الملاحظات
مشاهدة تغذيات RSS

عبد المجيد

الفقير والحكيم

تقييم هذا المقال
[CENTER][SIZE=5]الفقير والحكيم[/SIZE][/CENTER]


[SIZE=5]الفقير:[/SIZE]
[SIZE=5]أتيت لأشــكو.. إليك افتــقاري[/SIZE]
[SIZE=5]لعلك تـدعو.. ألـست تجـابْ[/SIZE]
[SIZE=5]أو النصح أرجو.. وعيل اصطباري[/SIZE]
[SIZE=5]فبالنصح يصحو.. فهل من خطابْ[/SIZE]

[SIZE=5]الحكيم: [/SIZE]
[SIZE=5]أراك غــنيا.. تثـير الحـسودا[/SIZE]
[SIZE=5]تأمل مـليا.. وطف في الرحابْ[/SIZE]
[SIZE=5]تجدك سـويا.. ولست عــبيدا[/SIZE]
[SIZE=5]تجدك قـويا.. تدك الصــعابْ[/SIZE]

[SIZE=5]الفقير:[/SIZE]
[SIZE=5]ألست تـراني.. ألست بصــيرا[/SIZE]
[SIZE=5]وفقر بـراني.. كقـيد الرقـابْ[/SIZE]
[SIZE=5]رقاعا كساني.. فرشت الحصيرا[/SIZE]
[SIZE=5]وجوع طواني.. كـطيّ الكـتابْ[/SIZE]

[SIZE=5]الحكيم: [/SIZE]
[SIZE=5]لأنت البـصيرُ.. وأنت السمـيع[/SIZE]
[SIZE=5]وشم كـثير..ُتفـوق الكــلابْ[/SIZE]
[SIZE=5]وأيـد تُــديرُ.. رحى أو تـبيع[/SIZE]
[SIZE=5]ورجل تسيرُ.. وتبـدي الخـطابْ[/SIZE]

[SIZE=5]الفقير:[/SIZE]
[SIZE=5]أليس العـبادُ.. لـهم ما لــديّا[/SIZE]
[SIZE=5]حواس حــدادُ.. وعـقل لـبابْ[/SIZE]
[SIZE=5]وليس السدادُ.. بمـجد لـــديّا[/SIZE]
[SIZE=5]ويجري الشـدادُ.. وراء السـرابْ[/SIZE]

[SIZE=5]الحكيم: [/SIZE]
[SIZE=5]ترى لو عُميت.. وكنت غــنيا[/SIZE]
[SIZE=5]أكنت اشتـريت.. عـيون العقابْ[/SIZE]
[SIZE=5]كذا لو خُرست.. وكنت عــييّا[/SIZE]
[SIZE=5]كذا لو بـُترت.. وزال الشــبابْ[/SIZE]

[SIZE=5]الفقير:[/SIZE]
[SIZE=5]أعيش فقــيرا.. ولكن سلـيما[/SIZE]
[SIZE=5]سميعا بصـيرا.. وما من مصابْ[/SIZE]
[SIZE=5]أسـير كثــيرا.. أشــمّ نسـيما[/SIZE]
[SIZE=5]أنـام قــريرا.. ولو في الخرابْ[/SIZE]

[SIZE=5]الحكيم: [/SIZE]
[SIZE=5]أترضى بفقر.. وكلك مــال؟[/SIZE]
[SIZE=5]ألا اسع بفكر.. ولِج كلّ باب[/SIZE]
[SIZE=5]تجمّل بصبر.. إذا ساء حال[/SIZE]
[SIZE=5]وألهج بشكر.. إذا ما استطاب[/SIZE]

[SIZE=5]عبد المجيد الجوزي [/SIZE]

أرسل "الفقير والحكيم" إلى Digg أرسل "الفقير والحكيم" إلى del.icio.us أرسل "الفقير والحكيم" إلى StumbleUpon أرسل "الفقير والحكيم" إلى Google أرسل "الفقير والحكيم" إلى فيسبوك

الكلمات الدلالية (Tags): الحكيم، الفقير، الجوزي إضافة/ تعديل الكلمات الدلالية
التصانيف
شعر , قصة , منوع , دراسات

التعليقات

كتابة تعليق كتابة تعليق