الملاحظات
مشاهدة تغذيات RSS

طارق شفيق حقي

في بيتنا ساحرة !

تقييم هذا المقال

في بيتنا ساحرة !

قال لي : يا ولدي وأنهاك عن السحرة والمشعوذين , فتنقلب بتصديقهم نادماً حيث لا يفيدك الندم ,فصدقهم كذب و خيرهم شر .
وكنت ذا قلب شغوف بالتجربة , فالتجربة خير معلم للإنسان , لم ألق بالاً لكلام الشيخ عن السحرة , وأخذت بتتبع السحرة وأخبارهم وقصصهم , وذات يوم حيث كنت أجلس في الشرفة تناهي لسمعي صوت ينادي : فال.... نفتح فال
فناديته فآتي , كان ضعيفاً طويل الشعر غائر العينين , هادئاً يتكلم بلغة أهل المغرب وقد سمعت أن سحرة أهل المغرب ذو علم ودراية بخبايا السحر, فقال لي: (بيّض الفال)
فأعطيته مبلغاً من المال
فقال لي يا ولدي أريد أن أخبرك أن في بيتكم سحر لكني أعجز عن فك هذا السحر.
فوضعت يدي على رأسه و قلت بالله عليك ( أسوق الله ورسوله عليك أن تفكه) .
سأعطيك ما تريد, خذ وأعطيته أوراقاً نقدية أخرى.
قال : يا ولدي هذا السحر لا يحتاج لفك , وفكه سينقلب عليكم.....
قلت : فكه ,لا عليك , ما وضع الله من شر في بيت مثل السحر, فكه و لك الأجر.
فتربع على الأرض وأحرق نبتة صغيرة ثم تمتم و نادى واستحضر وذكر وارتجف واصفر واحمر, ثم قال لقد فك هذا السحر, وأخذ كل ما لدي, تنفست حينها الصعداء لكني لم أتم ذلك حتى سمعت صوت أبي يقول لأمي أنت طالق طالق طالق

بحثت عن ذلك الساحر كان قد فر واختفي في الغياب.

أرسل "في بيتنا ساحرة !" إلى Digg أرسل "في بيتنا ساحرة !" إلى del.icio.us أرسل "في بيتنا ساحرة !" إلى StumbleUpon أرسل "في بيتنا ساحرة !" إلى Google أرسل "في بيتنا ساحرة !" إلى فيسبوك

الكلمات الدلالية (Tags): لا يوجد إضافة/ تعديل الكلمات الدلالية
التصانيف
قصة

التعليقات

كتابة تعليق كتابة تعليق

Trackbacks