الملاحظات
مشاهدة تغذيات RSS

جميع مقالات المدونة

  1. حي على الوحدة الإسلامية

    حي على الوحدة الإسلاميةكنت أعتبر خبر أن إيران تقيم مقاماً لقاتل عمر بن الخطاب والذي أصبح مزاراً، مجرد دعاية وهابيةلكن حين ينتقد مفكر إيران وهو صادق زيبا كلام وهو أحد المقربين من رفسنجاني هذا الموضوع ويقول نحن الإيرانيين لم ننسى للعرب هزيمتنا القادسية ، وهو ينتقد التعصب في إيران كما ينتقده في كل البلاد العربية ويقول إنه دلالة على تدني الثقافة و النزعة العنصرية.والسؤال المطروح هل قتل أبو لؤلؤة المجوسي الفاروق عمر بن الخطاب بدوافع مذهبية أم دوافع قومية ؟؟
    فهل يحتفل بعض الأخوة في إيران بمقام أبو
    ...

    تم تحديثة 16/11/2014 في 10:43 PM بواسطة طارق شفيق حقي

    التصانيف
    منوع
  2. العلاقة بين الاشتراكية والرأسمالية

    العلاقة بين الاشتراكية والرأسمالية
    إن سياسة الحزب الشيوعي والحكومة السوفايتية إزاء الالنتلجانتسيا كانت موضوع هجوم دائم من قبل شتى الجماعات الإنتهازية وخصوصاً " شيوعيي اليسار" . هؤلاء كانوا يعلنون إن إشراك الاختصاصيين البرجوازيين في إدارة الاقتصاد والجيش يخدم أعداء الثورة. أما لينين فقد كان يرد على هذه الآراء مؤكداً أن هؤلاء " اليساريين" لا يفقهون شيئاً من خصائص البناء الاشتراكي . كان موقنا بأن عبارات " اليسار" لن تخدم العمال
    كتب يقول :" العمال يعرفون ...
    التصانيف
    منوع
  3. ملاحظات عابرة

    ملاحظات عابرةلا يمكن تقبل النقد من قبل علماني لتيار دينيولا يمكن تقبل النقد من قبل تدين لتيار علمانيذات الكلام الذي يرفضه المتدين من العلماني نلاحظ أنه يقبله من المتدين
    وذات الكلام الذي يرفضه العلماني من المتدين نلاحظ أنه يقبله من العلماني
    إذن هناك ظلال للكلام تتعلق به وتؤثر في قبول الآخر
    وحده الحب في نصح الآخرين يكسر هذه الظلال فالإنسانية تبقى دائماً فوق كل التيارات
    التصانيف
    غير مصنف
  4. أشتاق أن أعلمك أكثر

    أشتاق أن أعلمك أكثر
    علمت أنك تذكرني ، وأنك تحصيني ، وأنك تمنعني ، وأنك تحميني ، وأنك تبقيني ، وأني إذا مرضت فإنك تواسيني ،علمت أنك تقرأني وتتوقعني وعلمت أنك ترزقني ، وأنك تربيني وأنك تلهمني ، وعلمت أني إذا أردت التعرف إلى وحدانيتك أعدت كل شيء إليك، وعلمت أن رسائلي تصلك وأنك تقرأها وأنك تسر وتسعد بها ، علمت كم نأخذ منك ولا نعطيك أو نقرضك ، علمت كل ذلك وكما أشتاق أن أعلمك أكثر.
    التصانيف
    غير مصنف
  5. سألت أنجيليا جولي

    سألت أنجيليا جولي
    لقد رأيتك في مخيمات النازحين السوريين في تركيا توزعين السكر على الأطفال لكن :
    لماذا لم تذهبي إلى الحدود التركية بالقرب من كوباني العرب ؟
    ولماذا لم تذهبي للمخيمات التي احتوت النازحين من اليزيدين
    في أقذر عملية تهجير في التاريخ ؟
    ولماذا لم تذهبي للقاء مسيحي الموصول المهجرين في أربيل ؟
    ولماذا لم تذهبي للقاء أرمن كسب المهجرين في اللاذقية ؟
    لماذا لم تتعاطفي مع أهالي أطفال مدرسة عكرمة ؟
    لماذا لم تتعاطفي مع أطفال غزة البؤساء ؟
    أنجيليا
    ...
    التصانيف
    غير مصنف
  6. أوتار في دفتر الأشعار

    بواسطة , 17/06/2014 عند 05:55 AM (الطبيب الشاعر/ السيد عبد الله سالم)
    أوتار في دفتر الأشعار

    رَنّ وَتَرٌ مَقْطُوعٌ مِن رَجْفَةِ أُنْثَى
    وانْسابَ مُهْتَاجًا فِي دَفْتَرِ أَشْعارِي
    رَقّ فَتَهافتَ طَيْرٌ مَنْذورٌ لِلْعمْرِ
    يَسكنُ تَحتَ حَنِينِي ، يَغْسلُ كُلَّ الأَوزَارِ
    هَذِي الأنثَى قُدَت مِنْ دِفءٍ و حَيَاة
    غَازِلَةً في لَيْلِ العاشِقِ حُلُمَ صبَاه
    فَانْتَبِهي يَا زَفْرةَ عُمرِي
    لِلْخَاطفِ مُهْجةَ عُمْرِي فِي صمْتِ دُجاه
    وَلْنَخطف مِنْ رِقّةِ أنملِها
    بَحرًا جِنِيًّا و سَمَاءً
    أَو وَطنَا ...
    التصانيف
    شعر
  7. أم كلثوم

    بواسطة , 17/06/2014 عند 05:54 AM (الطبيب الشاعر/ السيد عبد الله سالم)
    أم كلثوم


    وترٌ مشدودٌ بينَ البهجةِ والأنسِ
    يفتحُ بابًا للقلبِ الساكنِ في ظلمةِ نفسي
    وأتاحَ مجالاً ممزوجًا بالرقصِ – قصة أمسي –
    هذي الشمسُ صُبْحًا ومساءا
    تعطي الوردةَ عطرَ الوردِ
    تعطي الحبَ معنى الحبِ
    كَانتْ في الظّلِ تُمارسُ فتنَتَها
    شَاغِلةً قَلبي الملهُوف عَلى قَلْبي
    وتُداري أنّةَ معشوقٍ
    في شمسِ أصيلٍ غَنّتهُ الستْ.


    د. السيد عبد الله سالم
    المنوفية – مصر
    4/11/2011
    التصانيف
    شعر
  8. أغاني الناي

    بواسطة , 17/06/2014 عند 05:54 AM (الطبيب الشاعر/ السيد عبد الله سالم)
    أغاني الناي


    1
    يَمنحُني النّايْ
    بعضَ صِبايْ
    فأُغني مَمهورًا للعشقِ
    أحلَى أغانِي النايْ

    2
    امرأةٌ
    تَفتَح نهدَيها للعَاشقِ
    كَي يرشُقَ مُهجتَهُ
    آيَاتٍ مِن خصبٍ وصَفَاء

    3
    قَالت: مَاذَا يُفّسِرُ لُغَةً شعريةْ
    يَجعَلُهَا أَرَقَ مِن عِطرِ بَنفسج؟
    قُلتُ: الأُغنيةُ المنزُوعَةُ مِن وَتَرٍ
    تَشرَحُ مَا صَاغَ الوَتَرُ.

    4
    وكُنتُ في الظِّلِ المَرسومِ ...
    التصانيف
    شعر
  9. أحزان مريم البتول

    بواسطة , 10/06/2014 عند 05:57 AM (الطبيب الشاعر/ السيد عبد الله سالم)
    أحزان مريم البتول


    غلّقتْ عينَيها في محرابِها المقْدُودِ
    بانْتِصافِ ليلةٍ و شمعَةٍ وعُودِ
    تهجرُ المرصُودَ في وجدانِها
    بين حلمِ ووحي ربها المعبودِ
    فتُلاقي في سعفةِ النّخِيلِ
    بيادرًا من ريحانةٍ وعودِ
    حين يخطفها المغادرُ قلبها
    في غفوةِ التّوحيدِ
    و غيبةِ الموجودِ
    ينتابُها الوجدُ المُعافى في السّجودِ
    واغْرورقت عينُ السّماءِ مُنقِذا
    مدت يدا
    قد طال وجدي فاستحال حزنُها
    من رحمتي سعدَ السّعُودِ ...
    التصانيف
    شعر
  10. رحم الله الأستاذ..

    [QUOTE=ابو مريم;84422][RIGHT][SIZE=4][COLOR=blue]أشرق يوم جديد وأرسلت الشمس خيوطها الذهبية تلاعب الجفنين المغمضين،كان كلما حاول إخفاء عينيه بالغطاء المتآكل تعرت رجلاه النحيفتان،اقتربت الأم من صغيرها ونادت عليه :محمود،قم يابني لقد حان وقت المدرسة،رد علها الصبي وهو ملتصق بغطائه:ما الجدوى من المدرسة يا أمي وقد توفي الأستاذ رحمة الله عليه..
    أجهشت الأم بالبكاء ،وأخذت تذكر محاسن الأستاذ وتثني عليه ،أما محمود فكان يغرق في الضحك ويقلد حركات أمه وكلامها بصوت خافت ،لا حظت الأخت أن محمودا ما يزال يغط ...
    التصانيف
    غير مصنف
صفحة 4 من 58 الأولىالأولى 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 14 54 ... الأخيرةالأخيرة