الملاحظات
مشاهدة تغذيات RSS

د.عباس الحاج

الشاعر الدكتور عباس الحاج-------تغريبة أرض وجرح دفين

تقييم هذا المقال
"ماذا تبقى من بلاد الأنبياء؟ "
ماذا تبقى غير
أكواب محطمة،
وطفل شاخص
وعجائز المنفى حكايات
السماء...
***
لاشيء
غير مقابر الموتى
وأشلاء الضياء...
لاشيء حتى ناقة البسوس
ترعى في العراء...
***
زرعت خناجر غدرها
في صدر عدنان
العروبي..
وقحطان الجنوبي..
ومضت تجلجل غدرها
في ضحكة الأطفال،
في الأقصى
وفي الشام
البلاء...
***
فالشمس مقصلة
وهذي الآه في كبدي
دماء...
***
ماذا تبقى من بلادي
غير مقصلة الرؤوس
وبركة القلوب...
ماذا تبقى. .
لا شيء يذكر
غير أن الأرض باكية
تحن لصوتها -أمي-
ورائحة العجين
تعطر الصبح الجميلا..
ماذا تبقى من سجائرها؟
فهل يجدي البكاء
إذاً، وهل يجدي طويلا..
***
ماذا تبقى؟
لا تقولوا،
فما زلنا..وما زال
الدعاء..
***

أرسل "الشاعر الدكتور عباس الحاج-------تغريبة أرض وجرح دفين" إلى Digg أرسل "الشاعر الدكتور عباس الحاج-------تغريبة أرض وجرح دفين" إلى del.icio.us أرسل "الشاعر الدكتور عباس الحاج-------تغريبة أرض وجرح دفين" إلى StumbleUpon أرسل "الشاعر الدكتور عباس الحاج-------تغريبة أرض وجرح دفين" إلى Google أرسل "الشاعر الدكتور عباس الحاج-------تغريبة أرض وجرح دفين" إلى فيسبوك

الكلمات الدلالية (Tags): أمي،البكاء، البسوس إضافة/ تعديل الكلمات الدلالية
التصانيف
شعر

التعليقات

كتابة تعليق كتابة تعليق