاعر التونسي سامي الذيبي

    [COLOR="rgb(139, 0, 0)"]تحية إلى كل القراء الأعزاء..وانا شاكر لما أبديتموه من آراء حول نصي الشعري..وأنا ممتن كثيرا لأسواق المربد على الحفاوة وعلى الجائزة ....ولكن ارجوا ان تخبروني فيما تتمثل الجائزة؟؟؟؟؟[/COLOR]
  • 17/04/2010, 10:50 PM
    أبو شامة المغربي

    هنيئاً لكَ هذا الفوزَ والإنجازَ...

    بسم الله الرحمن الرحيم
    سلام الله عليك أخي الكريم
    سامي الذيبي
    ورحمته عز وجل وبركاته
    وبعد ...
    هنيئاً لكَ الفوز في مسابقة المربد الأدبية، وليكن ما أنجزته قطراً من غيث وغيضاً من فيض، ولتكن حروفك الشعرية مزهرة في روضة المربد الزاهرة ...

    حياك الله
    عبد الفتاح أفكوح - أبو شامة المغربي
  • 13/04/2010, 07:16 AM
    محمد يوب
    أبارك لك الفوز أخي سامي أسالك معالجة موضوع ذات الشاعر قديمة جدا وقد سبق للحطيئة أن تناول هذا الموضوع قبح الله من وجه أنا حامله لكنك أعدت صياغة الموضوع بطريقة أخرى وهي تأثير الزمن على وجه الشاعر لكن في المحصلة يبقى طريقة تناول الموضوع هو نفسه ما أثر الشعر القديم على أسلوب الشاعر؟
  • 11/04/2010, 10:15 PM
    طارق شفيق حقي
    بداية نبارك للشاعر فوزه في المسابقة

    مبارك لك الفوز
  • 11/04/2010, 10:15 PM
    طارق شفيق حقي
    القصيدة التي فاز بها


    لا تكن وجهي تمامًا
    شعر: سامي الذيبي

    الآن من شغف الصّباح

    ومن نوميَ العميق بلا عملْ
    من كلّ أغنية بصوت الأم ّ تنعى
    آخر الأطفال من فرسانها الشّهداء
    من جسد الحقيقة عاريَ المعنى
    أنمّقُ وجه وجهي
    مثل كل!ّ النّاس لا أصواتهم/ أحلامهم/ أوهامهم
    حتّى العواطف زيّفوها
    والمبادئ في مكاتب شغلهم
    كالعاطلين على الأملْ

    الآن أبحث في سوايَ وعن سوايَ

    لعلّ لي وجهي القديم
    لعلّ في هذا الصّباح
    أمام مرآتي أرى ذاتي
    أراني في ازدحام الوجه،سنبلةً وقنبلةً
    محمّلةً،ملامح قهرها
    أشياؤها فنّ الغموض
    عيونها كنْهُ الغياب أطلّْ
    وتكحّلت بسوادها
    كجميلة عربيّة مسجونة في قصر نفط لا يملّْ

    ذاتي أنا

    الجوعُ مرّْْ
    والصّمتُ مرّْ ..،
    كالميْت أنهى جولة النّسيان ..لم يصرخ بــــ"لا"


    وجهي وذاتي الصّراعُ الواقعيّ الطّبقيّ إذْ

    وجهي هُوَ المرئيُّ يحكمُ داخلي
    ويشدّ أسرى الرّوح يخنقهم
    - "تلفّتَ ثمّ قال:أنا أراني وجهكَ العصريّ
    رمّمْ ما احتواني ،وجهكَ المرآةُ
    إنّي قد أراكَ فهل تراني "
    - قلتُ يا وجهي ...
    وحتّى أنتَ يا وجهي ..دخلتَ المسرحيّةَ؟
    (لمْ يعد فيكَ أملّْ)
    وجهي كان نايًا يعزفُ الألحانَ/بشّر بالقيامةِ
    كانَ ممتلئ الوجودِ
    يعانق الآيات أسرابًا تسلّمُ هجرةً للذّاكرهْ
    وتهِلُّ حافيةً تفتِّحُ حضنها للإمتلاءْ
    كعجوزةٍ نسَجتْ ضفائر عمرها تترقّب المّارّينَ تفتحُ دمعها من أجل أيّ إشارةٍ توحي – ولوْ كذبا- بعودتهمْ لها /أبناؤها السّجناءْ
    ..........................
    فكانوا يعبُرونَ الصّورةَ الشّمسيّةَ المتعاليهْ
    بغُبارهم سنكونُ منتصرينَ أيّتها المدينةُ، كالفراعنةِ القدامى،
    ثمّ منتصرينَ على أدواتِ زينتنا،ومنكسرينَ كالوجْه الجميلْ
    وجهي انكسارات الطّبيعة والفراشْ
    وجهي انكساراتُ المدينة في السّلامْ
    وجهي انكساراتُ الحقيقةِ دائمًا
    وجهي انتصاراتُ العروبةِ في القناع
    وجهي قبيلَةُ قلبها/المرآةُ تصرخُ خارجي :"يكفي تعبتُ ألمِّعُ الذّكرى وأفضحُ عريهُمْ، وأراكَ عارٍيا…. أراكَ
    تطوفُ حولكَ ذاتكَ الثّكلى، كأمٍّ في النّجفْ
    كالماءِ ينشَفُ في جفونِ الدّمعِ أعيتْهُ البلادْ/إنّي أراكْ
    وأراكَ-يا وجهي- غُرابًا وسْطَ أسراب الجِيَفْ
    وأراكَ تمسَحُ هذه المرآة
    تطردُ سحرها
    أتَخافُ وجهكَ يا أنا..؟
    أ تخافُ منْ يكْشِفْ جراحكَ،يفْضَحُ كبرياءكَ يا وطنْ
    أ تخافُ من حجرٍ ،ومن طفْلٍ يرتّلُ آيةَ الكرْسيّ في كفَنٍ
    أ مئذنةٌ تخافُكَ (يا غبيّْ)

    الوجهُ يسكنه الفراغْ كقصيدَةٍ مهجورةٍ

    كحبيبةٍ مذعورةٍ من لدْغَةٍ للحبِّ يكسرها الشّرَفْ
    وأراكَ يا وجهي ككلّ النّاسِ مقهورًا
    فواصِلْ في هدوئكَ
    لا تكُن وجهي تمامًا- لا تخُنْكَ-(ومالَ للمرآة يخنقها ليكسرها..)
    فما انكسرتْ وما انتصرَتْ صراعُهُ فكرَةُ العبثيِّ في الفوضىَ
    فلا وجهي يكسّرُ داخلي
    -والذّاتُ والمرآةُ صوتُ مبادئي-
    صوتُ الجراحِ تراكَ
    مهملةً في كفَنْ

    وتظلُّ يا وجهي تمارسُ عادةَ اليومِ الموالي شاحبًا جدّا

    وأنتَ تبْسَمُ نازِفا
    في أيّ وشمَةِ زينةٍ عربيّةٍ

    قدْ....

    قد تدلُّ على الوطنْ
  • 11/04/2010, 10:14 PM
    طارق شفيق حقي

    حوار مع الفائز الثالث الشاعر سامي الذيبي

    حوار مع الفائز الثالث في مسابقة المربد الأدبية الرابعة

    الشاعر سامي الذيبي

ضوابط المشاركة

  • تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •