الملاحظات
  • أعجبني

  • نصان من كتاب شمس العرب تسطع على الغرب

    نصان من كتاب شمس العرب تسطع على الغرب - د عبد الرحمن دركزلي

    جاء في كتاب " شمس العرب تسطع على الغرب" للمستشرقة الألمانية زيغريد هونكه هذان النصان، وبالمقارنة يظهر لك الفرق بين المشافي الأوربية والمشافي العربية في العصور الغابرة.
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــ

    ــ ومن أفضل المستشفيات التي أنشئت بادئ ذي بدء في بلاد الفرنجة، كانت مستشفيات أوتيل ديو Hotel Dieu.
    ــ كان ثمّة قَشٌ كثير موضوعٌ على الأرض تَزاحــــمَ عليه المرضى، وأقدامُ بعضِهم إلى جانب رؤوس الآخرين ... الأطفال قربَ الشيوخ، والرجالُ بجانب النساء بشكل يدعو إلى العجب... ولكنه كان حقيقيا...
    ــ وكان قرب المتوعكّين توعّكا بسيطا أناس ذوو أمراض مُعدِية ... وأناس كثيرون، منهم الحُبلى التي تعاني آلام المَخاض، والطفلُ الذي يُعالج سكراتِ الموت، والمُصابُ بالتيفوس الذي يَهذي من الحُمّى، ومريضُ السلّ الذي مزّق صدرَه السعالُ يبصقُ دماً، والمُصاب بالمرض الجِلديّ يمزق جسمَه بأظافره حكاً... أجل كان ينقُص المرضى أمورٌ هامة كثيرة؛ فالطعام سيّئ يقدم لهم في قلة ونُدرة عجيبتين، وفي أوقات متباعدة.
    ــ وأما كمية الطعام فهي ضئيلة جدا، لا تزاد إلا إذا أشفق على هؤلاء المرضى رجلٌ وجيهٌ من أعيان المدينة، وأرسل لهم شيئا من الغِذاء.
    ــ وقد يتفق لهؤلاء المرضى أن يُحرَموا الطعامَ أياما كثيرة، فيتضوّروا جوعاً وألماً، كما يتفق لبعضهم في بعض الأحيان أن يموتوا شِبَعا وتُخَمَة.
    ــ كان المبنى الذي يضمّ المرضى يزدحم بأخطر الحشرات، أضفْ إلى ذلك، فسادَ الهواء في الداخل لدرجة لا تُطاق ولا تحتمل، حتى إن المولجين بالأمر، كانوا، إذا دخلوا القاعات، ستروا أنوفهم وأفواههم بإسفنجة مبللة خلا، وكانت جثث الموتى من المرضى تُترك مدة أربع وعشرين ساعة، وفي الغالب أكثر، قبل أن تُنقَل، فيُضطرّ المرضى الآخرون ، خلال ذلك الوقت، أن يُشاطِروا الجثثَ هذا المكانَ، الجثثَ التي يدبّ فيها الفسادُ بسرعة في جوّ جهنمي كهذا، فتفوح الروائح النتنة في الأجواء، وينقضّ البعوض، ويهجم مُمعناً نهشا وأكلا من اللحم العفِن. ".
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــ
    رسالة من ولد إلى أبيه، يحدّثه فيها بمستشفى عربيّ:
    ــ أبتِ الحبيب
    تسألني إن كنتُ بحاجة إلى نقود! فأخبرك بأني عندما أخرج من المستشفى، سأحصل على لباس جديد وخمس قطع ذهبية، حتى لا أضطر إلى العمل حال خروجي مباشرة فلستَ بحاجة إذن إلى أن تبيع بعض ماشيتك ! ولكن عليك بالإسراع في المجيء إذا أردتَ أن تلقاني هنا. إني الآن في قسم orthopadie (جراحة العظام) بقرب قاعة الجراحة. وعندما تدخل من البوابة الكبيرة تعبر القاعة الخارجية الجنوبية، وهي مركز" البوليكلنيك " حيث أخذوني بعد سقوطي، وحيث يذهب كل مريض لكي يعاينه الأطباءُ المساعدون وطلّاب الطب. ومن لا يحتاج منهم إلى معالجة دائمة في المستشفى تعطى له وصفته، فيحصل بموجبها على الدواء من صيدلية الدار.

    ــ أما أنا فقد سجلوا اسمي هناك بعد المعاينة، وعرضوني على رئيس الأطباء، ثم حملني ممرّضٌ إلى قسم الرجال، فحمّمني حمّاما ساخنا، وألبسني ثيابا نظيفة من المستشفى، وحينما تصل ترى إلى يسارك مكتبة ضخمة وقاعة كبيرة حيث يُحاضِر الرئيسُ في الطلاب. وإذا ما نظرتَ وراءك يقع نظرُك على مَمَرّ يؤدي إلى قسم النساء، لذلك عليك أن تظل سائرا نحو اليمين، فتمرّ بالقسم الداخلي والقسم الجراحي مرورا عابرا... فإذا سمعتَ موسيقى أو غناءً ينبعثان من قاعةٍ ما فادخُلْها، وانظر بداخلها، فلربما كنتُ أنا هناك في قاعة النُقّه حيث تُشنّف آذانَنا الموسيقى الجميلةُ، ونُمضي الوقتَ بالمُطالعة المفيدة.. واليومَ صباحا جاء ـ كالعادة ـ رئيسُ الأطباء مع رهْطٍ كبير من مُعاونيه. ولما فحصني أملى على طبيبِ القسم شيئا لم أفهمه. وبعد ذهابه أوضح لي الطبيبُ أنه بإمكاني النهوضُ صباحا، وبوسعي الخروج قريبا من المستشفى صحيح الجسم معافى. وإني ـ واللهِ ـ لكاره هذا الأمر! فكل شيء هنا جميل للغاية ونظيف جدا: الأسرّة وثيرة، وأغطيتُها من الدِّمَقْس الأبيض، والمُلاء بغاية النعومة والبياضِ كالحرير، وفي كل غرفة من غرف المستشفى تجد الماء جاريا فيها على أشهى ما يكون. وفي الليالي القارسة تُدفأ كلُّ الغرف. وأما الطعامُ فحدّثْ ولا حرَج! فهناك الدجاج أو لحمُ الماشية يقدّم يوميا لكل من بوُسعه أن يهضمه.
    ــ إن لي جارا ادّعى المرضَ الشديد أسبوعا كاملا أكثر مما كان عليه حقيقة، رَغبةً منه في التمتُّع بشرائح اللحم اللذيذة بضعة أيام أخرى، ولكن رئيس الأطباء شكّ في الأمر، وأرسله بالأمس إلى بيته بعد أن اتضح له أن صحته جيدة ؛ بدليل تمكنه من التهام دَجاجةٍ كاملةٍ وقِطعةٍ كبيرةٍ من الخُبز؛ لذلك تعال يا أبتِ وأسرعْ بالمجيء قبل أن تُحمّرَ دَجاجتي الأخيرةُ.
    تعليقات كتابة تعليق

    اضغط هنا للدخول

    رجاء ادخل الستة أرقام أو الحروف الظاهرة في الصورة.