الملاحظات
  • دراسات تغذية RSS

    نشر في 19/05/2019 11:31 PM     عدد المشاهدات: 305 
    استعراض المقال

    الرجعية الفكرية الأركولوجية - طارق شفيق حقي

    بداية لنعرّف بعض المصطلحات:
    أركولوجيا : " هي فرع علم الإنسان الذي يركز على المجتمعات والثقافات البشرية الماضية وليس الحاضرة . وتدرس (تحديداً) المصنوعات الحرفية كـ"الأدوات ، الأبنية ، الأوعية ..." أو ما بقي منها ، والتي استمرت بالتواجد للوقت الحاضر ، وأيضاً الأحافير الإنسانية"
    جينالوجيا : Geneology
    "مصطلح معرفي أطلقه ميشيل فوكو للإشارة إلى دراسة أشكال التاريخ من أجل رصد التكوينات المعرفية والثقافية للظواهر ، ثم تحليل أسباب سيطرة موضوعات معينة في تاريخ محدد
    ...
    نشر في 15/05/2019 07:56 AM     عدد المشاهدات: 269 
    استعراض المقال

    العقل والنقل

    بسم الله الرحمن الرحيم

    "استهلال "

    سنتناول في هذا البحث قضية العقل والنقل، ونتعرض لما جاء في القرآن الكريم عن العقل وأدواته كالعلم والعقل والجدل وغيرها ، ولا شك أن القرآن كله هو محاورة ربانية مع الأمم السابقة ومع المؤمنين ويستعرض الجدل بين الكفار والمسلمين وبين الكفار أنفسهم ، وبين الملائكة والكفار وبين الأنبياء والكفار، والقرآن يتعرض للحالة النفسية والاجتماعية والطرق العقلية التي أدخلت هذا الجنة وذاك النار، لقد بسط لنا القرآن الصراط والأدوات العقلية والقلبية التي تسهل عبوره، بذلك فالقرآن الكريم كان معجزة بيانية ربانية تهدي القلوب وتخاطب العقول بالوسائل العقلية ، ومن ثم سنتعرض لقضية الحوارات التي تمت بين الغزالي وابن سينا حول قدم العالم وآراء العلم الحديث في ذلك.

    "إِنَّا سَمِعْنا قُرْآناً عَجَباً يَهْدِي إِلَى الرُّشْدِ"
    1- مقدمة : أول جدل منذ ولادة الخليقة.

    2 - الأدوات العقلية في القرآن .
    1- العلم
    2- العقل
    3- الاستدلال
    4- التأويل
    5- الظن
    6- الجدل


    3- تعريف بالحوار بين الغزالي وابن سينا
    4- قدم العالم.
    5-رأي العلم الحديث في قضية قدم العالم.
    6-خاتمة.
    7-المصادر والمراجع

    مقدمة : أول جدل منذ ولادة الخليقة.

    - لعل أول مجادلة عقلية منذ بداية الخلق كانت مجادلة إبليس مع الله عز وجل، استخدم فيها إبليس أدوات عقلية كالقياس وكان بذلك عقلانياً بامتياز ولعل عمله ليوم يبعثون إنما ينحصر في الوسوسة.
    يقول الإمام علي بن أبي طالب عليه السلام :

    "لا تقيسوا الدين فإن الدين لا يقاس وأول من قاس إبليس" ،لكن القياس أداة مهمة من أدوات العقل ؟
    فهل كان علي بن أبي طالب ضد العقل ؟ وقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : أنا مدينة العلم وعلي بابها"
    تَذكرُ الروايات بأنَّ علياً بن أبي طالب كان يمرُ على بعض الوعاظ أو القصاص ويسأل أحدهم هل تعرف المدني من المكي ؟ فيجيب لا فيسأله : هل تعرف المحكم من المتشابه ، فيجيب : لا ، فيسأله هل تعرف : الخاص من العام فجيب لا، فيسأله هل
    ...
    نشر في 04/01/2019 06:00 PM     عدد المشاهدات: 428 
    استعراض المقال

    الزواج في أوربا
    طارق شفيق حقي


    1- مقدمة
    2- الأجواء السائدة في أوربا
    3- نظرة الكنيسة للمرأة
    4- الزنا كبديل عن الطلاق
    5- قوانين الكنيسة في الزواج

    مقدمة
    يعد الزواج من أجمل الأفراح التي تمر بالإنسان، ويحتفي بها المجتمع كما لا يحتفي بشيء آخر، فيها تقام الدعوات وتنصب موائد الطعام ، وتزغرد النسوة و يبتهج الناس.
    لكن الزواج كونه بداية علاقة إنسانية بقصد التقرب والحب والتكاثر بين ذكر وأنثى، ليس منفصلاً عن محيطه، كان عبر التاريخ ومازال.
    فإذا كانت العلاقة بين الزوجين للحب والتناسل فهي تخص الجماعة كما تخص الفرد، لكن أن تصبح العلاقة بين الذكر والأنثى لمجرد الشهوة واللذة فترى المجتمع ينفض عنها ولا يكترث بها إلى حد بعيد، وهي إن كانت في إطار الشرعية والحلال، أما إذا كانت حراماً
    ...
    نشر في 18/02/2018 11:37 PM     عدد المشاهدات: 1036 
    استعراض المقال

    النثر الفني في الأدب العربي وأهميته في التواصل والتخاطب البلاغي ... للتعبير عن الذات و الرغبات

    ان الذي يتتبع الآداب العالمية عموما والأدب العربي خصوصا " يرى أن أول كلام نطق به الانسان هو الشعر ،بل معناه أن أقدم الآثار الأدبية التي خلّفها الانسان هي الشعر .ومن أسباب ذلك أن الادب المنثور يتطلب معرفة الكتابة ،والكتابة اختراع متأخر في تاريخ كل أمة ،وأما
    ...
    نشر في 03/12/2017 11:26 PM     عدد المشاهدات: 5988 

    مكانة الأسرة في الإسلام
    مقدمة
    د مصطفى عطية
    الأسرة هي قوام المجتمع المسلم الذي يناط به حمل الرسالة ...
    نشر في 12/06/2017 03:37 PM     عدد المشاهدات: 7836 
    استعراض المقال

    سيرة ذاتية
    علي فهمي خشيم
    "هذا ما حدث" سيرة ذاتية لشخصية لامعة الذكاء منذ مرحلة التعليم الابتدائي إلي المرحلة الجامعية ثم الدراسات العليا، وقد جمع صاحب هذه السيرة بين علوم الفلسفة والتاريخ واللغات وآدابها
    ...
    نشر في 29/05/2017 10:44 PM     عدد المشاهدات: 7798 
    استعراض المقال

    فلسطين في شعر محمد الفيتوري

    في هذه الفترة الحاسمة من تاريخ أمتنا العربية ، المليئة بالمؤامرات والتحدي وأشكال الحصار ، تأخذ الكلمة الشعرية دلالة جديدة تستلهم الماضي وتتطلع إلى المستقبل فتؤسس في النفوس مبادىء العزة والشهامة .
    ومن شعراء العصر الحديث الشاعر محمد الفيتوري الذي حمل قضية أفريقيا ودافع عنها بكل جوارحه إلى أن تحقق لها الاستقلال والحرية ،وهاهو يحمل القضايا العربية ويسلّط الأضواء عليها ويدافع عن الحق العربي في التحرير والاستقلال .
    هانحن الآن نذهب مع الشاعر عبر رحلته الشعرية ، وحيث تكلم وفي كل مناسبة عن فلسطين الجريحة ، فلسطين قلب الأمة العربية التي تقف ومنذ نصف قرن وحيدة في ساحة المعركة ومازال أبناؤها يدفعون ثمن الخيانات المتكررة وثمن الصمت العالمي على الإرهاب الصهيوني .
    في عام 19699 في قصيدة " إلى الأخطل الصغير" ينطلق الشاعر من التاريخ العربي القديم ويستعيده كي يستعيد معه حاضره المحاصر وهويّته المهدّدة :
    " أنت في لبنان ..
    والجرح كما كان يا لبنان ..
    والنار ضرامُ ..
    وفلسطين التي كانت لنا
    سورةً تُتلى ، وقدّاساً يُقامُ
    وشيوخاً تذكر الله..
    فملء المحاريب صلاة وصيامُ
    ونبيين صفت أرواحهم
    فلياليهم سجودٌ وقيامُ
    كان بيت الله قدسيّاً بهم
    قبل أن يأتي على القدس الظلامُ
    وأتوا … يا كبرياء انتفضي ..
    وانتقم يا جرح.. واغضب يا حسامُ
    قل لهم إن صلاح الدين قد عاد والمهدي والأنصار قاموا
    وصحا الموتى الفدائيّون ..
    فالأفق الشرقيُّ نارٌ وقتامُ
    قل لهم عودوا إلى هجرتكم
    ففلسطين هي الأرض الحرام
    قل لهم إن المدى متّسعٌ
    بيننا .. والحرب دينٌ والتزامُ
    فأقيمو كيف شئتم
    إنما نحن أوأنتم عليها يا لئامُ "
    وإثر النكبة أيضاً يقول في قصيدة " قراءة في عيون يغسلها الدمع " :
    " تذكّروا ..
    أنّ الذين ذبحوا أطفال دير ياسين
    وأكلوا أكباد أمّهاتهم ..
    وسرقوا أرضَ صلاح الدين
    لو قدروا ، فسوف يرجعون
    ليذبحوا ثانية أطفال دير ياسين
    ويبقروا بطون أمهاتهم ويهدموا قبر صلاح الدين
    ………………..
    تذكّروا .. وقاتلوا
    وانتصروا.. وقاتلوا
    وقاتلوا ..
    لاتقفوا إلا على هيكل إسرائيل "
    أما قصيدة " أغنّي وأكتب مرثيّتي " فهي صرخة ألم للجرح الفلسطينيّ النازف الذي لا تضمّده الكلمات ، ولعار حزيران الذي لا تغسله إلا قادسية جديدة :
    " كلما اختلجت شهوة الدم في الأرض ..
    أشعلت المدن الوثنية في الظلمات
    معابدها ..
    وأراحت خيول الغزاة ..
    حوافرها العاريه
    فوق خارطة الشرق
    أوّاه ..
    يا الأوجه الدمويّه
    والصفقات
    ...
    نشر في 27/05/2017 09:33 PM     عدد المشاهدات: 7587 
    استعراض المقال

    أبو حيان التوحيدي في مؤلفه الإمتاع و المؤانسة - قدمه: الهدار إسماعيل


    لقد اولى العرب اللغة العربية اهتمامهم، فقدموا ملاحظات قيمة حولها، بحيث إن العودة إلى النصوص التراثية و تفحصها تظهر مجهوداتهم في مجال دراسة اللغة و تحليلها و لمّ شتاتها و استنباط أحكامها، و كيفية اكتسابها و تلقينها.
    و على الرغم من اتسام كتبهم بالموسوعيّـة، فإنك تجد أراءهم اللسانية و التربوية متناثرة هنا و هناك بين طيات كتبهم ، و هذه الأراء يمكن اعتبارها متطورة بالنسبة إلى زمانهم و زماننا ،هذا ، إن قرأناها قراءة معاصرة موضوعية ، تتوخاها الدقـّة و الحذر، بهدف التأسيس لدراساتنا اللسانية التربوية ، و لن يتأتى هذا
    ...
    نشر في 21/10/2016 01:43 PM     عدد المشاهدات: 8600 

    واقعية المنهج الكلامي ودورها في مواجهة التحديات الفلسفية المعاصرة -د عبد المجيد النجار
    تمهيد :

    يوجه النقد شديداً إلى الفكر الكلامي فيما جنح إليه من إيغال في التجريد عند معالجته للقضايا العقدية التي كانت قواماً له ، وما يتصل بها من قضايا طبيعية وفلسفية استخدمت في تلك المعالجة ، وقد عد بهذا التجريد فكراً عقيماً في مواجهة المشكلات الإيديولوجية الفلسفية التي تجابه المسلمين منذ بداية نهضتهم الحديثة ؛ إذ إن هذه المشكلات متأتية من الواقع الجديد الذي طرأ على حياتهم إثر اتصالهم بالحضارة الغربية ، بينما يسبح هذا الفكر في فضاء من مشكلات ماضية لم تكن على صلة وطيدة بواقع المسلمين على عهد نشأتها بلة أن تكون كذلك بالنسبة لواقعهم الراهن. ولهذا السبب اتخذ هذا الفكر الكلامي مهجوراً من قبل أكثر المهتمين بالمشكلات الثقافية الايديولوجية للمسلمين على هذا العهد ، بل اتخذ هزؤا أحياناً ، وذلك باعتبار أنه لا يصلح أداة للدفاع في سبيل النهضة الثقافية الإسلامية .


    و الحقيقة أن هذا الموقف من الفكر الكلامي انبني في الحكم عليه من تقويم سطحي اقتصر على الصورة التي انتهى إليها هذا الفكر لما آل إلى الضعف والجمود شأن الفكر الإسلامي عموماً ، وهو الصورة التي آلت إلى إجيال هذا القرن عبر الثقافة الموروثة ‌عن عهد الانحطاط ، تغافلاً في ذلك عن الطور الذي كان فيه الفكر الكلامي حياً فعالاً في مواجهة مشاكل حقيقية ألمت بالمسلمين في حياتهم الثقافية العقدي ، وهو ما فوت على الفكر الإسلامي المعاصر فرصة الاستفادة من الدور المهم الذي قام به الفكر الكلامي في ذلك الطور متمثلاً في صد الغزو الفكري و العقدي الذي تعرضت له العقيدة الإسلامية ابتداء من أواخر القرن الأول ، وتوطيد إيديولوجية إسلامية مكينة ثابتة .


    إن الصورة التي وصل عليها علم الكلام إلينا هي صورة مدرسية بدأت في التكون لما توقف هذا العلم عن النمو بعد القرن الرابع ، فحينوذ أخذت القضايا الكلامية بالتقرير والترتيب وفق تصور عقلي لمنطقية
    ...
    نشر في 19/09/2016 08:26 PM     عدد المشاهدات: 8864 
    استعراض المقال

    تلخيص الإضحاك عند غوغول

    (ينظر: أ.د.محمد مرشحة:"الهزل في أدب نيقولاي فاسيليفيتش غوغول"، مجلة عالم الفكر الكويتية/ في عددها الرابع أبريل/يونيو لعام 2000).
    لاشك في
    ...
    بواسطة نشر في 28/05/2016 09:13 AM     عدد المشاهدات: 8218 

    العلاقات الدولية بين الدولة الصفوية والدولة العثمانية ودولة المماليك
    طارق شفيق حقي

    اتهم الدكتور علي شريعتي وهو مفكر شيعي إيراني مدفون في السيدة زينب في دمشق ، اتهم الصفويين بأنهم انحرفوا عن منطق التشيع الذي هو منطق الثورة دائماً وتبنَّوا منطق الدولة وسخَّروا المذهب وعلماءه لتأييد دولتهم وسلطانهم ، كما اتهمهم بأنهم قدموا مصلحة إيران والمذهب على المصلح الإسلامية العليا ، ففتحوا معركة مع السلطان سليم ...
    نشر في 25/04/2016 10:33 PM     عدد المشاهدات: 8261 
    استعراض المقال

    المنظومة التربوية عند أرسطو بقلم/أ . سعيدي الوناس


    أ)- المنظومة التربوية عند أرسطو:

    للتربية
    ...
    نشر في 25/04/2016 10:24 PM     عدد المشاهدات: 5492 
    استعراض المقال

    تجليات الاسطورة
    قصة يوسف بين النص الاسطوري والنص الديني

    تجليات السرد (*)
    داود سلمان الشويلي
    ...
    نشر في 06/12/2015 11:03 PM     عدد المشاهدات: 6013 
    استعراض المقال

    ما بعد الحداثة السمات والأدوات
    طارق شفيق حقي

    أحاول في هذه المقالة التميز بين أعراض فكر ما بعد الحداثة وبين أدواتها .
    من ميزات ما بعد الحداثة انفصام الشخصية
    سردت الأسوشيتد برس عام 27 كانون الأول / 1987 كشاهد محتمل على حضارتنا:

    " جرت معالجة السيد دوبين كمنفصم الشخصية ففي عيد الشكر، وبحسب الشرطة ، أخذ السيد دوبين ولديه ، بارتلي جويل ، سنتان ، وبيتر دافيد ، 15 شهراً ، إلى شركة كافن – موسكيغن لسبك المعادن حيث يعمل ، ووضعهما في فرن عملاق يستعمل للصهر. ثم أشعله على درجة حرارة 1300
    ...
    نشر في 28/11/2015 10:49 AM     عدد المشاهدات: 6288 

    إحسان عباس وتحقيق الشعر - د هدى قزع

    إحسان عباس وتحقيق الشعر :هدى قزع يعد إحسانعباس من أهم المساهمين في نشر التراث العربي
    ...
    نشر في 22/11/2015 12:39 AM     عدد المشاهدات: 6190 
    استعراض المقال

    عن أي حداثة خاصة يتحدث بول ريكور؟
    د زهير الخويلدي

    " لقد أخذت الحداثة تقترب من تعريف نفسها عن طريق تعارضها مع نفسها عينها " .
    لقد اتفق غالبية الشُرَّاح على منح بول ريكور لقب "الفيلسوف المسيحي" وهي تسمية كثيرا ما كان يرفضها في محاوراته ويعتذر لكل من يطلقها على فلسفته وذلك لكونه يعتبر نفسه من طينة المفكرين الذين لا يعيرون أي اهتمام وثوقي في قراءاته
    ...
    نشر في 13/06/2015 10:40 PM     عدد المشاهدات: 6873 
    استعراض المقال

    ملابس المرأة الجاهليّة في المعلّقات- عبد الملك مرتاض
    لو طَلَبَ إلينا طالب أن نقدَّم له صورةً دقيقة، وأمينة لِمَا كانت تلبسه المرأة العربيّة في الجاهليّة - ولِمَا كان الرجل، أيضاً، يلبسه على ذلك العهد -لعجزْنا عن ذلك عجْزاً، ولاضطرْبنا اضطراباً: لصمت التاريخ، ولِخَرَسِ الأخبار، ولِشُحِّ النصوص الشعريّة بالمعلومات، ولاضطراب الروايات في معظم الحالات.. ولولا هذه النُّتَف النزْرة، والنُّبَذُ الضَّحلة، من الأشعار التي بلغتْنا، صحيحة أو منحولة عن عهد الجاهليّة، والتي قد نظفر في تضاعيفها ببعض الإيحاءات، أو بعض الإيماءات، إلى بعض هذه الملابس التي نَنْشُدُ تفاصيلَ شأنِها: لكان تصوُّرُنا، إِذن، لهذه المسألة مُظْلِمَاً، وإذن لَمَا كنا
    ...
    نشر في 04/09/2014 10:19 AM     عدد المشاهدات: 7337 
    استعراض المقال


    هل كان يوسف الخال عميلاً حضارياً؟!

    صاحب مجلة شعر

    • يوسف الخال محّرك ثقافي أكثر مما هو شاعر ذو شأن في حركة الشعر العربي الحديث
    • مجلة شعر دعت إلى ثورة شعرية تُهمل التراث العربي وتستوحي ما عند الأجانب من أساليب وموضوعات شعرية
    • شبه واسع بين الدور الذي قام به يوسف الخال والدور الذي اضطلع به أحمد زكي أبو شادي مؤسس جماعة ومجلة أبولو في مصر
    • يوسف دعا إلى أقصى
    ...
    نشر في 19/02/2014 01:26 AM     عدد المشاهدات: 14328 

    بسم الله الرحمن الرحيم


    أنواع الغيب هي : غيب استأثر الله بعلمه، وهو النوع الأول، وغيب أطْلعَ الله أنبياءه عليه تأييداً لهم وهو أنواع ثلاثة:غيب الماضي وغيب الحاضر وغيب المستقبل وهذا هو النوع الثاني، وغيب يتوهمه الناس غيباً.


    اولاً:غيب استأثر الله بعلمه:
    أولاً هناك غيـب أيها الإخوة استأثر الله به، لا يُطْلع عليه أحداً من خلقه كائناً من كان، حتى ولا الأنبياء، أجل: هناك نوع من الغيب استأثر الله به لا يطلع أحداً عليه، من هذا قيام الساعة الكبرى، يعني قيام القيامة، ومن هذا الغيب الذي أستأثر الله به قيام الساعة الصغرى، الساعة الصغرى موت الإنسان، الإنسان له ساعة صغرى يموت فيها، وساعة كبرى يبعث ويحاسب فيها، الدليل قال تعالى:


    (قُلْ لَا يَعْلَمُ مَنْ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ الْغَيْبَ إِلَّا اللَّهُ وَمَا يَشْعُرُونَ أَيَّانَ يُبْعَثُونَ)


    [سورة النمل]


    وهذه الساعة الكبرى،
    قال تعالى:


    (يَسْأَلُونَكَ عَنِ السَّاعَةِ أَيَّانَ مُرْسَاهَا قُلْ إِنَّمَا عِلْمُهَا عِنْدَ رَبِّي لَا يُجَلِّيهَا لِوَقْتِهَا إِلَّا هُوَ ثَقُلَتْ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ لَا تَأْتِيكُمْ إِلَّا بَغْتَةً يَسْأَلُونَكَ كَأَنَّكَ حَفِيٌّ عَنْهَا قُلْ إِنَّمَا عِلْمُهَا عِنْدَ اللَّهِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ)


    [سورة الأعراف]


    فهذا النوع من الغيب الساعة الكبرى والساعة الصغرى علم استأثر الله به، ما يَطّلع أحد عليه كائن من كان، حتى ولا الأنبياء، آية ثالثة قال تعالى:

    ...
    نشر في 04/12/2013 10:08 PM     عدد المشاهدات: 6751 

    أضواء على محاضرة الأستاذ الدكتور ناصر الدين الأسد

    "اللغة العربية في الحاضر والمستقبل"*
    ...