الملاحظات
  • أعجبني

  • إضاءات تغذية RSS

    بواسطة نشر في 24/02/2010 09:08 PM     عدد المشاهدات: 4118 
    استعراض المقال

    نحو فهم جديد لنظرية المؤامرة
    بسم الله الرحمن الرحيم



    والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

    تعريف المصطلح:

    نظرية المؤامرة بالإنجليزية :Conspiracy Theory)
    محاولة لشرح السبب النهائى لحدث أو سلسلة من الأحداث (السياسية والاجتماعية أو أحداث تاريخية)على أنها أسرار، وغالباً ما يحال الأمر إلى عصبة متأمرة بشكل منظم هي وراء الأحداث، كثير من منظمي نظريات المؤامرة يدعون أن الأحداث الكبرى في التاريخ قد هيمن عليها المتآمرون وأداروا الأحداث السياسية من وراء الكواليس.
    المصطلح : ورد هذا المصطلح لأول مرة في مقالة اقتصادية عام 1920ولكن جرى تداوله في العام 1960، وتمت بعد ذلك إضافته إلى قاموس أكسفورد عام 1997م – ( عن موقع الويكيبيديا)

    أول مؤامرة في التاريخ

    لعل أول مؤامرة في التاريخ كانت المؤامرة التي حاكها إبليس لإخراج آدم وحواء من الجنة بأن دفعه ليأكل من الشجرة التي نُهي أن يأكل منها ، وهي تمثل المحظور في حياة الأرض ، وبغير المحظور لا تنبت الإرادة ولا يتميز الإنسان العاقل عن الحيوان ، فهي مفترق طرق هام.

    قال تعالى :
    ...
    بواسطة نشر في 16/02/2010 02:08 PM     عدد المشاهدات: 1569 

    بسم الله الرحمن الرحيم

    في عالم الفكر - خاشع حقي
    قال الله تعالى : ( أفلا يتدبرون القرآن أم على قلوبهم أقفالها )
    ( ديمقراطية اليوم بين قوة المنطق ومنطق القوة )
    العالم اليوم في صراع ( قديم حديث, بين القوي والضعيف أو بين الحق والباطل أو بين الكفر والإيمان ) ولا يفوز في هذا الميدان إلا الأقوياء والقوة في نظر الإسلام ضربان مادية ومعنوية وهنا لا نريد أن نتطرق إلى القوة المعنوية التي كلما ذكرت انصرفت الأذهان إلى ( قوة الإيمان ) على أهمية هذه القوة وأنها الركيزة الأساسية لقبول أي عمل أو إحراز أي نصر, ذلك لئلا يشعب الموضوع الذي حصرناه في ( قوة المنطق ) التي يندرج تحها ( القوة المعنوية ) أيضا ً لكن بصورة أخرى إذ المنطق يعتمد على قوة الفكر وقوة الحجة والبرهان .
    والذي نعنيه بقولنا ( قوة المنطق ) أي الاستدلال المنطقي المعتمد عل البرهان والحجة والذي يرتاح إليه الفكر ويقبله العقل السليم الحر الذي لم تقيده الأهوال الصارفة ولم تكبله الشهوات الجامحة, وهو الذي ...
    بواسطة نشر في 23/01/2010 09:19 PM     عدد المشاهدات: 2207 
    استعراض المقال

    بسم اله الرحمن الرحيم

    الربا

    بين تحريم الدين وتحريف المبطلين

    خاشع ابن إبراهيم حقي العلواني




    الربا من حيث بعده الزمني ( أو تاريخا ً ) قديم قدم الشعوب التي ترعرعت على هذه الأرض منذ فجر التاريخ, فقد كان يتعامل به ( الرومان والفرس وقدماء المصريين واليونان والإغريق ) وغيرهم من الشعوب في قارات الأرض جميعها ومنها ( أهل الجاهلية في الجزيرة العربية ) وكان الله عز وجل يبعث إليهم الأنبياء والرسل بين الحين والآخر محرما ً ( الربا ).
    فهو محرم في جميع الرسالات السماوية والكتب التي أنزلها الله على أنبيائه من البشر وفي مقدمتها الكتب الثلاثة ( التوراة والإنجيل والقرآن ) فهو ليس ظاهرة جديدة كما يقول بعضهم . ولكن لم يحدث أن تعامل الناس به على هذا النطاق الواسع كما نراه اليوم, لذلك لا بد من أن تكون هناك أسباب جعلته ينتشر على هذا النطاق العالمي.
    ونشير هنا إلى أهم الأسباب :
    فمن أهمها على الإطلاق ...
    بواسطة نشر في 21/01/2010 09:53 PM     عدد المشاهدات: 7112 
    استعراض المقال

    مداخلة قصيرة حول قصيدة لنزار قباني بعنوان


    عندما يسقط متعب ابن تعبان في امتحان حقوق الانسان
    ...
    بواسطة نشر في 04/01/2010 09:22 PM     عدد المشاهدات: 3039 
    استعراض المقال

    بنت الشاطئ
    وأدب المرأة المسلمة

    أحوال الأديب وإبداعه لا يمكن الفصل بينهما وبين جوانب الحياة المختلفة التي
    ...
    بواسطة نشر في 29/12/2009 01:30 PM     عدد المشاهدات: 2742 
    استعراض المقال

    بسم الله الرحمن الرحيم


    أسطورة الغرانيق

    كثيرون منا قرأ أو سمع ( قصة الغرانيق ) التي وردت في التفاسير على أنها رواية مختلقة لكن بعض المجلات الرخيصة التي يحلو لأصحابها أن يشككوا المسلمين البسطاء أو ذوي ثقافة محدودة في حقائق لا جدال فيها ولا خلاف عليها إذ هي كالشمس في رابعة النهار كهذه القصة التي بيّنها العلماء وأوضحوا على أنها اختلاق المتلبسين ومفتريات المشركين والمنافقين.

    فيعمد كاتب ما ( 1 ) إلى رواية مختلقة واهنة تصيدها من بين روايات عدة وردت في كتب المفسرين ثم يقدمها إلى القراء على ...
    بواسطة نشر في 10/11/2009 01:00 AM     عدد المشاهدات: 6094 
    استعراض المقال

    ما لديكارت وما على الديكارتية
    زهير الخويلدي

    "انك في الحقيقة الإنسان الوحيد الذي أيقظني من خمولي وأعاد إلى نفسي علما كاد يمحي من ذاكرتي وارجع عقلي إلى جيل الأعمال بعد أن كان قد نبذها"
    رسالة من ديكارت إلى إسحاق بيكمان
    استهلال:

    ربما غطت الفلسفة الديكارتية التي تأسست في فترة متأخرة فكر ديكارت وربما الكتابات العديدة والمتضاربة التي تناولت هذا الفكر بالنقد والتعليق حجبت روحها وأهملت جوهرها ولعل التأويلات التي خضعت لها النصوص الديكارتية غطت حقيقتها وتناست المرتكزات الثيولوجية والميتافيزيقية التي استندت عليها وطمست الخلفية الثقافية والحضارية التي تتخفى وراءها وأوقعتها في التمركز على الذات.
    والحق أنه لم ينظر إلى رينيه ديكارت إلا كمفكر أسطوري قام بثورة معرفية أخرجت أوروبا من الظلام إلى النور أي من بربرية وهمجية العصور الوسطى إلى العلم والحداثة ...
    بواسطة نشر في 06/11/2009 01:00 AM  عدد المشاهدات: 17643 
    استعراض المقال

    بسم الله الرحمن الرحيم
    والحمد لله رب العالمين

    موقع أسواق المربد
    في عامه السادس



    ...
    بواسطة نشر في 06/11/2009 01:00 AM     عدد المشاهدات: 11150 
    التصانيف:
    1. تحليلات سياسية

    مستوى الإيقاع في التائية الكبرى لابن الفارض ( 1 )
    بقلم السيد / قليـل يوسـف باحث جامعي.جامعة سيدي بلعباس / الجزائر



    مستوى الإيقاع هو شبكة من التشكيلات اللغوية الدالة، والعلاقات اللفظية التي تتبلور في مقاطع نغمية متسقة منتظمة، يشكل مجموعها مكونات التوحد الكلي الموسيقي للنص الشعري .

    --------------------------------------------------------------------------------

    وقد تميز المستوى الإيقاعي لهذه القصيدة بالروحانية والوجدانية المؤثرة واستقرار وصعود النغم، وتميزت تشكيلاتها بالتحول الدائم والتفجر الدلالي المستمر، والتفاعل الموجب بين النشيد الشعري المتقد، وحالة الصرِّاع الذي يلّف شاعرنا ابن الفارض .وهذا الفصل محاولة لرصد هذه الظاهرة الإيقاعية وتحليل تشكيلاتها اللغوية وآثارها المعنوية .
    للألفاظ في اللغة العربية قيمة موسيقية إلى جانب دلالتها المعنوية، وقصيدتنا التائية هذه بنية شعرية متكاملة العناصر ذات دلالة متوحِّدة الغاية تنمّ عن قدرة الشاعر على استغلال طاقات اللغة وإيحاءاتها في خلق نص فني يمارس دوره الروحي الإيحائي. ولعل التعرّض لنقد التشكيل الموسيقى - بصفته أبرز عناصر التشكيل - يعد مغامرة غير مأمونة العواقب، لما في هذا الموضوع من جدّة وغموض أحيانًا، كما أن الشحنات الانفعالية التي تصاحب الحالة النفسية للشاعر قد تكون تأثيراتها سببًا في تغيير البنية الإيقاعية للقصيدة، الأمر الذي يُلزِمنا بضرورة الابتكار التحليلي .
    ولا بد لنا من امتلاك الأدوات النقدية التي تمكننا من التأويل العميق الدال الذي يلتزم الحيادية تجاه المضامين المتنوعة، ولا ننسى في خضم التنظير النقدي أننا نتعامل مع نتاج شعري رسالي ودفقات شعورية حالمة .
    تعدّ الصورة الموسيقية لبنية القصيدة من أهم جوانب التجربة الشعرية، " إذ تنساب أنغامها في وجدان الشاعر ألحانًا ذات دلالة، وتصقل موهبته النغمية وتوقظ لديه التلوين الإيقاعي الذي يستخدمه، وتخلق فيه الإحساس بجرس الكلمة ونبر اللفظ، وتطبع أذنه بطابع الانتقاء والاختيار" (2) ، وهي ضرورية لإحداث التجاوب بين المتلقي والأنغام التي تمثِّل جزءًا هامًا من التجربة الجمالية، وإطارًا انفعاليًا للغة الشعر، "إذ إن الشعر تنظيم لنسق من أصوات اللغة، وقد استجاب الشاعر للإيقاع المنظم بوحي من فطرته، وطبيعته الحساسة حين جعل تطريب النفس بالموسيقى هدفًا لرسالة شعره" (3) ، ولعل السبب في شيوع الشعر وانتشاره على ألسنة الناس هو تلك اللذة السمعية التي توفرها موسيقاه، فيطرب المتلقي للأنغام والإيقاعات ...

    صفحة 14 من 14 الأولىالأولى ... 4 7 8 9 10 11 12 13 14