الملاحظات
  • أعجبني

  • سَـلاماً أيـُّها الوَطـَنُ الجَريحُ - عبد الرزاق عبد الواحد

    عبد الرزاق عبد الواحد
    مَتى مِن طول ِنـَزْفِكَ تَستـَريحُ ؟
    سَـلاماً أيـُّها الوَطـَنُ الجَريحُ !
    تـَشابَكَت النـِّصالُ عليكَ تَهوي
    وأنتَ بكلِّ مُنعـَطـَفٍ تـَصيحُ
    وَضَجَّ المَـوتُ في أهليـكَ حتى
    كأنْ أشـلاؤهـُم وَرَقٌ وَريـحُ !
    سَـلاماً أيـُّها الوَطـَنُ الجَريحُ
    وَيا ذا المُسـتـَباحُ المُستـَبيحُ
    تـَعـَثـَّرَ أهلـُه ُبَعضٌ ببَعض ٍ
    ذ َبيحٌ غاصَ في دَمِه ِ ذ َبيـحُ !
    وأدري..كبـرياؤكَ لا تـُدانَى
    يـَطيحُ الخافِقـان ِوَلا تـَطيحُ
    لذا سَتَظلُّ تـَنزفُ دونَ جَدوى
    ويَشرَبُ نَزفـَكَ الزَّمَنُ القبيحُ !
    سَـلاماً أيُّـها الوَطـَنُ الجَريحُ !
    تعليقات كتابة تعليق

    اضغط هنا للدخول

    رجاء ادخل الستة أرقام أو الحروف الظاهرة في الصورة.