الملاحظات
مشاهدة تغذيات RSS

طارق شفيق حقي

تسبيح بأحداق الكون بسبحة حباتها النجوم

  1. اشتياق

    اشتياق


    ـ يأز الألم في النفس من ثقل وهم وحزن وكدر .. ويزحزح المشاعر التي أثقلت النفس فلا يقدر حتى تثقله ولا يثقلها , فتسقط فوقه ثقلاً جديداً , حجر على حجر على حجر وتتراكم الأنات في القلب .

    في الساعات الوسطى من النهار وحين تكون مدينة حلب تغلي بأهلها , وحين يحمى الوطيس يلج الوجود في منتصف المدينة أمراً يشبه الكمون في لقلب الجحيم , الحافلة تسرع بنا ولا أدري في أي لحظة يحدث الحادث , شعور غريب ينتابني في كل مرة أن الحادث سيقع الآن .. الآن .. ضغط السائق على الفرامل
    ...
    التصانيف
    قصة
  2. ((ترجمان الأشواق))

    ترجمان الأشواق



    حين تضطرب أنوار الروح في قفص الجسد ويعلو شهيق الإنسان, وتتسربل جزئيات المادة بفيض الأنوار وتحسّ أن قوة عارمة تنتابك.... أن جناحين خفيفين ينبتان لك, ويمسي شعور جميع عصافير الأرض مألوفاً لديك.



    تيارات الهواء الصاعد تحملك بيسر فتفرح لصعودك الأجواء, خفيفاً أطير وأعلو روائح الهواء الرطب الخفيف تصدمني فأشعر بانتفائي.



    يخف التيار فاهبط لثقلي قليلاً رويداً رويداً.

    يتملكني شعور ما فوق الشعور , لا أشعر بفرحة فانا ...
    التصانيف
    قصة
  3. سر السعادة الزوجية


    سر السعادة الزوجية
    كان علي أن أقدم أسرار السعادة للأزواج فها قد أصبحت العلاقات الزوجية مملة جداً: رحم الله أيام العزوبية
    اللقاء كان مع أزواج سعداء يشرحون سر هذه السعادة الخفية التي تكاد تكون سحراً
    مقابلتنا الأولى كانت مع مدام دينا:
    كان زوجي سعيداً جداً لم يكن يعرف سر هذه السعادة

    كنت أعتني بملابسي الأزياء لها دور عظيم في الأسرة
    حين تخرج المرأة كل يوم بزي جديد فان زوجها سيتعرف عليها من جديد وسيعرفها كما لو عرفها للمرة الأولى

    المقابلة
    ...
    التصانيف
    قصة
  4. أزواج وماسنجر

    أزواج وماسنجر



    على السرير كانت دلال تنظر بوجه زوجها النائم مسندة يدها إلى رأسها , كانت تتأمله بوجوم , وهو كان مستلق على ظهره يلفظ أنفاساً حارة كأنفاس مجمر نار.....


    جالت عيناها بكل وحهه ووقفت عند أنفه وتقول في ذاتها: لأول مرة أعرف أن أنف أمير كبير إلى هذه الدرجة كان أنفه كبيراً وحاداًً بشكل يوحي إلى كبرياء شامخ قالت في ذاتها أموراً كثيرة ثم أدارت ظهرها له ونامت
    بانزعاج شامخ أيضاً. قبل أن تنام كانت تجول بعينيها بفضاء الغرفة أصبحت تراها أضيق كأنها تحبس
    ...
    التصانيف
    قصة
  5. العالم مقسوم نصفين

    العالم مقسوم نصفين


    ملك أنا... وأي ملك ...يا لروعة التجديد ركود انقضى أحاسيس جديدة لم تكن تشعر بها شلال بارد غسل صدرك.


    وأفق واسع امتد أمامك تعيد في ذاتك مبعث هذا الشعور .. حبيبتي .....ايه... شعور بالرضا
    ينسيك أحزانك سأحاول أن لا أطيل الخطبة لأن طولها مبعث للمشاكل ......... عجيبة هي الدنيا كيف يتغير حالك بين يوم وليلة , كيف كنت سوداوياً حزينا متشائما ً والآن أنت فرح مندفع يا لجنس حواء كيف يحركنا.



    ومشى يعانق الغيوم بنظراته
    ...
    التصانيف
    قصة
  6. ,ضاد وضباب

    ضاد وضباب

    ـ لحرف الضاد في كلمة الضباب طقوس خاصة ..




    أجواء ضبابية تحيط بك , إذ نزلت جيوش الضباب واحتلت المدينة وعانت فيها ضباباً , أضواء خافتة تصدرها تلك الغرف في الوحدات السكنية المجاورة , تحس بانكسار المادية .. بانكسار الزيف , بانكسار قسوة وصلابة المادة , وتمس الوحدة السكنية كياناً نابضاً قابعاً في الضباب , يوحي إليك ما يوحي , الأضواء الخضراء على مئذنة الجامع القريبة المختفية قد خفتت وأعطت شعوراً غريباً عن جسم غريب موجود عندها , أضواء السيارات تحجمت وأصبحت
    ...

    تم تحديثة 03/03/2010 في 01:38 PM بواسطة طارق شفيق حقي

    التصانيف
    قصة
  7. مقبرة الألف امرأة

    مقبرة الألف امرأة


    كان الغريب يستعد لدفن امرأة جديدة حيث نصحه الحكيم أن يعجل بالدفن فإكرام الميت دفنه.
    هو كان كتلة من مشاعر متأججة كيف لك أن تحمل جسدا ً بين يديك ولا يحرك ذلك فيك شيئا .
    كيف يكون فكرك قد تعلق بها ,ثم مشاعرك تأججت وتأخذك دوامة التفكير , أنزل الجثة في القبر كانت ليلة عاصفة برقت السماء وأرعدت كعادتها حين يريد الغريب حفر قبر جديد , لم تكن قو ة العاصفة لتؤثر على ما تحرك من مشاعره . كانت الغيوم تتجمع سوداء قاتمة لكن لم تكن أشد قتامة من حزنه.
    مد يده
    ...

    تم تحديثة 24/01/2018 في 10:44 PM بواسطة طارق شفيق حقي

    التصانيف
    قصة
  8. الوسادة الخالية

    الوسادة الخالية
    *******




    على الوسادة كان رأسه يحاول أن يغرق كي ينام بعد هذا اليوم الشاق لكنه تذكر أنه لم يرسل الفاكس إلى شركة التأمين فقام نشيطا ً أرسلها وعاد إلى وسادته مطمئن الضمير يريد أن ينام قرير القلب لكن عينيه أبت أن تغمض , شعر حينها أن هناك أمرا لم يفعله , بعد تفكر تذكر أن صديقه خالد كان قد طلب منه الاستفسار عن موضوع الاستثمار فقام سريعا اتصل عدة اتصالات وتكلم مع خالد وضحكا , ثم ذهب إلى وسادته فرحا حين أتم ما عليه , لكنه شعر أن شيئا قويا يدفع للقيام بأمر
    ...
    التصانيف
    قصة
  9. لكي لا يذبل النعناع

    لكي لا يذبل النعناع

    خرجت ناقما على رئيس تحرير مجلة المدينة الجامعية الذي كلفني بكاتبة الصفحة الغذائية منكرا عليه ذلك وقد أخبرته أني مولع بكاتبة الصفحة الاجتماعية لكنه أصر على الأمر ووعدني ذلك الأسبوع المقبل.



    مرً الأسبوع ولم أكتب حرفا واحدا ...وبينما كنت اعد الغداء كان كل تفكيري منصبا في الطريقة التي أحفظ فيها النعناع الذي كان يذبل في كل مرة وأرميه في سلة المهملات.


    وحين كانت نضارة النعناع تسحرني.. جاءتني فكرة لكتابة الصفحة الغذائية فكتبت
    ...
    التصانيف
    قصة
  10. الاتصال المنسي

    الاتصال المنسي


    **************

    نسيان يعشش في النسيان , إني منسي في صمت حراك هذا الكون العظيم هكذا كنت أسارر ذاتي , نسيان مبعثه قلة اكتراث كعفن ممتد في أرجائي وانسي كل أموري وأنسى ما أريده وما أبغيه وما ابحث عنه وما يشغلني وما أهواه وما اطلبه .


    شعور امتلك كل أجزائي .. وحدة تسللت إلى قلبي وشوق غامض الهوية , اقتربت من الهاتف وقربته مني , وشعرت بحاجة لأجراء اتصال مع احدهم شعرت أن علي محادثة صديق ما أني نسيت الاتصال به.... وكان الاتصال يلوح فيَّ
    ...
    التصانيف
    قصة
صفحة 11 من 16 الأولىالأولى ... 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 الأخيرةالأخيرة