الملاحظات
مشاهدة تغذيات RSS

عالمنا..

من علبة مثقوبة..

تقييم هذا المقال
[RIGHT][SIZE=4]قصة الضفدع السحري الذي لا يغني إلا للفقراء..

...


من علبة مثقوبة ينط أمامي

كحكاية مكذوبة

فيما يتسامر الجوع و الليل بمعدتي

غائبين ..عن الحكاية المكذوبة

تمنحه البحيرة زهرة طافية

و القمر ضوءا
أغنية إسمها..رقصة القمر
عرض لا يصدق

يأخذني غير بعيد..الى القصر
يطمّعني في.. قطع الخبز و الشمس

فأسابق الليل..و الفجر..أمنّي نفسي بقطع الخبز
و الشمس..

عند حاشية العرش..اهديه هديتي ..من العلبة المثقوبة..

لكنها تتخلل أصابعي
تتساقط ..تزحف..كهلام أخضر

أحركه.. فلا يصدر إلا
..نقيقا..

يخضر وجهي في شروق قرص الشمس
تستعد صفحة الحديد..لعناقي..
بينما يتردد بداخلي..صوت مشوش..
كأنه أغنية رقصة القمر
[/SIZE][/RIGHT]

أرسل "من علبة مثقوبة.." إلى Digg أرسل "من علبة مثقوبة.." إلى del.icio.us أرسل "من علبة مثقوبة.." إلى StumbleUpon أرسل "من علبة مثقوبة.." إلى Google أرسل "من علبة مثقوبة.." إلى فيسبوك

الكلمات الدلالية (Tags): لا يوجد إضافة/ تعديل الكلمات الدلالية
التصانيف
قصة

التعليقات

كتابة تعليق كتابة تعليق