الملاحظات
  • أعجبني

  • القرباط - إعداد د عبد الرحمن دركزلي


    القرباط
    ــ القٕرباط: اسم جيل آريّ مُختلَف في أصله، قيل: أصله من قرواطيه في يوغوسلاڤية ، وقيل : أصله من الهند، وهم مشتتون في كثير من بلاد الدنيا.
    ــ جاء في كتاب :« سر الليال » ولم يجئ في الكلام (العربي)،لكن أهل مصر يقولون: غجر للطائفة التي يقال لها في برّ الشام : نَوَر .
    ــ وفي « المعجم الذهبي »: الغجر طائفة ذات أصل قديم، تهيــــــــم في الصحارى والمدن، وتقرأ الفال.
    ــ وسألتهم عن اسمهم ، فقالوا: اسمنا الأصلي دوٓم أو ضوٓم.
    ــ وبنوا من القرباط فعلاً، هو (قَرْبطَ) بمعنى بخل، ومطاوعه (تقرْبط).
    ــ وعند المفاضلة يستخدم الحلبيون كلمة (أقرْبط) : هادا أقربط واحد في البلد، يريــــدون أنه يحمل، أكثر
    من غيره، طبائع القرباط ، كالخسة والدناءة ، والقرباطي لايقول لمرتو: وين كنتي؟ بقول لا :أش جبتي ؟.
    ــ وتسميهم الكتب الغَجَر والنَوَر والجنكنه، والأتراك يسمونهم جنكنه وكوچَبَه.
    ــ ويزعم قرباط حلب أن جدّهم الأعلى هو جسّاس المذكور في "سيرة الزير"
    ــ ونفوسهم في حلب نحو ٧٠٠ نسمة ( أيام الأسدي )، يسكنون حارة القرباط. ولا يزاولون عملاً
    لأنهم يتنقلون على جحاشهم ، ولا همَّ لهم إلا الاستيلاء على الفطايس، يتخذون من جلودها الطبول والدربكّات والمناخل، يقول الحلبي: شُوفْ القرباط شاحطين فطيسة.
    ــ ثم إن رجالهم ونساءهم يفتحون الفال، ويستجدون (يشحذون)، ومنهم الطبّالون والزمّارون والرقّاصون والعبلات.
    ــ وتستأجرهم الحكومة لوضع الحبل في رقاب المشنوقين، ويبدو أن هذه المهمة قديمة عندهم، فرجال الأمن إذا ساقوا مجرماً للمِشنقة، أخذوا معهم قرباطيين يتوليان وضع الحبل في. رقبته.
    ــ أما دين القرباط فهو دين الأقوام التي يسكنون بينها.
    ــ والقرباط ، نساءً ورجالاً، ماهرون جداً في فتح الفال، حتى إنه يخيل إليك أن فاتح الفال نبي أوتي علم الغيب. ولهم أساليب في استدراج الشخص: واسمَك؟ والفال ناويه منشـــانَك إلا منشان غيرك؟ وبيّض الفال ببرغود.وإذا علموا أن قاصدهم غنيّ أوقعوه في خسائر مالية فادحة: كأن يقولوا له: في الموضع الفلاني كنز لايطلع إلا على وجهك، وهات المبالغ للبخور، وهالبخور ما قطع ؛ بدّو بخور غالي، وهل شغله بدّا حجاۤبات وتلاوات وعزايم، وهلّق فهمت ليش ما عم بتصير لازم نعزم كبير الجن، إي هاد بدّو...

    ــ الفتّاحٔة: يطلقونها فتّاحة الفال ( وهي قرباطية غالباً )
    ــ [من تشبيهاتهم ]: هدول متل القرباط: البحضٔر بْچٕك موسوٓ.( بمعنى: إلو فيّا حصة).
    ــ [من خرافاتهم ]: تخوّف الأم ابنها: كو بجي القرباطي بياخدك.
    ــ [من تهكماتهم]: بين القرباط والجنكنه مافي تكليف.
    ــ [ من تشبيهاتهم ]: متل شيخ القرباط: كبير في عين حالو، زغير بعيون الناس.
    ــ واشتهر القرباط في حلب بصنع الطبل والدّف والمِزهر والطبلات.
    ــ [من كناياتهم]: عليه دقن بتشغّل القرباط سنة.
    ــ [من عادات القرباط ]: أن يضعوا حبلة المشنقة في رقبة المشنوق بعدما يصوبنوّا ؛ تتزبلۤط. واشــــتهر
    فيهم حوٓكوٓ القرباطي: كان يوكل إليه تعليق الحبل في رقاب المشنوقين، ثم شبّهوا . به كل محضر سوء وطالِع شؤم.
    ــ [ من تهكماتهم]: ليش عم بتعيّر القرباط؟ ليش هنّن خلقة ألله إلا دقّ سنكري.
    ــ والطبّال البلدي كالزمّار البلدي لا يكونان إلا من القرباط.
    ــ وأهل حلب يلقبون القرباط: المَطارْبة.
    ــ العالْمۤة: من مفردات البدو: الراقصة القرباطيّة، يريدون: العالمة بالرقص.،والجمع: العالْمات.
    ــ العلكة القرباطية :عِلك يباع في سوق العطارين، يُتّخذ من صَمغ البُطم وهو رخيص يعلكه البدو.



    القرباط - إعداد د عبد الرحمن دركزلي

    ــ القٕرباط: اسم جيل آريّ مُختلَف في أصله، قيل: أصله من قرواطيه في يوغوسلاڤية ، وقيل : أصله من الهند، وهم مشتتون في كثير من بلاد الدنيا.
    ــ جاء في كتاب :« سر الليال » ولم يجئ في الكلام (العربي)،لكن أهل مصر يقولون: غجر للطائفة التي يقال لها في برّ الشام : نَوَر .
    ــ وفي « المعجم الذهبي »: الغجر طائفة ذات أصل قديم، تهيــــــــم في الصحارى والمدن، وتقرأ الفال.
    ــ وسألتهم عن اسمهم ، فقالوا: اسمنا الأصلي دوٓم أو ضوٓم.
    ــ وبنوا من القرباط فعلاً، هو (قَرْبطَ) بمعنى بخل، ومطاوعه (تقرْبط).
    ــ وعند المفاضلة يستخدم الحلبيون كلمة (أقرْبط) : هادا أقربط واحد في البلد، يريــــدون أنه يحمل، أكثر
    من غيره، طبائع القرباط ، كالخسة والدناءة ، والقرباطي لايقول لمرتو: وين كنتي؟ بقول لا :أش جبتي ؟.
    ــ وتسميهم الكتب الغَجَر والنَوَر والجنكنه، والأتراك يسمونهم جنكنه وكوچَبَه.
    ــ ويزعم قرباط حلب أن جدّهم الأعلى هو جسّاس المذكور في "سيرة الزير"
    ــ ونفوسهم في حلب نحو ٧٠٠ نسمة ( أيام الأسدي )، يسكنون حارة القرباط. ولا يزاولون عملاً
    لأنهم يتنقلون على جحاشهم ، ولا همَّ لهم إلا الاستيلاء على الفطايس، يتخذون من جلودها الطبول والدربكّات والمناخل، يقول الحلبي: شُوفْ القرباط شاحطين فطيسة.
    ــ ثم إن رجالهم ونساءهم يفتحون الفال، ويستجدون (يشحذون)، ومنهم الطبّالون والزمّارون والرقّاصون والعبلات.
    ــ وتستأجرهم الحكومة لوضع الحبل في رقاب المشنوقين، ويبدو أن هذه المهمة قديمة عندهم، فرجال الأمن إذا ساقوا مجرماً للمِشنقة، أخذوا معهم قرباطيين يتوليان وضع الحبل في. رقبته.
    ــ أما دين القرباط فهو دين الأقوام التي يسكنون بينها.
    ــ والقرباط ، نساءً ورجالاً، ماهرون جداً في فتح الفال، حتى إنه يخيل إليك أن فاتح الفال نبي أوتي علم الغيب. ولهم أساليب في استدراج الشخص: واسمَك؟ والفال ناويه منشـــانَك إلا منشان غيرك؟ وبيّض الفال ببرغود.وإذا علموا أن قاصدهم غنيّ أوقعوه في خسائر مالية فادحة: كأن يقولوا له: في الموضع الفلاني كنز لايطلع إلا على وجهك، وهات المبالغ للبخور، وهالبخور ما قطع ؛ بدّو بخور غالي، وهل شغله بدّا حجاۤبات وتلاوات وعزايم، وهلّق فهمت ليش ما عم بتصير لازم نعزم كبير الجن، إي هاد بدّو...

    ــ الفتّاحٔة: يطلقونها فتّاحة الفال ( وهي قرباطية غالباً )
    ــ [من تشبيهاتهم ]: هدول متل القرباط: البحضٔر بْچٕك موسوٓ.( بمعنى: إلو فيّا حصة).
    ــ [من خرافاتهم ]: تخوّف الأم ابنها: كو بجي القرباطي بياخدك.
    ــ [من تهكماتهم]: بين القرباط والجنكنه مافي تكليف.
    ــ [ من تشبيهاتهم ]: متل شيخ القرباط: كبير في عين حالو، زغير بعيون الناس.
    ــ واشتهر القرباط في حلب بصنع الطبل والدّف والمِزهر والطبلات.
    ــ [من كناياتهم]: عليه دقن بتشغّل القرباط سنة.
    ــ [من عادات القرباط ]: أن يضعوا حبلة المشنقة في رقبة المشنوق بعدما يصوبنوّا ؛ تتزبلۤط. واشــــتهر
    فيهم حوٓكوٓ القرباطي: كان يوكل إليه تعليق الحبل في رقاب المشنوقين، ثم شبّهوا . به كل محضر سوء وطالِع شؤم.
    ــ [ من تهكماتهم]: ليش عم بتعيّر القرباط؟ ليش هنّن خلقة ألله إلا دقّ سنكري.
    ــ والطبّال البلدي كالزمّار البلدي لا يكونان إلا من القرباط.
    ــ وأهل حلب يلقبون القرباط: المَطارْبة.
    ــ العالْمۤة: من مفردات البدو: الراقصة القرباطيّة، يريدون: العالمة بالرقص.،والجمع: العالْمات.
    ــ العلكة القرباطية :عِلك يباع في سوق العطارين، يُتّخذ من صَمغ البُطم وهو رخيص يعلكه البدو.

    تعليقات كتابة تعليق

    اضغط هنا للدخول

    رجاء ادخل الستة أرقام أو الحروف الظاهرة في الصورة.