الملاحظات
  • أعجبني

  • مدفع رمضان - طارق شفيق حقي

    مدفع رمضان

    حدث ذات زمان أن كان هناك ملك يسوس شعبه بالحديد والنار ، لكنه لم ينل حب شعبه.
    لماذا لا يحبني الناس ؟ لماذا لا يصفقون لي ؟
    وغضب غضباً شديداً
    ومن فوق قصره وجه المدفع باتجاه المدينة وهم بضربها وقت الإفطار ، صادف أن كانت حشوة المدفع قديمة فانفجرت في الهواء وأحدثت صوتاً قوياً.
    في اليوم التالي جاءت الناس جماعات وزرافات تصفق وتهلل للملك لأنه أطلق القذيفة كعلامة للافطار.
    قال الملك : إنهم يصفقون لي ! شعبي يحبني .
    من يومها ومن فوق قصره يشرف الملك بشخصه على ضرب مدفع الافطار ويبتسم وهو يراقب الأطفال فرحة بمدفع الافطار.
    طارق حقي
    تعليقات كتابة تعليق

    اضغط هنا للدخول

    رجاء ادخل الستة أرقام أو الحروف الظاهرة في الصورة.