الملاحظات
  • أعجبني

  • أدب السيرة الذاتية - الدكتور عبد الفتاح وفكوح

    * بسم الله الرَّحمن الرَّحيم

    * كتاب (أدب السيرة الذاتية .. إضاءات وإضافات) للدكتور عبد الفتاح وفكوح .. إصدار دار فضاءات للنشر والتوزيع - الأردن.
    هذا الكتابُ المَوسوم بعنوان "أدب السِّيرة الذاتية .. إضَاءات وإضَافات" جُهد نظريٌّ نقدِي متوَاضِع، يَسْعى صَاحبهُ صَادِقًا من خلالهِ إلى الإجابة قدر الإمكان على استفهامات عديدة حول مَا تمَّ الاصطلاح عليه بجنس السِّيرة الذاتية، ويهدِفُ مخلصًا في الوقت ذاته إلى أن يضيف به لبنة نقدية إبداعية إلى بناء نقدي إبداعي خاص بأدب السيرة الذاتية.
    لقد بدأ ينفردُ أدب السِّيرة الذاتية، في الظرْف الرَّاهن ومنذ زمَن غير بعيد، باهتمَام بَالغ متزايد، وبعناية شديدة متنامية، سَواء مِن طرَف القراء، والشعراء، والناثرين على حد سَواء، أم من قِبَل ذوي الاختصَاص: نقادًا، وباحثين، ودارسِين، أم مِن جهةِ المؤرخين، والسينمائيين، والمسْرحيين وغيرهم، بقدر ما يجب التنبيه إلى ما ينطوي عليه ذات الأدب من غيث ثقافي غزير، وفيض معرفي لا ينضب له معين، وبحر تجارب إنسَانية خصْبة لا سَاحل له.
    وَإنَّ صَاحبَ هذا الجهد قد حَاول إعمَال النظر النقدي، وحرصَ على الإشارة إلى الرُّوح الإبداعيةِ في جملة من المَحاور والموضوعات، التي لها صلة وثيقة بأدب السيرة الذاتية، كمَا سعى إلى بسطِ جملةٍ من الإضَاءاتٍ والإضافاتٍ أمام القارئ العربي، قد تسَاعدهُ على تمثل جيد لرُوح هذا اللون من التعبير الأدبي ومنطوقهِ، وعلى الاقتراب أكثر من حقيقته ومَاهيته وسِماته، وَاكتشاف بعض مِن أسرَاره ومجاهله.
    ثمَّ إنَّ بعض مَا يطمح إليهِ مؤلفُ هذا الكتَاب، يتجسَّد في دعوتهِ الموجهةِ إلى القارئ العربي، ملتمِسًا منهُ تجديدَ علاقتهِ وقراءتهِ الخاصَّة بأدب السيرة الذاتية، بقدر مَا يتمثل بعض الطمُوح في دعوة أهل الاختصَاص والمهتمين بنقدِ الأجناس الأدبية في العالم العربي إلى إعادة إعمَال النظر في حقيقة هذا الأدب الذاتِي، وطرح أكثر من سؤال حوله، فقد حَان الوقت لإعادة الاعتبار لأدب السيرة الذاتية عمومًا، ولأدب السيرة الذاتِية العربية تحدِيدًا، وفي حال إجابتهم هذه الدعوة، سيكونون قد ولوا شطر هذا الجنس الأدبي بعض اهتمامهم، وخصَّصوا له نصيبًا من جهدهم وَعطائِهم، وأفردوا له قسطًا من عنايتهم واجتهادهم، الذِي لن يذهبَ سُدى.
    وَيكفِي أن يكون هذا الكتاب صوتًا منبهًا إلى ما لقيه أدب السيرة الذاتية من تهميش غير قليل في البلاد العربية، في حين حظي بكثير من الاحتفال في البلاد الأجنبية، حتى لتعز المقارنة في هذا الباب ويشق القياس، مع وجود الفرق الشاسِع، على من يلقي نظرة ويحاول ذلك مخلصًا، وكفى بتحقيق هذه الغاية شرفًا لمَا يفصِح عنه كتاب "أدب السيرة الذاتية .. إضاءات وإضافات" من منتهى الأهمية وبالغ الجِدَّة
    تعليقات كتابة تعليق

    اضغط هنا للدخول

    رجاء ادخل الستة أرقام أو الحروف الظاهرة في الصورة.