الملاحظات
مشاهدة تغذيات RSS

طارق شفيق حقي

الميل إلى الإغلاق

تقييم هذا المقال
الميل إلى الإغلاق
الأعمال التي يبدأها الإنسان ثم يضطر إلى عدم اتمامها تخلق في نفسه توترات لا تزول إلا إذا أتم هذه الأعمال وأغلق دائرة نشاطه.
تجربة
طلب " ليفين" lewin أحد أئمة مدرسة الجشطلت إلى مجموعة من الأشخاص القيام بأعمال مختلفة كحل مسائل رياضية أو حل ألغاز أو حفظ بعض الكلمات . وبينما هم منهمكون في أعمالهم هذه إذا به يطلب إلى فريق منهم الكف عن العمل قبل أن يتموه بينما سمح للباقين أن يمضوا إلى فريق منهم الكف عن العمل قبل أن يتموه بينما سمح للباقين أن يمضوا في أعمالهم حتى النهاية. وقد أبدى أفراد الفريق الأول دهشتهم واحتجاجهم على ذلك وكانوا يبادرون إلى استئناف أعمالهم متى أنسوا من المجرب غفلة . وبعد 24 ساعة ساعة من هذه التجربة طلب إلى أفراد المجموعة كلها أن يتذكروا بعض الموضوعات التي كانوا يعملونها ويحلونها فكان الفريق الأول أكثر حفظاً وتذكراً من الفريق الثاني . ذلك أن الفرد حين يقاطع في أثناء عمله يهمه اتمامه فإنه يظل يرقب انتهاء المقاطعة وهو في حالة من التأهب والتوقع والتوتر بما يجعله على ذكر مما يريد اتمامه"


فصول في علم النفس

أرسل "الميل إلى الإغلاق" إلى Digg أرسل "الميل إلى الإغلاق" إلى del.icio.us أرسل "الميل إلى الإغلاق" إلى StumbleUpon أرسل "الميل إلى الإغلاق" إلى Google أرسل "الميل إلى الإغلاق" إلى فيسبوك

الكلمات الدلالية (Tags): لا يوجد إضافة/ تعديل الكلمات الدلالية
التصانيف
دراسات وبحوث

التعليقات

كتابة تعليق كتابة تعليق

Trackbacks