الملاحظات
مشاهدة تغذيات RSS

طارق شفيق حقي

تسبيح بأحداق الكون بسبحة حباتها النجوم

  1. كأس الشاي المكسورة من طرفها

    صراحة
    أبي أريد أن أخبرك الحقيقة .. ما عدت أحتمل أثم الكذب .. إني لم أحمل مادة واحدة .. لقد حملت أربع مواد ... الأب ينظر إلى ابنه بدهشة ... بل لقد رسبت في السنة الثانية أيضا" ... نعم لقد رسبت .. رسبت مرتين , نعم أبي .. إنني لم أرسب فحسب بل لم أدخل إلى الجامعة من أصله ... أبي كان علي أن أخبرك لكن ... أبي إني لم أنجح في الشهادة الثانوية أيضا"
    ـأبي هل أنت أبي

    ...
    التصانيف
    غير مصنف
  2. كأس الشاي المكسورة من طرفها

    حبوب جديدة
    لطالما أراد إطالة عمره ... وكان فرحا" عندما اشترى حبوب إطالة العمر الجديدة بلع سريعا" حبة فعلقت في زلعومه وفطس من فوره.
    التصانيف
    غير مصنف
  3. هكذا تكون البداية

    هكذا تكونُ البداية
    صادقت شاباً، كان له أختٌ بارعة الجمال. . .
    أخبرته مرة أن شخصاً يراقبها وهي تدرس على الشرفة، فهز رأسه وقال: وإن يكن لتحسبها في الجامعة !.
    مرت الأيام، وأخبرته مرة أخرى أن ذلك الشاب قد اعتاد الاقتراب من الشرفة وهو يرميها بكلمات من هنا وهناك، فهز رأسه وقال: وإن يكن لتحسبه مثل أخي الصغير الذي يرميها بكلمات طوال النهار.
    مرت الأيام، وأخبرته مرة أخرى أن ذلك الشاب قد علا سطح البناية المجاورة وهو يراقبها وهي تخلع ملابسها، فهز رأسه وقال: وإن يكن لتحسبها على البحر.
    ...
    التصانيف
    غير مصنف
  4. هكذا تكون البداية

    مجموعةٌ فريدَة

    الشعر الحريري يتغازل فيما بينه وهو يهطل على صفحة ظهرها شدهت الأم حين فتحت الباب فقالت لابنتها: ما هذا اللباس يا مايا إنه يظهر أجزاء كثيرة من جسدك ؟ فأدارت مايا ظهرها فتمايل ذلك الشعر الحريري وقالت: وإن يكن أو لست أبدو فيه أجمل ؟ فرمشت أمها مرتين وقالت: لكن يا مايا أنت ستخرجين إلى الشارع وهو مكتظ بالناس فأدارت مايا ظهرها فتمايل ذلك الشعر الحريري وقالت: ما لي وللناس وهل سيأكلونني ؟ في المساء عادت مايا وهي تشعر بشعور بعث فيها الفرحة لكن شيئاً ما جعلها تحك وجهها، ما هذه ...
    التصانيف
    غير مصنف
  5. هكذا تكون البداية

    د َأ َب

    اقتربت الشمس من المغيب وبقيت طوال النهار أراقب ذلك الشخص الذي يقطع النهر جيئة وذهاباً مستغرباً أمره وحين سألت عنه قيل لي أنه موسيقار أراد أن يجرب العزف على هذا الوتر الجديد
    التصانيف
    قصة
  6. بدون تغطية

    بدون تغطية


    قطرات من المطر الصغير على الشباك أمامي تحرك قطرات من مشاعر صغيرة بداخلي أحاول أن أبحر إلى ما وراء الصغيرة أرى يدا تمتد تمسح القطرات وكأنها تمزجها اغرق حينها في بحر من قطرات.
    كانت لي يدا تمسح عني صغير الهم و كبيره , ما أهمني الهم وما أهمني كبيره ولا صغيره لكن كل ما أهمني أني أواجه الدرب وأنا وحيد إني امشي بدون تغطية كالفدائي ما يدري متى تقنصه الرصاصة , إني امشي بدون تغطية.
    حين جلس ذلك الفدائي قرب الشجرة فرح فرحا عارما حين أسند ظهره لساق الشجرة
    ...
    التصانيف
    غير مصنف
  7. الاثنان

    الاثنان


    ـ الواقف على حافة الاتجاه والمحصور في شق اتجاهات ثلاث , وكتل من الوقت تخبط رأسه متوالية وذئبان ينهشان لحمه وقيود تقيد جسده , ونيران تحرق نفسه , وسراب يشغل فكره , ويأس يحتل قلبه وموت ينتظره , وجهل يستعمر عقله , وجفاف أصاب عاطفته , وضياع التف بحاضره , خطيئة سادت ماضيه وهلاك تربع على مستقبله , وقيح وصديد ينبع من خلاياه , وطبول تقرع في أذنيه , وشعب كأنه مولاهم لكنهم أداروا ظهورهم , وعقم يلفه ويحيل كل رأي كل فكرة كل عاطفة إلى يباب , على صحراء قاحلة عطش يحق جوفه , صليل ...
    التصانيف
    قصة
  8. الجميلة دنيا

    الجميلة دنيا


    البيت مهجور ثلاث حوريات تحلق في الأرجاء , إبريقان مليئان يلهبني نعاسي , ونبتة خضراء تسجد عن يميني , وأمور مبعثرة على أرض الغرفة .
    ما كان بإمكاني أن أحدثك بأكثر مما قلت ليلتها , تنظر فيه كجنان ثم تشيح عنه دون أن تجيب أوتدرين بأني لازلت تعب منك ,انظري لهذا الشيب في رأسي ,الى متى ترفضين الزواج بي ,انني تعب ,تعب , طفت كل رغباته وأفصحت عن ضعفها وتأججت النار فيه وقال: إني أتعذب يا دنيا , إني أكرهك أكرهك ,كم طلبت منك ولم تعطيني , كم أعطيتك ولم تعطيني , ملئت عقلي
    ...
    التصانيف
    قصة
  9. الاحتمال المتبقي

    الاحتمال المتبقي


    [

    في إحدى مقاهي الانترنيت مضت علي أكثر من ساعة وأنا انتقل من موقع لآخر، لا أعرف كيف ساقتني قدماي إلى هذا المقهى ، ولا أعرف إلى أين ستقودني أصابعي، وبعد أن دخلت موقعاً للمحادثة كان الموقع مألوفاً لدي ،بل مألوف جدا ، وكان على الطرف الآخر شاب قد كتب : اسأل عن أي شيء ترغب به وأنا سأجيبك ، لا تسأل أسئلة في مجال الأخبار أو الحيوان أو العلوم أو النباتات بل اسأل عني ، تعجبت كل العجب من كلامه فأردف : قد أعرف الكثير من العلوم والأخبار أو أمور أخرى، لكن لن أعرف
    ...
    التصانيف
    قصة
  10. سيقولون سبعة وثامنهم


    سيقولون سبعة و ثامنهم



    ندف غيم صغير متناثر يلوح في سماء الله , وقد تشكلت ذيوله وذوائبه مع ذيول أشعة الشمس الغاربة البرتقالية اللون الباهتة الإضاءة , الممتزجة مع لون السماء الفيروزي المائل للزرقة , وحركت فرشاة خفية نسمات لتمتزج الألوان بعضها ببعض وتتغير أشكال الغيم فتفتح آلاف الأخيلة المتلألئة المتموجة الخفيفة اللون , الجميلة الشكل , داعية النفس للتأمل والقلب للجلاء والعين للرشف والأذن للتذوق . قال الأول للثاني : انظر ما أجمل الغيوم .


    قال الثاني للثالث
    ...
    التصانيف
    غير مصنف
صفحة 15 من 16 الأولىالأولى ... 5 8 9 10 11 12 13 14 15 16 الأخيرةالأخيرة