الملاحظات
مشاهدة تغذيات RSS

ابو مريم

رحم الله الأستاذ..

تقييم هذا المقال
[QUOTE=ابو مريم;84422][RIGHT][SIZE=4][COLOR=blue]أشرق يوم جديد وأرسلت الشمس خيوطها الذهبية تلاعب الجفنين المغمضين،كان كلما حاول إخفاء عينيه بالغطاء المتآكل تعرت رجلاه النحيفتان،اقتربت الأم من صغيرها ونادت عليه :محمود،قم يابني لقد حان وقت المدرسة،رد علها الصبي وهو ملتصق بغطائه:ما الجدوى من المدرسة يا أمي وقد توفي الأستاذ رحمة الله عليه..
أجهشت الأم بالبكاء ،وأخذت تذكر محاسن الأستاذ وتثني عليه ،أما محمود فكان يغرق في الضحك ويقلد حركات أمه وكلامها بصوت خافت ،لا حظت الأخت أن محمودا ما يزال يغط في نومه ولما سألت أمها عن سبب عدم ذهاب محمود إلى المدرسة ،أخبرتهاأمها بما جاء على لسان أخيها،
صاحت سعاد:لا تصدقي كلامه يا أمي ،فقد رأيت الأستاذ بعيني هذا الصباح وهوذاهب إلى المدرسة ،كان محمود يتابع حديثهما ويتوعد أخته بالعقاب بإشاراته ،أسرعت الأم نحوالعصا وانهالت عليه جزاء فعلته..[/COLOR][/SIZE][/RIGHT][/QUOTE]

أرسل "رحم الله الأستاذ.." إلى Digg أرسل "رحم الله الأستاذ.." إلى del.icio.us أرسل "رحم الله الأستاذ.." إلى StumbleUpon أرسل "رحم الله الأستاذ.." إلى Google أرسل "رحم الله الأستاذ.." إلى فيسبوك

الكلمات الدلالية (Tags): لا يوجد إضافة/ تعديل الكلمات الدلالية
التصانيف
غير مصنف

التعليقات

كتابة تعليق كتابة تعليق