الملاحظات
مشاهدة تغذيات RSS

د.عباس الحاج

الشاعر الدكتور عباس الحاج-------وشم على جدران الذاكرة

تقييم هذا المقال
من هذيانك
خوف لا يرحم
أم وجه راحقني
من شدو الكلمات...
فالصدر رحيل
لا يقنع أن يهدأ في
عتمة غربته،
ويلوح من كل الشرفات...
***
لاحقني، لا أدري
راحقني هذيانا، شد حروفا"
تخفيها شفة
راشفها حيناً، أو راقصها
وجع يتضاوع
نفح فراشات...
***
طلل
حط بذاكراتي طائر فينيق
يرسم للماضي
وشائجه، يحبسني في مسبحة
أمي
وكطفل ينثرني حبات
حبات...
***
يارائحة الدفء المنبعث
في ضحكة ماضينا..
يا قنديلا منقوشا في كف
القديسة،
علقني وشما فضيا في
معصمها المجهد،
واذرفني فوق ثراها
دمعات
دمعات...
***

أرسل "الشاعر الدكتور عباس الحاج-------وشم على جدران الذاكرة" إلى Digg أرسل "الشاعر الدكتور عباس الحاج-------وشم على جدران الذاكرة" إلى del.icio.us أرسل "الشاعر الدكتور عباس الحاج-------وشم على جدران الذاكرة" إلى StumbleUpon أرسل "الشاعر الدكتور عباس الحاج-------وشم على جدران الذاكرة" إلى Google أرسل "الشاعر الدكتور عباس الحاج-------وشم على جدران الذاكرة" إلى فيسبوك

الكلمات الدلالية (Tags): هذيان،وشم ،راحقني ،قنديلا إضافة/ تعديل الكلمات الدلالية
التصانيف
شعر

التعليقات

كتابة تعليق كتابة تعليق