الملاحظات
  • أعجبني

  • ماذا تعرف عن جلال الدين السيوطي ؟

    جلال الدين السيوطي

    جلال الدين السيوطي هو جلال الدين أبو الفضل عبد الرحمن بن الكمال أبي بكر بن محمد سابق الدين الخضيري الأسيوطي الشافعي ولد سنة 849 هـ / 1445م وتوفي سنة 911هـ / 1505 من كبار علماء المسلمين. له من المؤلفات عدد كبير.
    ترجمته
    ولد السيوطي بالقاهرة سنة 849 هـ توفي أبوه قبل أن يبلغ ست سنوات . أبدى السيوطي تفوقاً على من الآخرين عندما طلب العلم فحفظ القرآن وهو فى الثامنة. قام برحلات علمية عديدة شملت بلاد الحجاز والشام واليمن والهند والمغرب الإسلامي. ثم دَّرس الحديث بالمدرسة الشيخونية. تجرد للعبادة والتأليف عندما بلغ الأربعين. توفي بالقاهرة سنة 911هـ.
    [مؤلفاته )
    ألف جلال الدين السيوطي عدد كبير من الكتب و الرسائل إذ يذكر ابن إياس في "تاريخ مصر" أن مصنفات السيوطي بلغت ستمائة مصنف. وقد ألف في طيف واسع من المواضيع تشمل التفسير و الفقه و الحديث و الأصول و النحو و البلاغة و التاريخ و التصوف و الأدب و الطب و الهندسة غيرها. من هذه المصنفات:
    اسعاف المبطأ برجال الموطأ
    الآية الكبرى في شرح قصة الاسراء
    حسن المقصد في عمل المولد النبوي الشريف
    الأشباه والنظائر
    الإتقان فى علوم القرآن
    الجامع الصغير من حديث البشير النذير
    الجامع الكبير
    الحاوي للفتاوى
    الحبائك في أخبار الملائك
    الدر المنثور في التفسير بالمأثور
    الدرر المنتثرة في الأحاديث المشتهرة
    الديباج على صحيح مسلم بن الحجاج
    الروض الأنيق في فضل الصديق
    العرف الوردي في أخبار المهدي
    الغرر في فضائل عمر
    الفية السيوطي
    الكاوي على تاريخ السخاوي (ألفه بسبب خصومته مع السخاوي)
    اللآلئ المصنوعة في الأحاديث الموضوعة
    المَدْرَج إلى المُدْرَج
    المزهر في علوم اللغة وأنواعها
    المهذب فيما وقع في القرآن من المعرب
    أسباب ورود الحديث
    أسرار ترتيب القرآن
    أنموذج اللبيب في خصائص الحبيب
    إرشاد المهتدين إلى نصرة المجتهدين
    إعراب القرآن
    إلقام الحجر لمن زكى ساب أبي بكر وعمر
    تاريخ الخلفاء
    تحذير الخواص من أحاديث القصاص
    تحفة الأبرار بنكت الأذكار النووية
    تدريب الراوى في شرح تقريب النواوي
    تزيين الممالك بمناقب الإمام مالك
    تمهيد الفرش في الخصال الموجبة لظل العرش
    تنوير الحوالك شرح موطأ مالك
    حسن المحاضرة فى أخبار مصر والقاهرة
    در السحابة فيمن دخل مصر من الصحابة
    ذم المكس
    شرح السيوطي على سنن النسائي
    صفة صاحب الذوق السليم
    طبقات الحفّاظ طبقات المفسرين
    عقود الجمان في علم المعاني والبيان
    عقود الزبرجد على مسند الإمام أحمد في إعراب الحديث
    عين الإصابة فى معرفة الصحابة
    كشف المغطي فى شرح الموطأ
    لب اللباب في تحرير الأنساب
    لباب الحديث لباب النقول في أسباب النزول
    ما رواه الأساطين في عدم المجيء إلى السلاطين
    مشتهى العقول في منتهى النقول
    مطلع البدرين فيمن يؤتى أجره مرتين
    مفتاح الجنة في الاعتصام بالسنة
    مفحمات الأقران في مبهمات القرآن
    نظم العقيان فى أعيان الأعيان
    همع الهوامع شرح جمع الجوامع
    ذكر السيوطي سنده في علم النحو في ترجمة شيخه تقي الدين أحمد بن محمد الشُّمُنِّي من كتاب ( المنجم في المعجم ) , وهو كتاب في تراجم شيوخه , ترجم للشمنّي ثم ذكر سلسلة النحو , كما سماها إلى أبي الأسود الدؤلي مستنبط هذا العلم , وقد ذكرت في الحاشية الاسم الكامل لكل عَلَمٍ ومصدر ترجمته من ( بغية الوعاة في طبقات اللغوين والنحاة ) للسيوطي , ليرجع إليه من أراد الاستزادة .
    قال السيوطي ( أخذت النحو بحثاً وتحقيقاً عن الشيخ تقي الدين الشمني( 1) , وهو اخذه عن الشمس الشَّطَّنوفي(2 ) , وهو أخذه جماعة منهم محب الدين محمد بن الشيخ جمال الدين بن هشام( 3) , وهو أخذه عن الإمام أبي حيان( 4) , وهو أخذ عن أبي الحسن بن الضَّائع(5 ) , وأبي الحسن الاُبَّذي(6 ) , وأخذا عن أبي علي الشَّلّوبِين( 7) , وأخذ الشلوبين عن أبي الحسن نَجَبة بن يحيى الرُّعيني( 8) , وأبي إسحاق بن ملكون( 9) , وأخذا عن أبي القاسم عبدالرحمن بن محمد بن الرمَّاك(10 ) , ح , وأخذ الشَّلوبين أيضاً عن الحافظ أبي بكر محمد بن عبدالله بن يحيى الفهري( 11) , وقرأه ابن الرماك وأبوبكر علي أبي الحسن علي بن عبدالرحمن بن الأخضر(12 ) , وأخذ ابن الرماك أيضاً عن أبي عبدالله بن أبي العافية( 13) , وأبي الحسين بن الطراوة(14 ) , وقرأ ثلاثتهم على أبي الحجاج يوسف سليمان الأعلم(15 ) , وقرأ الأعلم على أبي القاسم إبراهيم بن محمد الإفليليّ(16 ) , وقرأ الإفليلي على محمد بن عاصم العاصمي(17 ) , وقرأ العاصمي على أبي عبدالله محمد بن يحيى بن عبدالسلام الرياحي(18 ) , والرياحي على أبي جعفر أحمد بن محمد بن النحاس(19 ) , والنحاس على أبي إسحاق الزَّجَّاج(20 ) , والزجاج على المبرد( 21) , والمبرد على أبي عمر الجَرْمي( 22) , وأبي عثمان المازني( 23) , وقرأ على أبي الحسن الأخفش(24 ) , وقرأ الأخفش على سيبويه( 25) , وأخذ سيبويه عن الخليل( 26) , والخليل عن أبي عمرو بن العلاء(27 ) , وأبو عمرو عن نصر بن عاصم الليثي(28 ) , ونصر عن أبي الأسود الدؤلي(29 ) مستنبط هذا العلم ) . ص220-224
    وإسناده في الفقه كما يلي :

    ذكر السيوطي في مشيخته ( المنجم في المعجم )(30) , سلسلة الفقه مختصرة في ترجمة شيخه شيخ الإسلام علم الدين أبي التقى صالح بن عمر الكناني البُلْقيني (-868 ) الذي تفرّد بعلو سلسلة الفقه , فإنّه كان آخر مَن بينه وبين الشافعي أربعة عشر نفساً .

    قال السيوطي ( أخذتُ الفقه عن شيخنا المذكور , وهو تفقه على والده شيخ الإسلام سراج الدين , وهو تفقه على الشيخ شمس الدين محمد بن أحمد بن عدلان , وهو تفقه على الوجيه عبدالوهاب بن حسين البهنسي , وهو تفقه على البهاء أبي الحسن علي بن هبة الله بن الجميَّزي , وهو تفقه من طريق العراقيين على قاضي القضاة شرف الدين أبي سعد عبدالله بن أبي عصرون , ومن طريق الخراسانيين على الشهاب الطوسي , وتفقه ابن أبي عصرون على القاضي أبي الحسن الفارقي , وهو تفقه على الشيخ أبي إسحاق الشيرازي , والشيخ أبي نصر عبدالسيد بن الضبّاع , وهما تفقها على القاضي أبي الطيب الطبري , وهو تفقه على الشيخ أبي حامد الإسفراييني , وهو تفقه على أبي القاسم الدَّازكي , وهو تفقه على أبي إسحاق المروزي , وهو تفقه على أبي العباس ابن سريج .

    وتفقه الشهاب الطوسي على الإمام محمد بن يحيى النيسابوري , وهو تفقه على حجة الإسلام أبي حامد الغزالي , وهو تفقه على إمام الحرمين , وهو تفقه على والده الشيخ أبي محمد الجويني , وهو تفقه على أبي بكر القفال شيخ طريقة المراوزة , وهو تفقه على أبي زيد محمد بن أحمد المروزي , وهو تفقه على أبي إسحاق المروزي , وهو تفقه على ابن سريج , وهو تفقه على أبي القاسم الأنماطي , وهو تفقه على المزني , وهو تفقه على الإمام الشافعي رضي الله عنهم أجميعن ) ص172-174

    كتاب الإمام الحافظ جلال الدين السيوطي , إياد خالد الطباع , أعلام المسلمين 64


    تعليقات كتابة تعليق

    اضغط هنا للدخول

    رجاء ادخل الستة أرقام أو الحروف الظاهرة في الصورة.