الملاحظات
  • أعجبني

  • شعر تغذية RSS

    نشر في 01/12/2017 12:06 AM     عدد المشاهدات: 4907 
    استعراض المقال

    وصفي قرنفلي
    الشاعر السوري وصفي قرنفلي -1911 / 1978 ، الذي لم تتح له متابعة الدراسة ، واكتفى بثقافة شخصية واسعة، وكان في طليعة رابطة الكتاب السوريين ، وصدر له ديوان وحيد بعنوان : وراء السراب .. خاف قرنفلي أن يوصف بمجاملة المسلمين ، أو مداهنتهم
    ...
    نشر في 30/11/2017 11:33 PM     عدد المشاهدات: 4290 
    استعراض المقال



    ريم على القاع بين البان والعلم *** أحل سفك دمي في الأشهر الحرم
    يا لائمي في هواه والهوى قدر *** لو شفك الوجد لم تعذل ولم تلم
    محمد صفوة الباري ورحمته *** وبغية الله من خلق ومن نسم
    وصاحب الحوض يوم الرسل سائلة *** متى
    ...
    نشر في 27/11/2017 11:46 PM     عدد المشاهدات: 5330 
    استعراض المقال

    حب بلا حدود
    ______1
    يا سيِّدتي:
    كنتِ أهم امرأةٍ في تاريخي

    قبل رحيل العامْ.أنتِ الآنَ..

    أهمُّ امرأةٍ
    بعد ولادة هذا العامْ

    أنتِ امرأةٌ لا أحسبها بالساعاتِ وبالأيَّامْ.

    أنتِ امرأةٌ صُنعَت من فاكهة الشِّعرِومن ذهب الأحلامْ

    أنتِ امرأةٌ.. كانت تسكن ...
    نشر في 08/06/2017 06:56 PM     عدد المشاهدات: 6309 
    استعراض المقال

    عبد الرزاق عبد الواحد
    مَتى مِن طول ِنـَزْفِكَ تَستـَريحُ ؟
    سَـلاماً أيـُّها الوَطـَنُ الجَريحُ !
    تـَشابَكَت النـِّصالُ عليكَ تَهوي
    وأنتَ بكلِّ مُنعـَطـَفٍ تـَصيحُ
    وَضَجَّ المَـوتُ
    ...
    نشر في 03/06/2017 11:04 PM     عدد المشاهدات: 6309 
    استعراض المقال

    سألتُ قلبي - بنت البحر


    سألتُ قلبي بحقِّ اللهِ: ما الخبرُ؟
    حتَّى تبدَّتْ لنا في سحرِها الصورُ
    أهدتْ إلينا بتحنانٍ مباسمَها
    وردَّدَ القلبُ ما جادتْ به الفِكَرُ
    عادتْ ليالي الهنا عادَ النقاءُ بها
    والشَّهرُ ضاءتْ بهِ الآياتُ والسورُ
    لا تستوي فرحةٌ بالصِّدقِ باسمة
    وفرحةٌ قد أتتْ بالغشِّ تتزرُ
    فينتشي الغرُّ مما لاصفاء به
    ويحتذي حذوَ من قد نالَهُ الخَوَرُ
    ولا يزالُ
    ...
    نشر في 28/05/2017 10:46 PM     عدد المشاهدات: 6147 
    استعراض المقال

    عائدٌ إليكمْ ..
    وأنا مضرَّجٌ بأمطار حنيني
    عائدٌ .. لأملأَ جُيُوبي
    عائدٌ إلى مَحَارَتي .
    عائدٌ إلى سرير ولادتي.
    فلا نوافيرُ فرسايْ
    عوَّضتْني عن (مقهى النوفَرَهْ)..
    ولا سُوقُ الهال في باريس
    عوَّضَني عن
    ...
    نشر في 30/11/2016 03:55 PM     عدد المشاهدات: 6229 
    استعراض المقال

    موسم ُ التعب
    (من كان يعقوبي الحزن، جلى عن بصره العمى، بطرح البشير اليه قميص يوسف) .. عبدالكريم الجيلي

    ...
    نشر في 19/09/2016 03:05 PM     عدد المشاهدات: 6686 
    استعراض المقال

    نصيب البشر في هذه الحياة
    كلام فتاة الحان لجلجامش حين عاد من لقاء أوتنابشتيم خالي الوفاض ولم ينل الخلود:
    تقول فتاة الحان لجلجامش:
    " إلى أين تمضي يا جلجامش ؟
    الحياة التي تبحث عنها لن تجدها
    ...
    نشر في 15/09/2016 05:23 PM     عدد المشاهدات: 5707 

    عدنان الصايغ - قلتُ لزهرةِ الياسمين:
    من أينَ لكِ كلّ هذه الطاقةِ على العبقِ
    وأنتِ محاطةٌ بالشوكِ من كلِّ جهاتِ القلبِ الأربعِ
    ابتسمتْ...
    وأشارتْ إلى ما تحت أوراقها البيض
    كانتْ ثمة ندوب كثيرة ...
    نشر في 13/04/2016 10:00 PM     عدد المشاهدات: 4573 
    استعراض المقال

    كَفَرْتُ بالحُبِّ

    كَفَرْتُ بالحُبِّ في رِيبٍ وفي قَلَقِ

    فَتُبْتُ ثُمَّ بِهِ آمَنْتُ مِن تَوَقِ

    رَغِبتُ بالدُرِّ ما أخْشَى مِن الغَرِقِ
    مَن يَرغَبُ الدُرَّ ما يَخْشى مِنِ الغَرِقِ

    أَتَسأَلِينَ الهَوَى في شَكٍّ وفي قِلِقِ أَو تَنْكِرِينَ الهَوَى
    ...
    نشر في 25/02/2016 10:08 PM     عدد المشاهدات: 2469 
    استعراض المقال


    بَانَتْ سُعَادُ، فَقَلْبي اليَوْمَ مَتْبُولُ،
    مُتيَّمٌ إثرَها، لَمْ يُفْدَ، مَكْبولُ

    وما سُعَادُ، غَدَاةَ البَيْنِ، إذ رَحلوا،
    إلاّ أغنُّ غضِيضُ الطَّرْفِ، مَكحول

    هَيْفَاءُ مُقْبِلةٌ، عَجْزَاءُ مُدْبِرَةٌ،
    لا يشتكي قِصَرٌ مِنْهَا، ولاَ طُولُ

    تجلو عوارِضَ ذي ظَلْمٍِ إذا ابتسَمَتْ
    كأنّه مُنْهَلٌ بالرّاحِ مَعْلُول

    شُجّتْ بِذِي شَبَمٍ مِن مَاء مَحْنِيةٍ،
    صافٍ بِأَبْطَحَ، أضْحى، وهْوَ مشمول

    تَنْفي الرّياحُ القَذَى عنه، وأفرطَه
    مِن صَوْبِ سارِيةٍ بِيضٌ يَعاليل

    أكرِمْ بِهَا خُلّةً، لو أَنّها صَدَقَتْ
    مَوْعُودَها أو لو انّ النصْحَ مَقْبُول

    لَكِنّها خُلّةٌ قد سِيطَ مِنْ دَمِهَا
    فَجْعٌ، وَوَلْعٌ، وإخلافٌ، وَتَبْدِيل

    فَمَا تَدُوم على حَالٍ تَكُونُ بها،
    كما تَلَوّنُ في أثْوابِها الغُولُ

    وَلاَ تَمَسّكُ بالعَهد الذي زَعَمَتْ،
    إلاّ كما يَمسِكُ الماءَ الغَرَابِيلُ

    فَلا يغُرّنْكَ مَا مَنّتْ، وما وَعَدَتْ،
    إنّ الأمَانيَّ والأحْلامَ تَضْليلُ

    كانتْ مَواعِيدُ عرقوبٍ لها مَثَلاً،
    وما مَواعِيدُها إلاّ الأباطيل

    أَرْجو وآمُلُ أنْ
    ...
    نشر في 25/02/2016 09:56 PM     عدد المشاهدات: 1459 
    استعراض المقال


    شكوى - محمد إقبال
    شكواي أم نجواي في هذا الدجى
    ونجوم ليلي حسدي أم عودي
    أمسيت في الماضي أعيش كأنما
    قطع الزمان طريق أمسي عن غدي

    والطير صادحة على أفنانها
    يبكي الربا بأنينها المتجدد

    قد طال تسهيدي وطال نشيدها
    ومدامعي كالطل في الغصن الندي

    فإلى متى صمتي كأني زهرة
    خرساء لم ترزق براعة منشد


    قيثارتي ملئت بأنات الجوى
    لابد للمكبوت من فيضان

    صعدت إلى شفتي بلابل مهجتي
    ليبين
    ...
     عدد المشاهدات: 3263 
    استعراض المقال


    لا تَطرق الباب - عبد الرزاق عبد الواحد

    لا تـَطرُق ِالباب..تَدري أنـَّهم رَحَلوا
    خُذِ المَفـاتيحَ وافتـَحْ ، أيـُّها الرَّجُلُ !
    أدري سَتـَذهَبُ..تَستـَقصي نَوافِذ َهُم
    كما دأبْتَ.. وَتـَسعى حَيثـُما دَخَلـُوا
    تـُراقِبُ الزّاد .. هل نامُوا وَما أكـَلوا
    وَتـُطفيءُ النّور..لو..لو مَرَّة ًفـَعَلوا
    ...
    نشر في 08/11/2015 03:20 PM     عدد المشاهدات: 2747 
    استعراض المقال

    ووجه شوشة قصيدة بعنوان «خدم خدم» إلى مثقفي مصر والعالم العربي، قائلا إنهم بعض أسباب مأساته، وإنه يعرف نماذج عديدة منهم في مصر، وتقول القصيدة:

    خدم‏...‏ خدم‏!‏

    وإن تبهنسوا

    وصعروا الخدود كلما مشوا

    وغلظوا الصوت

    فزلزلوا الأرض

    وطرقعوا القدم‏!‏

    خدم‏...‏ خدم

    وإن تباهوا أنهم

    أهل الكتاب والقلم

    وأنهم في حلكة الليل البهيم

    صانعو النور

    وكاشفو الظلم

    وأنهم ـ بدونهم ـ

    لا تصلح الدنيا

    ولا تفاخر الأمم

    ولايعاد خلق الكون كله

    من العدم‏!‏

    ‏لكنهم خدم

    بإصبع واحدة

    يستنفرون مثل قطعان الغنم

    ويهطعون علهم يلقون

    من بعض الهبات والنعم

    لهم‏،‏ إذا تحركوا‏‏

    في كل موقع صنم

    يكبرون أو يهللون حوله‏،‏

    يسبحون باسمه‏،، ويقسمون

    يسجدون‏،‏ يركعون

    يمعنون في ...
    نشر في 27/10/2015 09:19 PM     عدد المشاهدات: 3412 
    استعراض المقال

    أمير النفط
    متى تفهمْ
    متى يا سيّدي تفهمْ
    بأنّي لستُ واحدةً كغيري من صديقاتكْ
    ولا فتحاً نسائيّاً يُضافُ إلى فتوحاتكْ
    ولا رقماً من الأرقامِ يعبرُ في سجلاّتكْ
    متى تفهمْ
    متى تفهمْ
    أيا جَمَلاً من الصحراءِ لم يُلجمْ
    ويا مَن يأكلُ الجدريُّ منكَ الوجهَ والمعصمْ
    بأنّي لن أكونَ هنا.. رماداً في سجاراتكْ
    ورأساً بينَ آلافِ الرؤوسِ على مخدّاتكْ
    وتمثالاً تزيدُ عليهِ
    ...
    نشر في 23/10/2015 09:41 PM     عدد المشاهدات: 2695 
    استعراض المقال

    رداً على الصغير القطري والصغير السعودي:

    "
    عصبى يصيح فى قطر كالديك
    و فى القدس يمسح الأقدام
    جردوه من كل شئ
    ولما أستهلكوه ألقوا إليه العظام

    كنا نراه دائماً
    يجلس في سيدنا الحسين
    يستغفر الله
    ...
    نشر في 07/10/2015 02:09 PM     عدد المشاهدات: 3159 
    استعراض المقال

    قصيدتي أمام ضريح أبي العلاء المعري قبل أن يقطع رأسه .

    شعر : مفيد فهد نبزو

    **أمام ضريح أبي العلاء**
    وقفت أمام ضريح أبي العلاء المعري في معرة النعمان, متأملا ً
    مفيد فهد نبزو
    - سوريا -
    هذا الضريحُ من الحجارة أم ضريحك من شعورْ

    كلٌّ مع الدنيا يدورُ, وأنت في فلكٍ تدورْ

    إني لأسمعُ صوتك البركانَ من حممٍ يثورْ

    يستأصلُ الداءَ الدفينَ يمجُّ بالشرر الشرورْ
    ...
    نشر في 24/06/2015 02:23 PM     عدد المشاهدات: 5037 
    استعراض المقال

    لماذا الفرقة الحمقاء تحكمنا؟
    قصيدة "التأشيرة" للشاعر المصري هشام الجخ

    أسبح باسمكالله
    وليس سواكأخشاه
    وأعلم أن لى قدرا سألقاه.. سألقاه

    وقد علمت فى صغرى بأن عروبتى
    شرفى
    وناصيتىوعنوانى

    وكنا فى
    مدارسنا نردد
    بعضالحان
    نغنى بيننامثلا
    بلاد العرب أوطانى - وكل العربإخوانى

    وكنا نرسم العربى ممشوقابهامته
    له صدر يصد الريح إذتعوى
    مهابا فىعبائته
    وكنا محضاطفال

    تحركنامشاعرنا
    ونسرح فى الحكايات التى تروىبطولتنا
    وأن بلادنا تمتد من أقصى إلىأقصى
    وان حروبنا كانت لأجل المسجدالأقصى
    وأن عدوناصهيون
    شيطان لهذيل
    وأن جيوشأمتنا
    لها فعل كماالسيل

    سأبحر عندماأكبر
    أمر بشاطىء البحرين فىليبيا
    وأجنى التمر من بغداد فىسوريا
    وأعبر من موريتانيا إلىالسودان
    أسافر عبر مقديشيو إلىلبنان

    وكنت أخبىء الأشعار فى قلبىووجدانى
    بلاد العرب
    ...
    نشر في 02/02/2015 09:24 PM     عدد المشاهدات: 3054 


    فوق ضريح الكلام
    بهاء الدين الخاقاني
    ...........................
    سهام تمزق قلبي
    توزعه كالهدايا ضواري اللئام
    رضيع يؤرخ مأساته في اساطير جرح
    لينحر دون فطام
    فما استوقفني الهمّ .. لا الحقد .. لا الثأرُ
    القلب والعهد ذابا بعين يظللها النارُ
    سرتُ على رغم آثار دمّ
    تموج في الجفن في لمعة دمْع
    لعلّ به يرتوي بعضُ زرع
    فقد كان يرفل حظي
    ويفترش الروح رغم الضرام
    فبين تأجج حرّ الهيام
    شهدتُ مذابح حبّ
    شهدت مغارب شمسّ
    شهدت انهيار بلاد
    ولكنني ما شهدتُ غروبا دون مشرق
    او وقوعا بدون قيام
    فأي دواء سيشفي الهوى المتدفق
    بين شقوق تمزق روحي
    ليطلقني من بقايا دفين
    لبقيّةِ نزفٍ توارثته من فلول المنيّةِ
    تبقى المنية تاريخ
    ...
    نشر في 02/01/2015 10:29 PM     عدد المشاهدات: 1484 

    قصيدة البردة لكعب بن زهير

    بـانَتْ سُـعادُ فَـقَلْبي اليَوْمَ مَتْبولُ * مُـتَـيَّمٌ إثْـرَها لـم يُـفَدْ مَـكْبولُ

    وَمَـا سُـعَادُ غَـداةَ البَيْن إِذْ رَحَلوا * إِلاّ أَغَـنُّ غضيضُ الطَّرْفِ مَكْحُولُ
    هَـيْـفاءُ مُـقْبِلَةً عَـجْزاءُ مُـدْبِرَةً * لا يُـشْتَكى قِـصَرٌ مِـنها ولا طُولُ

    تَجْلُو عَوارِضَ ذي ظَلْمٍ إذا ابْتَسَمَتْ * كـأنَّـهُ مُـنْـهَلٌ بـالرَّاحِ مَـعْلُولُ
    شُـجَّتْ بِـذي شَـبَمٍ مِنْ ماءِ مَعْنِيةٍ * صـافٍ بأَبْطَحَ أضْحَى وهْوَ مَشْمولُ

    تَـنْفِي الـرِّياحُ القَذَى عَنْهُ وأفْرَطُهُ * مِـنْ صَـوْبِ سـارِيَةٍ بِيضٌ يَعالِيلُ
    أكْـرِمْ بِـها خُـلَّةً لـوْ أنَّها صَدَقَتْ
    ...

    صفحة 2 من 6 الأولىالأولى 1 2 3 4 5 6 الأخيرةالأخيرة